الهيئة الدولية (حشد) تطالب المجتمع الدولي ومؤسساته بحماية الأطفال الفلسطينيين من جرائم الاحتلال الإسرائيلي والإبادة الجماعية

الهيئة الدولية (حشد) تطالب المجتمع الدولي ومؤسساته بحماية الأطفال الفلسطينيين من جرائم الاحتلال الإسرائيلي والإبادة الجماعية

موقع حشد
2024-06-05T19:14:37+03:00
الرئيسيةبيانات صحفيةمهم

بيان صحافي

في اليوم الدولي لضحايا العدوان من الأطفال

الهيئة الدولية (حشد) تطالب المجتمع الدولي ومؤسساته بحماية الأطفال الفلسطينيين من جرائم الاحتلال الإسرائيلي والإبادة الجماعية

يُصادف الرابع من شهر يونيو من كل عام، اليوم الدولي لضحايا العدوان من الأطفال، وهو يوم اعتمدته الجمعية العامة بموجب القرار 51/77 بشأن حقوق الطفل. بهدف تحسين حماية الأطفال في حالات الصراع. بما في ذلك لفت الانتباه العالمي إلى الأثر المدمر للنزاعات المسلحة على الأطفال، حيث يعتبر القرار المذكور بمثابة بدء توافق جديد في الآراء بين الدول الأعضاء، بشأن الحاجة الماسة إلى الاهتمام المكرس والدعوة وجهود التنسيق، من أجل التصدي لأوجه الضعف والانتهاكات الخاصة التي يواجهها الأطفال في الحالات المتصلة بالنزاع.

ويستند القرار 51/77 إلى الجهود القائمة التي تبذلها الجمعية العامة لحماية حقوق الطفل، بما في ذلك من خلال اتفاقية حقوق الطفل وبروتوكولها الاختياري وقرارات حقوق الطفل السنوية. وفي إطار تلك الجهود أنشأت ولاية الممثل الخاص للأمين العام المعني بالأطفال والصراع المسلح.

وعلى صعيد الحالة في فلسطين، فقد زادت حصيلة الانتهاكات الممنهجة التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق الأطفال داخل الأراضي المحتلة، في إطار سياسة منظمة تقوم على استهداف الأطفال والتنكر لأبسط حقوقهم، والتي تأخذ صوراً متعددة من بينها الابادة الجماعية وارتكاب المجازر والتهجبر القسري والمجاعة والعقوبات الجماعية والقتل الميداني على الحواجز، استمرار حملات المداهمة والاعتقال، والاعتقال التعسفي اليومي للأطفال بالضفة الغربية والقدس المحتلة تعريضهم للتعذيب وسوء المعاملة والإساءة، وعلى صعيد قطاع غزة، فقد شنت سلطات الاحتلال الحربي الإسرائيلي مؤخراً، عدوان مدمر منذ السابع من اكتوبر 2023 ومستمر حتي الان نجم عنه حصيلة انتهاكات صادمة، من بينها مقتل حوالي (36,570 ) مواطناً منهم حوالي (15360) طفلاً، وإصابة ما يزيد عن (83 الف) مواطن آخرين بجراح مختلفة، بينهم حوالي (30 الف) طفلاً، إلى جانب التدمير لمنازل المواطنين والاحياء السكنية والتدمير الأضرار الجسيمة التي لحقت بالمستشفيات والمدراس والمؤسسات والبنى التحتية، بما فيها تضرر والمساحات الآمنة ذات الصلة بالأطفال وفرض المجاعة والعطش وانتشار الأمراض والنزوح القسري لكل سكان غزة وتبعات ذلك على مجمل حياة وحالة حقوق ومصالح الأطفال القصوى، وهو ما عقد التحديات التي يعانون منها وعلى مختلف الصعد وجعل الاطفال يعيشون في مستوي كارثة إنسانية تعمق فصولها كل يوم مع استمرار حرب الإبادة الجماعية.

