الهيئة الدولية (حشد) تطالب النيابة العامة بالتحقيق في ملابسات وفاة نزيل في مركز الإصلاح والتأهيل(طيبة)

الرقم: 50/2019

التاريخ: 25 يوليو/ تموز 2019

بيان صحافي

الهيئة الدولية (حشد) تطالب النيابة العامة بالتحقيق في ملابسات وفاة نزيل في مركز الإصلاح والتأهيل(طيبة)

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) تابعت بقلق حادثة وفاة النزيل محمد محمود سعيد بكر، (43 عاماً) ساعات فجر اليوم الخميس الموافق 25 يوليو/ تموز 2019 وذلك أثر تدهور حالته الصحية مساء يوم أمس.

وفق المعلومات المتوفرة فأنه عند حوالي الساعة 11:00 من مساء يوم أمس الأربعاء الموافق 24 يوليو/ تموز 2019، جرى نقل بكر، من مركز إصلاح وتأهيل طيبة، إلى مستشفى شهداء الأقصى على إثر تدهور في حالته الصحية، حيث كان يعاني من أزمة قلبية، وأعلن المصادر الطبية عن وفاته ساعات فجر اليوم.

هذا، وقد نشرت وزارة الداخلية والأمن الوطني على موقعها الإلكتروني، بيان صحافي مقتضب أكدت فيه وفاة النزيل في مستشفى شهداء الأقصى إثر نوبة قلبية، وأنه سيتم عرض المتوفى على الطب الشرعي، واستكمال الإجراءات القانونية.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني(حشد) إذ تعلن عن أسفها البالغ لوفاة المواطن محمد بكر، وإذ تؤكد على أن سلامة الموقوفين جزء أصيل من مسؤوليات وواجبات المكلفين بإنفاذ القانون، فإنها تسجل وتطالب بما يلي:

  1. الهيئة الدولية (حشد) ترى أن كل وفاة في مراكز الاحتجاز والتوقيف هي وفاة تفرض واجب التحقيق الجنائي في أسبابها، وأن أي مبررات تساق لتبرير وفاة الموقوف و/ أو النزيل لا تعفي الجهات المختصة من مسؤولياتها القانونية، بل ويفرض عليها واجب فتح تحقيق جنائي في هذه الحادثة، واتخاذ المقتضى القانوني.
  2. الهيئة الدولية (حشد) تطالب النائب العام بفتح تحقيق جدي وشفاف بملابسات حادثة وفاة المواطن محمد بكر، وإعلان نتائجها على الملأ.

انتهى

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)