google-site-verification: google50a899af17d122fd.html
Connect with us

اخبار صحفية

مجتمعون يؤكدون على ضرورة تشديد الدور الرقابي للأسعار في الأسواق الفلسطينية واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين

Published

on

الرقم: 91/ 2021

التاريخ: 7/11/2021

اللغة الأصلية: اللغة العربية

خبر صحافي

مجتمعون يؤكدون ضرورة تشديد الدور الرقابي للأسعار في الأسواق الفلسطينية واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين مِن قبل الجهات المختصة

فلسطين المحتلة/ غزة: أكد مشاركون على ضرورة وأهمية  التشديد على الدور الرقابي للأسعار في الأسواق الفلسطينية خاصة قطاع غزة، واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المحتكرين والتُجار المخالفين للأسعار المُعلن عنها مِن قبل الجهات المختصة، التي تعمل على ضبط الأسعار السوقية للمواد التموينية والغذائية وغيرها.

جاء ذلك خلال الورشة التي عقدتها الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني “حشد”، اليوم الأحد،  بعنوان “ارتفاع الأسعار وسُبل حماية الحقوق الاقتصادية للمواطنين”، بحضور عددٍ من المحللين والمختصين في الشأن الاقتصادي والصحفيين.

وقال د. صلاح عبد العاطي رئيس الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني “حشد“: إن ” قطاع غزة يُعاني من أزمة سياسات الاحتلال وتبعية الاقتصاد الفلسطيني للإسرائيلي وتحكم “الأخير” فيه، وكذلك انعكاس انتهاكات الاحتلال على الحالة الاقتصادية بغزة متمثلة بزيادة نسب الفقر والبطالة والذي يزداد بشكل ملحوظ نتيجة لحالة الانقسام السياسي والعقوبات المفروضة مِن قِبل السلطة، إضافة إلى سياسة “الجبائية” التي تُمارسها الحكومة في القطاع حيث لا مصدر لها إلا مزيدًا من الجِباية”.

وأكد عبد العاطي، تراجع المستوى الرقابي على التُجار والمحتكرين للسلع والمواد التموينية دون مراعاة للحالة الاقتصادية للمواطن الفلسطيني وهو ما يُدلل على فقدان القدرة الرقابية الذي يتطلب تدخلًا سريعًا لضبط أسعار السِلع الأساسية، مثمنًا دور الحكومة في اعفاء السلع الأساسية الواردة من معبر رفح البري ضريبيًا، وداعيًا إلى شراكة وطنية مع مؤسسات القطاع الخاص مع الحكومة الفلسطينية برام الله لتحييد الخدمات والسلع وحقوق المواطنين الاقتصادية عن المناكفات الأساسية باعتبارها مكفولة بموجب القانون الأساسي الفلسطيني وجملة المعايير الدولية سعيًا لضمان الحَد الأدنى من الارتفاع المقبول نسبيًا.

وأردف عبد العاطي، أن ارتفاع الأسعار تزامن مع العدوان على غزة وتأخير صرف مستحقات الشؤون الاجتماعية وهو ما قد ينتج عنه غرق المواطنين الغزيين في كومة من الازمات الانسانية بالغة التعقيد وهو ما يحتاج إلى تعزيز العلاقات مع وكالة الغوث “الاونروا” والجهات المختلفة من أجل ضمان مظلة حمائية إلى جانب هيئة حماية المستهلك.

وطالب الخبير القانوني عبد العاطي، بضرورة تفعيل جمعية حماية المستهلك للرقابة على الأسواق وفق القانون، إضافة إلى ضرورة تعزيز الاقتصاد التعاوني، والاعفاءات الجمركية لمشاريع الشباب، المشاريع التنموية، توحيد الرسوم في البلديات، تنشيط المؤسسة الحكومية في الاتجاه الرقابي، مع التأكيد على ضرورة اتخاذ جملة من الاجراءات الفلسطينية الداخلية متمثلة في انهاء الانقسام وحكومة وحدة وطنية قادرة على رسم سياسات اقتصادية تنموية قادرة على الحَد من تأثير ارتفاع الأسعار على الحقوق الاقتصادية للمواطنين خاصة وأن هناك 73 % من سكان قطاع غزة يعيشون على المساعدات الخارجية، سيما مع تراجع المساعدات المقدمة مِن قِبل وكالة “الغوث” وللمنظمات الأهلية والسلطة الوطنية الفلسطينية.

من جانبه قال د. اسامة نوفل مدير عام الدراسات والتخطيط بوزارة الاقتصاد الوطني: إن ” العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية لعام 1966 نص على مجموعة من الحقوق أهمها الحق في العمل والضمان الاجتماعي والحماية الاجتماعية والتمتع بمستوى معيشي ملائم، حيث ترتب على هذه الحقوق التزامات مِن قِبل الدولة تتطلب احترامها وحمايتها تحت اطار التمتع التدريجي بالحقوق الاقتصادية للسكان”.

وأضاف نوفل: ” بالنظر إلى الواقع المُعاش في قطاع غزة نَجد أن الاقتصاد الفلسطيني يُعاني من أزماتٍ متتالية نتيجة لتبعيته للاقتصاد الاسرائيلي وضعف بنيته التنموية، وكان لتداعيات كورونا واحتجاز الجانب الاسرائيلي لأموال المقاصة في عام 2020 الأثر الاكبر في تراجع النمو الاقتصادي وارتفاع معدل الفقر والبطالة وانعدام الأمن الغذائي، ومن المتوقع أن يشهد الاقتصاد الفلسطيني تعافٍ محدود في نهاية عام 2021 بسبب اجراءات التعايش مع جائحة كورونا وعودة أموال المقاصة إلى خزينة السلطة ولكنه سيكون بطيئًا نتيجة لارتفاع الأسعار عالميًا والتراجع الكبير في المساعدات الدولية المقدمة للأراضي الفلسطينية، في الوقت الذي يُعاني فيه سكان القطاع من أزمات الحصار الاسرائيلي وافرازات الحروب المتتالية التي كان لها بالغ التأثير على بنيته الهيكلية”.

