الهيئة الدولية (حشد) تطالب بفتح تحقيق بحادثة المواطن جهاد فتحي جمعة

الرقم:34/2019

التاريخ: 16 مايو/أيار 2019

بيان صحافي

الهيئة الدولية (حشد) تطالب بفتح تحقيق بحادثة المواطن جهاد فتحي جمعة

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) تدين حادثة الاعتداء على المواطن: جهاد فتحي جمعة (28 عاماً) من سكان مدينة رفح جنوب قطاع غزة، أثناء احتجازه في مركز الإصلاح والتأهيل “أصداء”، وفق المعلومات التي تناقلها نشطاء حقوق الإنسان، فأن والد المواطن جهاد جمعة قد تقلي مساء يوم الثلاثاء الموافق 14 مايو/ أيار 2019 من أحد أطباء مشفي ناصر أبلغه أن أبنه جهاد يعاني من نزيف داخلي في الخصية وبحاجة لعملية جراحية سريعة، وعليه الحضور في أقصى سرعة للموافقة على إجراء العملية، كما أفاد شقيقه أن المواطن جهاد جمعة، قد تعرض للضرب بواسطة بربيش على الساق واليدين وهو مقيد اليدين والقدمين في كرسي أثناء احتجازه في مركز الإصلاح والتأهيل (أصداء) المحتجز فيه منذ ثمانية أشهر على خلفية جنائية.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) إذ ترى أن مثل هذه الاعتداءات والسياسات والإجراءات تشكل انتهاك للقانون الأساسي الفلسطيني والقوانين الفلسطينية المحلية ذات العلاقة التي تمنع التعذيب وتجرمه ومخالفة للقانون الدولي الانساني وخاصة الإعلان العالمي لحقوق الانسان 1948م واتفاقية مناهضة التعذيب لعام 1989م، فإن الهيئة الدولية(حشد) تسجل وتطالب بما يلي:

  1. الهيئة الدولية(حشد) تطالب النيابة العامة بفتح تحقيق جدي وشفاف بملابسات حادثة الاعتداء على المواطن جهاد جمعة، وإعلان نتائجها على الملأ، على أن يقود ذلك محاسبة حقيقية، لكل من تورط فيه لضمان تحقيق الردع.
  2. الهيئة الدولية(حشد) تطالب الجهات الحكومية بمنع ممارسة التعذيب وتحريمه، ومحاسبة كل الذين مارسوه بحق موقوفين وسجناء من خلال تقديمهم للعدالة.

انتهى،

 الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)