الهيئة الدولية “حشد” تختتم دورة “إعداد قيادات طلابية” في محافظة غزة

الرقم: 29 /2019

التاريخ :27 يونيو  2019

الهيئة الدولية “حشد” تختتم دورة “إعداد قيادات طلابية” في محافظة غزة

فلسطين المحتلة/ غزة: اختتمت الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني “حشد”، بالتعاون مع منطقة شرق غزة التعليمية في وكالة الغوث “الأونروا، اليوم الخميس، دورة “إعداد قيادات طلابية”، لطلبة المرحلتين الابتدائية والإعدادية، لأعضاء البرلمان المدرسي الذين شاركوا في البرلمان المدرسي للعام الدراسي 2018- 2019، في مقر مدرسة ذكور غزة الجديدة الابتدائية.

وأكد مدير منطقة شرق غزة التعليمية في وكالة الغوث د. رافت الهباش  أن هذا التدريب كان مميز وناجح بكل المقاييس، وعمل علي التعزيز الفكري والديمقراطي لدى الطلاب، وأنتج مواهب طلابية إبداعية نفتخر بها، فهم أطفال صغار لكنهم قادة عظام .

وتقدم بالشكر للهيئة الدولية “حشد” علي جهودها الجبارة في إنجاح مشروع البرلمان المدرسي، وفي الإعداد لهذا التدريب .

بدوره عبر د. محمد عز الدين حمدان عضو مجلس إدارة في الهيئة الدولية “حشد” عن سعادته الشديدة لتنفيذ هذا التدريب، مشيراً إلى أن تشكيل البرلمانات للأطفال، وإعداد القيادات الطلابية يأتي ضمن فلسفة (حشد) في التأكيد على أهمية حقوق الإنسان، وخاصة حقوق الطفل باعتبار أن الأطفال يشكلون قرابة نصف تركيبة السكان في المجتمع الفلسطيني، متمنياً للطلبة المشاركين بالتدريب كل التوفيق، مؤكداً أنهم قيادات طلابية لهم مستقبل وشأن عظيم شابة في مجتمعنا الفلسطيني.

من جهتها شكرت أحدى أمهات، الهيئة الدولية “حشد” والأونروا، وتقدمت بالشكر الخاص للأستاذ سهيل أبو العراج المشرف العام على برلمان الطفل في “حشد”،  على تنظيم هذه الدورة، معبرة عن سعاداتها من النتائج الملوسة التي بدت واضحة في سلوك أطفالهم، وعلى تعاملهم مع الأخرين.

وطالبت بإعداد وتنظيم المزيد من الدورات التدريبة التي تعمل على صقل شخصيات الأطفال، كما أنها تعمل على استغلال وقتهم بأشياء مفيدة ونافعة.

من جهته أكد أ. سهيل أبو العراج المشرف العام على برلمان الطفل في “حشد”،   أن هذا التدريب عمل على تعزيز المفاهيم الديمقراطية، وحقوق الانسان بين الطلبة، وتدريبهم على القيادة الطلابية، ونشر قيم ثقافة الحوار وحرية التعبير عن الراي ، وحل النزاعات بالطرق السلمية من خلال الحوار الهادف.

وشكر أبو العراج الهيئة الدولية “حشد” على منح الطلبة هذه الفرصة التي ستساهم مستقبلاً في إعداد القيادات الشابة.

وفي الختام قدمت الهيئة الدولية “حشد”  درع الشكر للدكتور رأفت الهباش على دعمه المستمر لأنشطة البرلمان، وفي المقابل قدم الهباش درع الأونروا تقديراً لجهود “حشد”، وتم توزيع الشهادات على المعلمين والمدربين والمتطوعين وكل من ساهم في انجاح التدريب، وكذلك الطلبة المشاركين.

يذكر أن الدورة أستمرت لمدة أسبوعين وشملت على مواضيع متعددة وهي: تنمية التفكير الإبداعي، التدريب على القيادة الطلابية، ثقافة حقوق الإنسان، ثقافة الحوار وحرية التعبير عن الرأي، الخجل وتنمية الشخصية، لغة الجسد، ومفاهيم إعلامية.