وتابع: ” شهد عام 2021 عدم قدرة السكان في قطاع غزة على الصمود وصعوبة توفير الحد الأدنى من الغذاء نتيجة لتراجع المؤشرات الاقتصادية من جانب وارتفاع الاسعار عالميًا من جانب أخر، حيث أن 80 % من الاستهلاك يعتمد على الاستيراد من الخارج، وهو ما تسبب في خلق أزمة أكثر خطورة من الأزمات السابقة وهو ما نتج عنه تصاعد مؤشر انعدام الامن الغذائي ليبلغ ما نسبته 68 % كون غالبية سكان قطاع غزة يعتمدون على المساعدات، وهو ما يعني أن المؤسسات سيقع عليها العبء الأكبر في المرحلة القادمة فيما يتعلق بمجال توفير المساعدات الغذائية للفقراء في قطاع غزة الذين سيزداد عددهم نتيجة الأزمات والتي من أهمها ارتفاع أسعار الغذاء”.

وزاد الخبير الاقتصادي اسامة نوفل، أن الاقتصاد الفلسطيني يُعاني من تداعيات مسبقة وخاصة قطاع غزة أهمها اتفاقية باريس الاقتصادية والحصار المالي وتأثيرات الظاهرة المركبة المتمثلة في الفقر والبطالة أما عن مؤشرات الارتفاع في الأسعار فقد شهد مؤشر الأغذية والزراعة ارتفاعًا في أسعار السلع الغذائية الصادرة عن منظمة الأغذية والزراعة – الامم المتحدة وبلغ ما نسيته 32.8 % في سبتمبر 2021 مقارنة مع مثيله في عام 2020 ( السكر 53 % ، 60 % للزيوت النباتية، الحبوب 27 %، منها القمح 41 %، الذرة 38 %، 26 % اللحوم، الألبان 15 %)، وكذلك ارتفع مؤشر الأسعار للسلع الأساسية والغذائية في قطاع غزة ما نسبته 15.5 % منذ بداية عام 2021، حتى سبتمبر 2021، وبنسبة 10 % لشهر سبتمبر مقارنة مع أغسطس 2021، اضافة إلى ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي حيث شهدت الأسعار ارتفاعًا ملحوظًا في السوق العالمي نتيجة لانخفاض المخزون الاستراتيجي وعدم القدرة على تلبية الامدادات وخاصة مع دخول فصل الشتاء ومن المتوقع وصول سعر 100 متر مكعب من الغاز نحو 200 دولار.

وأوضح نوفل، أن الأسواق الفلسطينية شهدت ارتفاعًا ملحوظًا في المستوى العام للأسعار وبلغت نسبته 16 % مما انعكس على المستوى المعيشي الملائم من حيث صحة وغذاء وتعليم ورفاهية المواطن الغزي، وهو ما نتج عنه تأثيرًا على المستوى العام للأسعار الغذائية الرئيسية كالطحين والأرز والسكر والزيوت النباتية والأجبان، أما عن الكميات بالأسعار الجارية لسنة 2021 النصف الأول ( 1468 مليون بالأسعار الجارية) أما الكميات بالأسعار الثابتة ( 1265 مليون بالأسعار الثابتة على أساس سنة الأساس 2015) وقد ارتفعت وفقًا لرقم مارشال القياسي المرجح للأسعار ما بين شهري أغسطس وسبتمبر من العام 2021 م والذي بلغت قيمته 110 مما يشير إلى وجود ارتفاع في أسعار السلع الأساسية بما نسبته 10 % في قطاع غزة، حيث ما نسبته 80 % من استهلاك قطاع غزة من السلع الأساسية مصدرها الاستيراد من الخارج وهو ما يتطلب تدخلًا عاجلًا من خلال وضع سياسات اقتصادية كفيلة وفعّالة لحماية المواطن الغزي تضمن تحسنًا في الأوضاع الاقتصادية.

وتطرق “نوفل” للحديث عن العوامل الضاغطة على الأسعار والتي أهمها، اتفاقية باريس الاقتصادية التي عملت على تحجيم الاقتصاد الفلسطيني نتيجة لربطه بالاقتصاد الاسرائيلي الذي يختلف في هيكلة التكويني من حيث مستوى المعيشة ودخل الأفراد، فقد جاوز الحَد الأدنى في الاقتصاد الاسرائيلي 6000 شيكل مقارنة بـ 1800 شيكل في الاقتصاد الفلسطيني، كما أعطت الاتفاقية السلطة للجانب الاسرائيلي للتحكم في قيمة الضريبة المضافة بما يتلاءم مع الأوضاع الاقتصادية في مناطق (اسرائيل)، وقدرت الفرق المسموح به المعاملات بحيث لا يتجاوز الـ 2 % فيما بلغت الضريبة في المناطق الاسرائيلية 18 % وفي المناطق الفلسطينية 10 % وهو ما تسبب في ارتفاع السلع المستوردة ونتج عنه تحميل المستهلكين أعباء اضافية، وزيادة تكاليف السلع والمنتجات المصنعة محليًا المعتمدة على الموارد المستوردة، إضافة إلى ربط أسعار المحروقات بالأسعار الاسرائيلية مع فرض ضريبة “البلو” والتي تُضاف على كل لتر وتُقدر بـ 3.5 شيكل تُضاف للضرائب وتعتبر أعلى نسبة في العالم، كما سمحت للجانب الاسرائيلي تحصيلها وتحويلها للجانب الفلسطيني مما أعطاه القدرة على استخدامها كأداة للابتزاز السياسي.

