الهيئة الدولية (حشد) تطالب بتعزيز سيادة القانون والتحقيق في حادثة حرق شاب بالضفة الغربية

الرقم المرجعي: 43 / 2020

التاريخ: 30 مارس 2020

بيان صحافي

الهيئة الدولية (حشد) تطالب بتعزيز سيادة القانون وبالتحقيق في حادثة حرق شاب بالضفة الغربية

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، تابعت بقلق واستنكار شديد لحادثة مقتل شاب حرقاً، بعد إضرام النار فيه بعد سكبهم عليه مواد قابلة للاشتعال، على إثر شجار وقع مع عدد من الشبان في مدينه جنين بالضفة الغربية، وذلك مساء أمس الأحد الموافق: 29 مارس 2020.

ووفقاً للمعطيات المتوفرة لدي الهيئة، فإن محافظ جنين قد أعلن في وقت سابق بأن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على الفاعلين، بعدما سكبوا مادة قابلة الاشتعال على الشاب الذي يبلغ (18) عاماً، مؤكداً أنه توفي بعد وقت قصير من وصوله إلى المستشفى الحكومي بجنين. في حين توجهت قوة من “الشرطة” إلى مكان الحادث، وفتحت تحقيقاً للوقوف على الملابسات.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، إذ تأسف لاستمرار سقوط ضحايا جراء العنف الداخلي، والتي كان آخرها مقتل الشاب المذكور حرقاً، فإنها تحذر في الوقت ذاته من مغبة التهاون مع مثل هذه الأحداث، التي من شأن تكرارها تهديد السلم الأهلي والمجتمعي، وعليه فإنها لتؤكد وتطالب بما يلي:

  1. الهيئة الدولية (حشد)، تؤكد على ضرورة اتخاذ التدابير القصوى للحد من ظاهرة الانتقام وأخذ القانون باليد، والذي يشكل تعدياً سافراً على مبدأ سيادة القانون.
  2. الهيئة الدولية (حشد)، تطالب النيابة العامة بسرعة التحقيق في الحادث، وباتخاذ المقتضى القانوني بحق المتجاوزين، ونشر نتائجها للعلن.
  3. الهيئة الدولية (حشد)، تؤكد على ضرورة تكاثف كل الجهود لجهة الحفاظ على تماسك السلم والنسيج المجتمعي الفلسطيني.

انتهى

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)