الهيئة الدولية (حشد) تطالب النيابة العامة بفتح تحقيق جدي حول وفاة الموقوف “معاذ أبو عمرة”

الرقم: 68 / 2020

التاريخ: 30 مايو/أيار 2020

بيان صحافي

الهيئة الدولية (حشد) تطالب النيابة العامة بفتح تحقيق جدي حول وفاة الموقوف “معاذ أبو عمرة”

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) تابعت باستنكار وبقلق بالغ حادثة وفاة الموقوف: معاذ أحمد شكري أبو عمرة (18 عاماً)، في مركز إصلاح وتأهيل دير البلح في المحافظة الوسطى، الذي توفي يوم أمس الجمعة 29 مايو/ أيار 2020 نتيجة شنق نفسه بحسب تصريح وزارة الداخلية في مدينة غزة.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني(حشد) إذ تعلن عن أسفها البالغ لوفاة مواطن أثناء الاحتجاز والتوقيف، وإذ تؤكد على أن سلامة الموقوفين جزء أصيل من مسؤوليات وواجبات المكلفين بإنفاذ القانون، فإنها تسجل وتطالب بما يلي:

  • الهيئة الدولية (حشد)، تري على أن كل وفاة في مراكز الاحتجاز والتوقيف هي وفاة تفرض واجب التحقيق الجنائي في أسبابها، وأن التذرع بقيام الموقوف بشنق نفسه لا تعفي الجهات المختصة من مسؤولياتها القانونية، بل ويفرض عليها واجب فتح تحقيق جنائي في هذه الحادثة، واتخاذ المقتضى القانوني.
  • الهيئة الدولية (حشد)، تطالب النيابة العامة في قطاع غزة بفتح تحقيق جدي وشفاف بملابسات حادثة وفاة الموقوف “معاذ أبو عمرة”، وإعلان نتائجه على الملأ.
  • الهيئة الدولية (حشد)، تطالب المكلفين بمهمة إنفاذ القانون، مراعاة أحكام قانون مراكز الإصلاح والتأهيل، رقم (6) لعام 1998م.

أنتهى،،