وأشار إلى أن السلطة الاسرائيلية فرضت قيودًا واجراءات مشددة في أعقاب سيطرة حركة حماس على قطاع غزة عام 2007، وشملت تلك القيود الحَد من حركة الأفراد والسلع والبضائع من وإلى قطاع غزة مما نتج عنه وجود نقص حاد في تلك السلع خاصة المواد الغذائية والتموينية ومواد البناء، وبالنسبة لحركة الأفراد فقد شهد معبر ( معبر رفح البري، ومعبر بيت حانون ايرز) خلال فتراتٍ كثيرة اغلاقًا شاملًا، ولم يسمح إلا بدخول حالات محددة لحاجات انسانية أو بعثات دبلوماسية أو موظفين دوليين وقد استمر استخدام هذه القيود حتى اللحظة، كما أن المعاناة من الظاهرة المركبة المتمثلة في الفقر والبطالة حيث يُعاني قطاع غزة من بطالة في القوى العاملة تصل إلى ما نسيته 49.1 % بالإضافة إلى المعاناة من الفقر بنسبة 64 % وصلت ذروته مع تداعيات جائحة كورونا مما يضغط على مؤشر الأمن الغذائي الذي بلغ انعدامه في قطاع غزة إلى ما نسبته 68 % ووفقًا لوزارة التنمية الاجتماعية إلى أن ما نسبته 80 % من سكان قطاع غزة يعتمدون في سلعهم الأساسية على المساعدات الدولية.

وبيّن مدير عام الدراسات والتخطيط بوزارة الاقتصاد الوطني، أن الاجراءات والقيود التي فرضتها الحكومة في قطاع غزة على المواطنين لمواجهة تفشي فيروس كورونا نتج عنها انخفاض الانتاج بسبب الاغلاقات الشاملة للمرافق الاقتصادية من مصانع وورش ومحلات ومطاعم وغيرها مما أدى إلى النقص الحَاد في حجم الانتاج وعدم القدرة على تلبية الطلب المتزايد بسبب الخوف من استمرار تلك السياسات، حيث عملت الحكومة على زيادة مخزونها الاستراتيجي من السلع الاساسية والتنموية بهدف المواجهة المحتملة من مخاطر الوباء أو التصعيدات المحتملة مما أدى إلى تزايد الطلب الذي ضغط على الأسعار نحو الارتفاع.

ولفت “نوفل”، إلى أن الظروف الاستثنائية التي يعيشها قطاع غزة من حالة عدم الاستقرار في المشهد السياسي والحياتي وخوض “المقاومة” أربع حروب طاحنة وهي 2008، 2012، 2014، 2021، وما تبعها من قصف وتدمير البنية المؤسساتية كان له تأثيره على الأداء الحكومي في تحقيق الرقابة الشاملة للاقتصاد وتوفير الحماية للمستهلك ومحاربتها للاستغلال والاحتكار في أوقات الحرب والمنع والاغلاق، إضافة إلى عدم المعرفة بالتسعير الدولي للمنتجات والسلع المستوردة، وجميع هذه الظروف مجتمعة تم استغلالها مِن قِبل التجار والمستوردين في تحقيق غاياتهم من وراء رفع الأسعار، ما أعطى الحكومة كامل الحق للقيام بدورها وفق القانون، والذي تمثل في اعفاء السلع الأساسية من كافة الرسوم الجمركية والضرائب وأذونات الاستيراد المحصلة عليها في معبر رفح التجاري، كما تحملت الحكومة نسبة الارتفاع في أسعار الغاز الطبيعي المستخدم في الطهي والبالغة 16 % للطن الواحد، كما تحملت ما نسبته 20 % من قيمة الكهرباء الخاصة بالشركات الصناعية وزيادة المخزون الاستراتيجي من السلع الأساسية، إضافة إلى زيادة عدد الجولات التفتيشية والرقابية على التجار والمحلات وقد بلغ عدد الجولات 141 جولة تم خلالها عمل 1458 زيارة ميدانية، كما فعّلت الحكومة الضبط الاجرائي لحالات الغش التجاري والتجاوز القانوني لها وقد سجلت الوزارة 207 حالة ضبط.

وختم نوفل كلمته بالدعوة إلى ضرورة العمل على تحريك المجتمع الدولي للضغط على الجانب الاسرائيلي لرفع الحصار المفروض على القطاع واعادة النظر في اتفاق باريس الاقتصادي وفرض السيادة الكاملة على المعابر الفلسطينية وتسهيل التجارة الفلسطينية، إضافة إلى تبني الحكومة سياسة الدعم الغذائي الأساسي من خلال عقد صفقات شراء للمنتجات الاساسية بالسعر العالمي وزيادة المخزون الاستراتيجي، كما دعا إلى تشجيع الاستثمار الزراعي من خلال التسهيل على المزارعين على المزارعين والمجتمعات الزراعية التي تعمل على تدريبهم وتطويرهم وتقديم الدعم المالي لهم.

وأوصى بضرورة تفعيل قانون حماية المستهلك والالتزام بالتسعير الحكومي وفق قوائم سعرية يتبعها اجراءات قانونية عقابية للمتجاوزين والمستغلين، واعادة النظر في الضرائب الجمركية الخاصة بالمواد الغذائية والتموينية الأساسية وخاصة في فترات الارتفاع، وعقد اتفاقيات خاصة مع شركات النقل العالمية بآليات تخدم المصلحة الفلسطينية أو تبني استراتيجية النقل الذاتي اُسوة ببعض الدول الاخرى، مع ضرورة الاهتمام بدعوة التجار ورجال الأعمال للاستيراد من الدول الأخرى وفقًا للأسعار التفصيلية.

من ناحيته، قال رئيس الدائرة القانونية في الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني “حشد” رامي محسن: ” لقد كفل قانون حقوق الإنسان والقانون الفلسطيني، للمواطنين جملة من الحقوق الاقتصادية، من بينها القدر الكافي من الغذاء، والحق في مستوى معيشي لائق، والعلاج والسكن والضمان الاجتماعي، وأناط بالسلطات الحاكمة مسئولية إعمال هذه الحقوق، بما يضمن تمتع المواطنين بها، سيما وأنها تحتاج في الغالب لتدخلات إيجابية من قبل الدولة”.

