الهيئة الدولية (حشد) تعبر عن رفضها لطريقة إنشاء وإدارة أموال صندوق “وقفة عز”

الرقم: 63/ 2020

التاريخ: 19 مايو/ أيار 2020

اللغة الأصلية للبيان: اللغة العربية

بيان صحافي

الهيئة الدولية (حشد) تعبر عن رفضها لطريقة إنشاء وإدارة أموال صندوق “وقفة عز”

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، تابعت باهتمام وقلق شديدين حالة الجدل التي صاحبة إنشاء صندوق وقفة عزة، بموجب مرسوم رئاسي الصادر بتاريخ 02 إبريل /نيسان 2020، بهدف جمع التبرعات والدعم من القطاع الخاص والمجتمع الفلسطيني للمساعدة في مواجهة حالة الطوارئ والركود بسبب فيروس كورونا (كوفيد 19).

وفقا لمتابعة الهيئة الدولية (حشد) فأنه منذ اللحظات الأولى لإعلان تشكيل صندوق ” وقفة عز” أثيرت حالة من الجدل وعدم الرضا الشعبي، وذلك للأسباب متعددة، يقف على رأسها تغيب متعمد لممثلي القطاع الخاص من قطاع غزة عن مجلس إدارة الصندوق، البالغ عددهم 30 شخصية، وقد امتدت حالة عدم الرضا الشعبية والنقابية، من حلال إعلان الاتحادات النقابية التجارية منها والصناعية عدم تلقيهم لأي مساعدات مالية من ميزانية صندوق وقفة غز.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، إذ تعبر عن خشيتها من التقاطع الواضح بين الإجراءات التميزية والعقوبات الجماعية التي تفرضها الحكومة في رام الله على سكان قطاع غزة، وتقاطعها مع تغيب ممثلين قطاع غزة عن مجلس إدارة الصندوق، وتغيب سكان وفقراء قطاع غزة من قائمة مستحقي المساعدات، وإذ تؤكد دعمها لفكرة إنشاء الصندوق خاصة في ظل الظروف الراهنة، على الرغم من تفضيها لمسار تعزيز حضور الصناديق السيادية المنشئة مسبقا وبشكل خاص صندوق القومي للاستثمار، و صندوق التشغيل والحماية الاجتماعية للعمال، وغيرها من الصناديق ذات العلاقة والاختصاص، فإنها تسجل وتطالب بما يلي:

  1. الهيئة الدولية(حشد)، تؤكد على رفضها لطريقة إنشاء صندوق “وقفة عز”، بما في ذلك عدم وضوح آليات تحديد المستفيدين منه.
  2. الهيئة الدولية (حشد)، تطالب الرئاسة والحكومة الفلسطينية بتعديل المرسوم المنشئ للصندوق لجهة إضافة أعضاء من قطاع غزة في عضويته، وضمان تحديد معايير موضوعية لتحديد المستفيدين دون أي تمييز قائم على أساس جغرافي أو سياسي.
  3. الهيئة الدولية(حشد)، تحث مجلس إدارة صندوق وقفة عز لضرورة تجنب الانجرار إلى مربع ممارسة التمييز لأي سبب، وضرورة نشر التقارير المالية والإدارية التي توضح مصادر التبرعات وآليات الصرف والمستفيدين منه.

انتهى،

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني(حشد)