وبحسب كافة المنظمات الدولية فإن الاطفال في قطاع غزة بحاجة إلى الغداء والمياة والدعم النفسي والادوية ، بغية مساعدتهم على التعامل مع ظروف الكارثة الإنسانية وخاصة الخوف والترويع والضغط الذي يتعرضون له في حياتهم اليومية بسبب الحرب والعقوبات الجماعية والحصار الإسرائيلي للقطاع، ، ولا شك في أن 17 الف من الأطفال الذين باتوا ايتام بلا معيل وعدا عن اصابة 350 الف طفل بامراض معدية ولذا باتت هناك حاجة ماسة وملحة للتدخل على نحو طارئ لحماية الأطفال في فلسطين ومنع استمرار جربمة الابادة الجماعية وضمان تدفق المساعدات الإنسانية والمستلزمات الطبية والتدخل لضمان تقدبم الخدمات الصحية للاطفال الجرحي والمرضي .

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، إذ تؤكد على أن هذه المناسبة تطل على الأطفال الفلسطينيين، في وقت تتضاعف فيه جرائم الاحتلال الإسرائيلي، وإذ تؤكد على ضرورة ان يشكل هذا اليوم مناسبة جادة وحقيقية لتذكير المجتمع الدولي ومؤسساته المختلفة بمسئولياتهم تجاه الطفل الفلسطيني تحت الاحتلال، وذلك لحثها على ضرورة استنهاض جهودها وأدواتها وأدوارها في سياقات توفير الحماية والوقاية والرعاية للاطفال، بما يضمن ترجمة الدعوات بتعزيز القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان، وكفالة المساءلة للاحتلال عن انتهاكات حقوق الطفل، وعليه فأنها تسجل وتطالب بما يلي:

الهيئة الدولية (حشد)، تجدد ادانتها لجرائم الابادة الجماعية وجرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية التي اقترفتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق الأطفال الفلسطينيين، وتري بأن هذه الجرائم انعكاس واضح للعقيدة الاحتلالية العنصرية القائمة على أن قتل أطفال اليوم هو قتل لعدو الغد.

الهيئة الدولية (حشد)، تطالب المجتمع الدولي والأطراف السامية المتعاقدة علي اتفاقية جنيف والممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال ومنظمة اليونيسف وكافة المؤسسات ذات العلاقة، بضرورة التحرك العاجل لتوفير الحماية الواجبة للأطفال الفلسطينيين، والعمل دون ابطاء لإدراج قوات الاحتلال الإسرائيلي ضمن القائمة السوداء للدول التي تنتهكك حقوق الأطفال.

الهيئة الدولية (حشد)، تحث مكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، العمل بأقصى سرعة لجهة انهاء التحقيق بالجرائم الإسرائيلية بحق الطفولة الفلسطينية، وإصدار مذكرات اعتقال بحق كل قادة وجنود الاحتلال الإسرائيلي الذين ارتكبوا الجرائم الدولية بحق الأطفال كونه السبيل الأكثر نجاعة لضمان ردع قوات الاحتلال، وتجنيب الأطفال ويلات وبشاعة هذه الجرائم.

الهيئة الدولية (حشد)، توكد على اهمية تكثيف العمل الدبلوماسي، والعمل مع وإلى جوار الامم المتحدة والمحكمة الجنائية الدولية ومحكمة العدل الدولية بما يعزز مسارات فضح ومقاطعة ومحاسبة قادة الاحتلال على جرائمهم بحق الطفولة الفلسطينية داخل حدود الأراضي المحتلة.
الهيئة الدولية حشد تدعو كل احرار العالم دولا وشعوب لتعزيز التحركات الرسمية والشعبية للتضامن مع الاطفال في غزة وباقي الأراضي الفلسطينية وتعزبز الاستجابة الانسانية لاحتياجاتهم وفقا لقرارات محكمة العدل الدولية وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

أنتهى

رابط مختصر