وأضاف محسن: ” مؤخراُ يجرى الحديث عن موجه غلاء في أسعار السلع الأساسية عالمياً، وما يهمنا أن المواطن الفلسطيني وبالأخص في قطاع غزة، هو الأكثر تضرراً وتأثراً جراء هذا الغلاء، وذلك للعديد من الأسباب من بينها سياسات الاحتلال والحصار والإجراءات المرتبطة به والتي لا تتوان في تضييق الخناق على الفلسطينيين، إلى جانب غياب الحكومة القادرة والتي تتلى مهام إدارة الشأن العام وفقاً للمفهوم السياسي والقانوني، وحالة الانقسام الداخلي وما تبعها من سياسات اقتصادية خاطئة، وزج حقوق المواطنين في آتون التجاذب، وهو ما أضعف قدرة المواطن الشرائية، وألحق بالغ الخطر بالقطاع الاقتصادي، وتكمن خطورة الارتفاع في الأسعار في ظل الأوضاع الكارثية بالقطاع، حيث تفاقم مؤشرات الفقر والفقر المدقع والبطالة، وانعدام الأمن الغذائي لدى حوالي 70% من الأسر، وهو ما سيزيد الأمور تعقيداً، هو ما سينعكس بالحرمان على صعيد تمتع المواطنين بحالة حقوقهم المعترف لهم بها”.

وثمّن “محسن”، قرار لجنة متابعة العمل الحكومي الخاص بإعفاء السلع الأساسية الواردة عبر معبر رفح البري من كافة الضرائب حتى نهاية العام، إلا أن هذه الخطوة غير كافية وبحاجة إلى تدخلات أخرى، بهدف التخفيف من غلواء ارتفاع الأسعار، وعليه فإن المطلوب فوراً التوافق والتعاون ما بين غزة ورام الله في إطار تنسيق الجهود الوطنية لمواجهة غلاء الأسعار، وتفعيل نظام الرقابة لمنع الاحتكار والتلاعب بما في ذلك الرقابة على فرق الرقابة لضمان المسئولية والشفافية، مع عدم التهاون مع المحتكرين والمتلاعبين بالأسعار، إلى جانب إعادة النظر في سياسة الضرائب والتعليات الجمركية على السلع والخدمات، بما يعزز قدرة المواطنين على الصمود وإشباع حقوقهم المكفولة.

انتهى

 

 

 

 

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اخبار صحفية

خلال بلاغ عاجل.. الهيئة الدولية “حشد” تدعو للتدخل الفوري لإلغاء قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلية بإبعاد الأسير المقدسي المحامي صلاح الحموري إلى فرنسا بدل الإفراج عنه

Published

on

By

الرقم: 164/2022

التاريخ: 4 ديسمبر/ كانون الأول 2022

اللغة الأصلية: اللغة العربية

 

خبر صحافي

خلال بلاغ عاجل..

الهيئة الدولية “حشد” تدعو للتدخل الفوري لإلغاء قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلية بإبعاد الأسير المقدسي المحامي صلاح الحموري إلى فرنسا بدل الإفراج عنه

 

وجهت الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني “حشد” بلاغاً عاجلاً إلى مؤسسات دولية لدعوتهم للتدخل العاجل والفوري لإلغاء قرار سلطات الاحتلال بإبعاد الأسير المقدسي المحامي صلاح الحموري إلى فرنسا بدل الافراج عنه من خلال الضغط وبذل المساعي الحميدة بهدف الإفراج عنه.

وأشارت في البلاغ العاجل الموجه إلى كلاً من المفوضة السامية لحقوق الإنسان، ورئيس وأعضاء مجلس حقوق الإنسان، ومقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة، المقررة الأممية المعنية بحالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة إلى أن وزارة الداخلية الإسرائيلية أصدرت قراراً مجحفاً بحق الأسير المقدسي صلاح الحموري بإبعاده إلى فرنسا بدلاً من الافراج عنه كما هو مقرر يوم غد الأحد 4/ديسمبر/ 2022م، في حين رفض الأسير الحموري التوقيع على القرار الصادر، كما رفض حضور جلسات المحاكمة دون وجود محاميه، فتم تأجيل الجلسات حتى الثلاثاء المقبل، حيث يهدف الاحتلال الاسرائيلي من هذا القرار تفريغ القدس من سكانها الأصليين، وأن ما يجري هي مسألة خطيرة تدق ناقوس الخطر لما يتهدد أهل القدس، بل ربما بداية لمرحلة من سياسة جديدة قد تطال الفلسطينيين في مناطق ال48.

ونوهت إلى الأسير الحموري هو محامي ومدافع عن حقوق الإنسان يحمل الجنسية الفرنسية، وكان أحد موظفي مؤسسة الضمير لرعاية الأسير الفلسطيني وحقوق الإنسان، ووالدته فرنسية ووالده فلسطيني من مدينة القدس التي ولد وعاش فيها، وهو متجوز من سيدة فرنسية وأب لطفلين، وأمضى في الاعتقال أكثر من 9 سنوات، على فترات؛ الأولى عام 2001 لمدة 5 أشهر، وفي عام 2004 حولته سلطات الاحتلال للاعتقال الإداري لمدة 4 أشهر، ثم اعتقل لمدة 7 سنوات عام 2005، وفي عام 2017 أعادت سلطات الاحتلال اعتقاله إدارياً لمدة 13 شهراً، كما منعته من دخول الضفة الغربية لمدة عامين.

وأعادت قوات الاحتلال اعتقال صلاح الحموري في شهر مارس/آذار 2022، وتم تحويله للاعتقال الإداري لمدة ثلاثة أشهر، وتم تمديدها ثلاثة مرات متتالية، وكان من المفترض أن تنتهي الأحد المقبل 3/ديسمبر 2022م.

وطالبت الهيئة الدولية “حشد” ببذل المزيد من الجهود، عبر اتخاذ اجراءات محددة من شأنها وقف الانتهاكات بحق الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال الاسرائيلي، وخاصة الأسير المقدسي المحامي صلاح الحموري، بما في ذلك الضغط على سلطات الاحتلال لإلزامها بإطلاق سراحه، وانسجاماً مع أحكام قانون حقوق الإنسان، وولايتكم القانونية والأخلاقية.

Continue Reading

اخبار صحفية

الهيئة الدولية “حشد” تُواصل أنشطة البرلمان الطلابي خلال شهر نوفمبر 2022

Published

on

By

الرقم: 163/2022

التاريخ: 4 ديسمبر/ كانون الأول 2022

اللغة الأصلية: اللغة العربية

خبر صحافي

الهيئة الدولية “حشد” تُواصل أنشطة البرلمان الطلابي خلال شهر نوفمبر 2022

أصدرت الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني “حشد”، اليوم السبت، تقريرها الشهري حول عمل وأنشطة البرلمان الطلابي التابع لها في مدارس قطاع غزة، والتي استفاد منها عشرات الطلاب والطالبات بِعِدةْ محافظات على امتداد القطاع.
وبحسب مشرف البرلمان الطلابي في الهيئة الدولية “حشد” أ. سهيل أبو العراج، فقد نُفذت خلال شهر نوفمبر للعام 2022، الأنشطة التالية:

1- لقاء بعنوان :”حق حرية التعبير عن الرأي”، في مدرسة الشاطئ الابتدائية المشتركة ” و”، بحضور المعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. ريم مطرـ وتناول اللقاء تعريف الحقوق، وأهمية الحقوق في حياتنا، وتعريف الواجبات، وأنواع الواجبات.

2- لقاء بعنوان: “أهمية النظام والانضباط المدرسي”، في مدرسة أسماء الابتدائية المشتركة “ب”،  بحضور المديرة أ. آمال مصطفى والمديرة المساعدة أ. سامية حبش والمعلمة المشرفة على البرلمان أ. رانية قاسم، وتناول اللقاء، مفهوم الانضباط المدرسي، وأهمية الانضباط المدرسي على الطلاب، وفوائد الانضباط المدرسي.

3- لقاء بعنوان: “الوساطة الطلابية وحل المشكلات”، في مدرسة بنات دير البلح الإعدادية ” أ”،  بمشاركة المعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. منار الزريعي، وتناول اللقاء تعريف الوساطة، وأهمية الوساطة، وصفات الوسيط، ومراحل الوساطة، وشروط الوسيط.

4- لقاء بعنوان: “الوساطة الطلابية وحل المشكلات”، في مدرسة بنات دير البلح الإعدادية “ب”، بمشاركة المعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. سامية النباهين، وتناول اللقاء تعريف الوساطة، وأهمية الوساطة، وصفات الوسيط، ومراحل الوساطة، وشروط الوسيط.

5-عقد لقاء لمجموعة من طالبات البرلمان من مدارس مختلفة ، عبر (Google Meet )، بعنوان : إدارة و تنظيم الوقت”، بقيادة القائدتين الرائعين ريماس طه و جنى أبو الروس، وتناول اللقاء العديد من محاور النقاش: تعريف الإدارة، وتعريف  الوقت ، وأهمية الوقت، وإيجابيات تنظيم الوقت، وكيف ننظم وقتنا؟، ومفاتيح إدارة الوقت، وأسباب ضياع الوقت، وطرق يجب اتابعها عند الاستعداد للامتحانات النهائية.

6- عقد لقاء حول الوساطة الطلابية وحل المشكلاتـ في مدرسة ذكور الشاطئ الابتدائية “هـ” بمشاركة المعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. سامية بركات، وتناول اللقاء تعريف الوساطة، وأهمية الوساطة، وصفات الوسيط، ومراحل الوساطة، وشروط الوسيط.

7- عقد لقاء بعنوان: “ثقافة الحوار”، في مدرسة الرمال الابتدائية المشتركة ” أ ” بمشاركة المعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. رولا أبو جبارة، وتناول اللقاء تعريف الثقافة، والهدف من الحوار، وآداب الحوار، ومفاتيح إيجابية هامة لتعزيز ثقافة الحوار للأطفال منذ الصغر مثل ( شكراً – عفواً – عن إذنك – لو سمحت – تفضل – السلام عليكم – صباح الخير – أعتذر منك).

8- عقد لقاء بعنوان: “التسامح ودور الوساطة في حل النزاعات”، فيمدرسة الشاطئ الابتدائية المشتركة ” و بمشاركة المديرة المساعدة أ. سلاح المدهون، وتناول اللقاء تعريف التسامح، وآثار التسامح على الفرد، وآثار التسامح على المجتمع.

9- عقد لقاء تعريفي حول البرلمان المدرسي واهميته لطلاب مدرسة ذكور النصيرات الابتدائية ( ب ) بمشاركة المديرة المساعدة أ. إكرام أبو شاويش، والمعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. كاملة خطاب وحضور المعلم على مطر، وتناول اللقاء تعريف الطلاب بالبرلمان المدرسي وأهميته، ومهمة البرلمان المدرسي في الدفاع عن حقوق الطلبة وتحقيق مصالحهم،  وتعريف الطلاب بأهمية تطوير الشخصية وتنميتها واستخدام المفاتيح الإيجابية الهامة لتعزيز ثقافة الحوار للأطفال منذ الصغر ( شكراً – عفواً – عن إذنك – لو سمحت – تفضل – السلام عليكم – صباح الخير – أعتذر منك).

10- عقد لقاء بعنوان: “ثقافة الحوار” لبرلمان مدرسة المفتي الابتدائية المشتركة بحضور المعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. منال السباح والمعلمة سميرة عبد الجواد، وتناول اللقاء تعريف الثقافة، والهدف من الحوار، وآداب الحوار، ومفاتيح إيجابية هامة لتعزيز ثقافة الحوار للأطفال منذ الصغر مثل ( شكراً – عفواً – عن إذنك – لو سمحت – تفضل – السلام عليكم – صباح الخير – أعتذر منك).

11- زيارة طلاب البرلمان في مدرسة أسماء الابتدائية المشتركة ( د ) للهيئة المستقلة لحقوق الإنسان وبرفقة المعلمة هبه السيد، وفي هذا الصدد تم اللقاء بصحبة الزملاء والأصدقاء في الهيئة المستقلة أ. رأفت صالحة ، أ. أنس البرقوني وتحدث الزملاء في نقاش هام وشرح تفصيلي لطالبات البرلمان حول التعريف بالهيئة وفلسفة عملها وكيفية الدفاع عن المواطنين واستقبال الشكاوى ومتابعتها … كذلك تم شرح مفهوم حقوق الإنسان والوساطة الطلابية والتنمر .. كل الشكر للهيئة المستقلة على حسن الاستقبال وكرم الضيافة .

12- عقد لقاء بعنوان:”الخصوصية واهميتها في حياتنا “، عبر تطبيق جوجل ميت لمجموعة قائدات برلمانيات من كافة محافظات قطاع غزة ( وكالة – حكومة ) تحت اشراف أ.سهيل أبو العراج، وتناول اللقاء الحديث حول الخصوصية، ولها  وجوه أربعة وهي:خصوصية المعلومات، وخصوصية الجسد، وخصوصية الاتصالات والتواصل، وخصوصية الحيز المكاني.

13- عقد لقاء بعنوان: “إدارة وتنظيم الوقت”، لبرلمان مدرسة بنات المأمونية الإعدادية ” أ ” بمشاركة معلمة البرلمان أ. عزة اسبيتة، وتناول اللقاء العديد من محاور النقاش: تعريف الإدارة، وتعريف  الوقت ، وأهمية الوقت، وإيجابيات تنظيم الوقت، وكيف ننظم وقتنا؟، ومفاتيح إدارة الوقت، وأسباب ضياع الوقت، وطرق يجب اتابعها عند الاستعداد للامتحانات النهائية.

14- عقد لقاء تدريبي لبرلمان مدرسة ذكور الشاطئ الإعدادية “ج”، بمشاركة مدير المدرسة أ. أحمد بهلول والأستاذ محمود فورة، وتناول اللقاء مفهوم عمل البرلمان المدرسي، ومهمة البرلمان بشكل عام، والصفات الواجب توفرها واكتسابها لعضو البرلمان، ومفاتيح هامة للشخصية الإيجابية وتطويرها.

15- عقد لقاء بعنوان: “الوساطة الطلابية” لبرلمان مدرسة الشاطئ الابتدائية المشتركة (أ) بمشاركة مديرة المدرسة أ. هبة غانم، وتناول اللقاء تعريف الوساطة، وأهمية الوساطة، وصفات الوسيط، ومراحل الوساطة، وشروط الوسيط.

16- عقد  لقاء بعنوان: “فلسفة عمل البرلمان” لمدرسة ذكور غزة الجديدة الابتدائية ( أ) بمشاركة مدير المدرسة أ. باسل ماضي والمعلمة المبدعة المشرفة على برلمان المدرسة أ. اعتدال الأدغم، وتناول اللقاء تعريف الطلاب بالبرلمان المدرسي وأهميته، والفرق بين الانتخاب والتعيين وأيهما أفضل.

17- عقد لقاء بعنوان: “حق حرية التعبير عن الرأي”، لبرلمان مدرسة الشاطئ الابتدائية المشتركة ” ب ” بحضور المديرة المساعدة أ. سماح زيادة والمعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. زينة نصار، وتناول اللقاء تعريف الحقوق، وأهمية الحقوق في حياتنا ( الحقوق هي أساس الحضارة والتقدم والرقي وبدونها سيكون الفشل والخلل والوقوع في الأزمات والمشاكل )، وتعريف الواجبات وأنواعها.

18- عقد لقاء بعنوان: “دور المؤسسات والأفراد في دعم ذوي الإعاقة”، لبرلمان مدرسة الشاطئ الابتدائية المشتركة ” و “، بحضور المديرة المساعدة أ. سلاح المدهون والمعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. ريم مطر، وتناول اللقاء دمج الأشخاص ذوى الإعاقة في المجتمع، وضمان تمتعهم بمستويات الحقوق الصحية والعلاج دون تمييز ، وتوفير العمل اللازم لهم، وضمان التعليم لهم مثل باقي أفراد المجتمع، توفير وسائل النقل الخاصة لهم، تحسين أوضاعهم، يحتاج الأشخاص ذوى الإعاقة بمختلف أعمارهم إلى الـدعم والرعايـة والعمـل علـى تــأهيلهم في كافــة النواحي، تأمين المعاق من مشاكل الفقر والتعـرض للمخـاطر والإقصاء الاجتماعي، دمجهم في المجتمع، وتهيئة البيئة لهم، دعم تربوي.

19- عقد لقاء تدريبي لبرلمان مدرسة ذكور البريج الابتدائية ” د”، بمشاركة مديرة المدرسة أ. فاطمة أبو عواد والمعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. سهير عاشور، وتناول اللقاء مفهوم عمل البرلمان المدرسي، ومهمة البرلمان بشكل عام، والصفات الواجب توفرها واكتسابها لعضو البرلمان، ومفاتيح هامة للشخصية الإيجابية وتطويرها.

20- عقد ورشة تدريب لبرلمان مدرسة بنات المغازي الإعدادية ” أ “، بحضور المعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. حنان أبو شاويش، وتناولت ورشة التدريب العديد من المحاور والمفاهيم البرلمانية والحقوقية وثقافة حقوق الإنسان.

21- عقد لقاء تدريبي لبرلمان مدرسة الزيتون الابتدائية المشتركة “ب”، بمشاركة مديرة المدرسة أ. مريم دهمان والمدير المساعد أ. ماجد صباح والمعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. هدى المجدلاوي وحضور المعلمة ختام خضر، وتناول اللقاء مفهوم عمل البرلمان المدرسي، ومهمة البرلمان بشكل عام، والصفات الواجب توفرها واكتسابها لعضو البرلمان، ومفاتيح هامة للشخصية الإيجابية وتطويرها.

22 – عقد  لقاء لبرلمان مدرسة بنات الشاطئ الإعدادية “ب “، بعنوان “العنف ضد المرأة ” وذلك بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة في الخامس والعشرين من شهر نوفمبر من كل عام وذلك بحضور ومشاركة المعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. لورين بصل والمعلمة فدوى رضوان.

23- عقد لقاء بعنوان ( اكتشاف المواهب )، عبر تطبيق جوجل ميت لمجموعة قائدات برلمانيات من كافة محافظات قطاع غزة ( وكالة – حكومة ) تحت اشراف الاستاذ سهيل ابو العراج.

24- عقد  لقاء لبرلمان مدرسة بنات المأمونية الإعدادية ” أ “، بحضور معلمة البرلمان : أ. عزة اسبيتان، حول الاتصال والتواصل، وتناول اللقاء تعريف الاتصال والتواصل، وعناصر الاتصال.

25- عقد اليوم السبت 26-11-2022م م لقاء لبرلمان مدرسة بنات غزة الإعدادية ” أ”، بحضور معلمتي البرلمان : أ. منال سعد ، أ. سامية ريان، حول “الوساطة الطلابية”، وتناول اللقاء تعريف الوساطة، وأهمية الوساطة، وصفات الوسيط، ومراحل الوساطة، وشروط الوسيط.

26-  عقد اليوم لقاء برلماني حول تعريف البرلمان المدرسي وأهميته لطلاب مدرسة ذكور الشاطئ الابتدائية ( ب ) بحضور مدير المدرسة أ. خالد البردويل والمدير المساعد أ. حمدي دقارم ومعلمة البرلمان أ. إيمان المقيد وحضور المعلم حسام حماد .

27- عقد لقاء لمدرسة ذكور الشاطئ الابتدائية ه بحضور مدير المدرسة أ. فوزي الأخشم والمديرة المساعدة أ. نهاد عبيد ومعلمة البرلمان أ. سامية بركات والمدربة ملك اسليم وحضور مجموعة كبيرة من أولياء أمور أعضاء البرلمان إضافة لأعضاء البرلمان المدرسي، ودار الحديث والنقاش في محاور هامة ومتعددة منها: سبل النجاح في التعامل مع الأبناء، أهمية الاستماع داخل الأسرة، كيفية امتصاص الغضب، تفريغ الطاقات السلبية، التواصل الفعال مع الأبناء الذكور والإناث، الرقابة عن بعد أفضل الحلول، ثقافة الحوار أفضل الطرق لحل المشاكل، القدوة الحسنة داخل البيت، المشاركة والتعاون داخل الأسرة .

28- عقد لقاء لبرلمان مدرسة بنات المغراقة الإعدادية، بمشاركة مديرة المدرسة أ. ناريمان أبو لحية ، والمديرة المساعدة أ. أنعام عيد والمعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. صفاء سكر، وتناول اللقاء مفهوم عمل البرلمان المدرسي، ومهمة البرلمان بشكل عام، والصفات الواجب توفرها واكتسابها لعضو البرلمان، ومفاتيح هامة للشخصية الإيجابية وتطويرها.

29- عقد لقاء تدريبي لبرلمان مدرسة ذكور المغراقة الابتدائية بمشاركة مدير المدرسة أ. رائد أبو مخدة والمعلمتين المشرفتين على برلمان المدرسة أ. إيناس السباخي – أ. وداد فتيحة، وتناول اللقاء مفهوم عمل البرلمان المدرسي، ومهمة البرلمان بشكل عام، والصفات الواجب توفرها واكتسابها لعضو البرلمان، ومفاتيح هامة للشخصية الإيجابية وتطويرها.

30- عقد لقاء تدريبي لبرلمان مدرسة ذكور البحرين الابتدائية “ب “، بمشاركة مديرة المدرسة أ. هيلدا الوحيدي وحضور المعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. إيمان عبد اللطيف، وتناول اللقاء مفهوم عمل البرلمان المدرسي، ومهمة البرلمان بشكل عام، والصفات الواجب توفرها واكتسابها لعضو البرلمان، ومفاتيح هامة للشخصية الإيجابية وتطويرها.

31- عقد  لقاء بعنوان:”ثقافة الحوار” لبرلمان مدرسة بنات النصيرات الإعدادية (أ) بحضور المعلمتين : أ. سماهر إسماعيل ، أ. سمر الصوص، وتناول اللقاء تعريف الثقافة، وآداب الحوار.

32- عقد لقاء لبرلمان مدرسة ذكور الشاطئ الابتدائيةـ ( أ )، بعنوان : “مفهوم البرلمان”، بمشاركة مدير المدرسة أ. يحيى زقوت والمديرة المساعدة أ. ريم أصرف والمعلمين المشرفين على البرلمان أ. زهير رضوان ، أ. نرمين الخزندار.
33- عقد اليوم الثلاثاء 29-11-2022م لقاء بعنوان: (لا للعنف ) لبرلمان مدرسة الشاطئ الابتدائية المشتركة ( ب ) بمشاركة مديرة المدرسة أ. إيمان عوض والمديرة المساعدة أ. سماح زيادة والمعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. زينة نصار وحضور مجموعة كبيرة من أولياء أمور الطالبات، ودار الحديث والنقاش في محاور هامة ومتعددة منها :استخدام مفاتيح إيجابية بالتعامل داخل وخارج المدرسة، أهمية الاستماع لبعض .، كيفية امتصاص الغضب، وتفريغ الطاقات السلبية، والتواصل الفعال مع الأبناء الذكور والإناث، وثقافة الحوار أفضل الطرق لحل المشاكل، والقدوة الحسنة داخل المدرسة، والمشاركة والتعاون بين الطلاب، والرقابة عن بعد.

34- عقد لقاء لبرلمان مدرسة الشاطئ الابتدائية المشتركة ” و ” بمشاركة المديرة أ. غادة حمد والمديرة المساعدة أ. سلاح المدهون والمعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. ريم مطر، وكان عنوان اللقاء : (التسامح وثقافة الحوار )، وشارك في اللقاء أعضاء البرلمان المدرسي مع أولياء أمورهم.

ودار الحديث والنقاش في محاور هامة ومتعددة منها : ثقافة الحوار وأهميتها، سبل النجاح في التعامل مع الأبناء، أهمية الاستماع داخل الأسرة،وكيفية البناء وصناعة النجاح، وتفريغ الطاقات السلبية، زالتواصل الفعال مع الأبناء الذكور والإناث، والرقابة عن بعد أفضل الحلول، والقدوة الحسنة داخل البيت، والمشاركة والتعاون داخل الأسرة. 
35- عقد لقاء لبرلمان مدرسة دير البلح الإعدادية المشتركة بمشاركة المعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. رهام وادي، وكان عنوان اللقاء : ( التسامح وثقافة الحوار ) وشارك في اللقاء أعضاء البرلمان المدرسي، ودار الحديث والنقاش في محاور هامة ومتعددة منها: تعريف التسامح،والحقوق والواجبات، وأنواع الحقوق، وأنواع الواجبات.
36-  عقد لقاء لبرلمان مدرسة بنات البريج الإعدادية ( أ ) بحضور المعلمة المشرفة على برلمان المدرسة أ. إسراء الحمامي، بعنوان: “مفهوم عمل البرلمان المدرسي”.
أنتهى
Continue Reading

اخبار صحفية

الهيئة الدولية (حشد) تصدر ورقة بحثية بعنوان: “نحو تفعيل حركة المقاطعة الدولية لإٍسرائيل (BDS)”

Published

on

By

الرقم: 162 / 2022

التاريخ: 1 ديسمبر/ كانون الأول 2022م

اللغة الأصلية: اللغة العربية

خبر صحافي
الهيئة الدولية (حشد) تصدر ورقة بحثية بعنوان: “نحو تفعيل حركة المقاطعة الدولية لإٍسرائيل (BDS)”

أصدرت الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، ورقة بحثية حول: نحو تفعيل حركة المقاطعة الدولية لإٍسرائيل (BDS)، إعداد: أ. ريم محمود منصور.

وأشارت الورقة أن المقاطعة تعتبر شكلاً من أشكال المقاومة السلمية التي لا تستطيع دولة الاحتلال مجاراتها، كما أنها تعتبر أسلوب من أساليب الضغط والاحتجاج، وقد زخر التاريخ بالكثير من صورها، وإنطلاقاً من فشل الحكومات والمجتمع الدولي وأصحاب القرار في وقف الأبرتهايد الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني، إنطلقت حملات موسعة حول العالم منذ عام 2005 لتطالب المجتمع المدني واحرار الشعوب بمقاطعة إسرائيل، كشكل من أشكال المقاومة الشعبية الفلسطينية، وكأهم شكل للتضامن العالمي مع نضال الشعب الفلسطيني، وكان من أهمها حركة المقاطعة الدولية لإسرائيل (BDS).
وتتناول الورقة ما هي حركة المقاطعة (BDS)، ومن أين استمدت شرعيتها القانونية وأهم إنجازاتها وبعض التوصيات المقترحة لتعزيز حركة المقاطعة.

وأكدت الورقة أن مقاطعة إسرائيل (BDS) نجحت في تحقيق بصمات واضحة في عزل دولة الاحتلال الإسرائيلي أكاديمياً وثقافياً وسياسياً، وإلى حد ما اقتصادياً، حتى باتت إسرائيل تعتبر الحركة من أكبر “الأخطار الاستراتيجية” المحدقة بها، سيما وأنها حققت العديد من الانجازات على المستويين المحلي والعالمي.
وأوصت الورقة بضرورة مقاومة كافة أشكال التطبيع، عبر تشكيل جماعات ضغط على المستوى الدولي من منظمات مجتمع مدني ومنظمات تؤمن بعدالة الحقوق الفلسطينية، وتشكيل منصة اعلامية بكافة اللغات، لمخاطبة المجتمع الدولي، بواسطة المؤسسات الدولية أو مؤسسات المجتمع المدني، لتقوم بتوضيح أهداف حملات المقاطعة الدولية.

كما دعت إلى تفعيل دور المقاطعة المحلية بشكل رسمي من أجل مواجهة الاستيطان في الضفة الغربية، مع ضرورة البناء على تحرك بعض شباب دول الخليج ضد التطبيع، حيث أطلق خليجيون من قطر والكويت والبحرين ائتلافاً لمناهضة التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، وداعماً للقضية الفلسطينية، وهو يسعى إلـى تكاتف الجهود بين أهل الخليج لمواجهة التطبيع، وسيكون كمنصة للتنسيق تبني على النشاطات السابقة في المنطقة العربية التي سعت إلى مناهضة التطبيع ودعم القضية الفلسطينية.

وطالبت الورقة بضرورة صياغة خطاب فكري وتنظيري حول الرواية الفلسطينية للصراع يكون واضحاً للمرحلة الصعبة التي تمر بها حركة التضامن، على ان يستخدم الخطاب لغات عالمية في ترويج الرواية وبلغة ومضمون يفهمه الرأي العام العالمي.
للاطلاع على الورقة كاملة اضغط هنا

Continue Reading
Advertisement

أخبار هامة

@ 2022 جميع الحقوق محفوظة