التصنيفات
الرئيسية بيانات صحفية مهم

الهيئة الدولية (حشد) تأسف لاستمرار تعدي الأجهزة الأمنية بقطاع غزة على حق عقد الاجتماعات الخاصة بحرية

الرقم: 7/ 2023

التاريخ: 16 يناير/ كانون الثاني 2023

اللغة الأصلية: اللغة العربية

 

بيان صحافي

الهيئة الدولية (حشد) تأسف لاستمرار تعدي الأجهزة الأمنية بقطاع غزة على حق عقد الاجتماعات الخاصة بحرية

 

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، تدين وتستنكر بشدة منع مباحث المؤسسات بقطاع غزة، مؤسسة “فلسطينيات” من عقد جلسة حوارية داخل قاعة المؤسسة، تهدف لنقاش نتائج تحقيق صحفي تم نشره على شبكة نوى إحدى برامج المؤسسة أواخر العام الماضي. في تعدي جديد على الحريات المكفولة بنص القانون، الأمر الذي يثير المخاوف من أنها تأتي في إطار تقويض حرية عمل منظمات المجتمع المدني، وفرض قيود على حرية الرأي والتعبير في قطاع غزة. وذلك صباح اليوم الثلاثاء، الموافق: 17 يناير 2023م.

وبحسب المعطيات المتوفرة، فإن مؤسسة فلسطينيات تفاجئت بقدوم عنصرين من مباحث المؤسسات، إلى مقر المؤسسة في مدينة غزة، لمنع تنفيذ جلسة حوارية بهدف نقاش تحقيق صحافي حول: “آليات الحماية من التحرش داخل المؤسسات الأكاديمية”، دُعي لحضورها ممثلين عن مختلف مكونات المجتمع الرسمية والأهلية، بحجة عدم تقديم إشعار مسبق. في تعسف وخروج على مبدأ المشروعية وسيادة القانون، سيما ما يتعلق منها بحرية عمل منظمات المجتمع المدني، وعقد الاجتماعات الخاصة دون حضور أفراد الشرطة. وحرية التعبير والرأي ونشره بالقول أو الكتابة أو غير ذلك.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) إذ تكرر أسفها وإدانتها لاستمرار التعدي على حُرمة وحرية الاجتماعات الخاصة، وإذ ترى أن هذه السياسة تشكل مخالفة للقانون الأساسي الفلسطيني باب الحقوق والحريات العامة، وعليه فإنها تطالب الأجهزة الأمنية بقطاع غزة بالتحقيق في هذه الحوادث ومعالجتها ومنع تكرارها، بما فيه التقيد بالقانون في معرض تعاملها مع حقوق المواطنين المكفولة، انسجاماً مع أحكام القانون الوطني والتزامات فلسطين الدولية بموجب انضمامها لاتفاقات حقوق الإنسان.

انتهى،

التصنيفات
الرئيسية بيانات صحفية مهم

الهيئة الدولية (حشد) تدين تصاعد جرائم الاحتلال بحق الأطفال الفلسطينيين

الرقم: 6/ 2023
التاريخ: 16 يناير/ كانون الثاني 2023
اللغة الأصلية: اللغة العربية

بيان صحافي

الهيئة الدولية (حشد) تدين تصاعد جرائم الاحتلال بحق الأطفال الفلسطينيين

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، تدين تصاعد جرائم الاحتلال بحق الأطفال الفلسطينيين، والتي كان آخرها جريمة القتل والتصفية الجسدية للطفل “عمر لطفي خمور” (14 عاماً)، جراء إصابته بجراح خطيرة صباح اليوم الاثنين، بتاريخ: 16 يناير 2023، في مخيم الدهيشة ببيت لحم في الضفة الغربية المحتلة، وبذلك ترتفع حصيلة الشهداء منذ بداية العام الجاري إلى 14 مدنياً بينهم 4 أطفال.

الهيئة الدولية (حشد)، تؤكد أن تكرار جرائم القتل اليومية بحق المدنيين يعبر عن ازدراء سلطات الاحتلال لحق الفلسطينيين في الحياة والسلامة الجسدية، ما يرق لمستوي جريمة الحرب بموجب ميثاق روما المنشئ للمحكمة الجنائية الدولية، وعليه فإنها تطالب المجتمع الدولي ومؤسسات حماية الطفولة لإدراج الاحتلال ضمن القائمة السوداء للدول التي تنتهك حقوق الأطفال، على خلفية جرائمها المنُظمة بحق الطفولة في الأراضي الفلسطينية المحتلة. بما في ذلك التضامن بغية توفير الحماية الدولية للأطفال الفلسطينيين، ومقاطعة وفرض العقوبات علي دولة الاحتلال الإسرائيلي بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة، ومحاسبة قادته عبر محكمة الجنايات الدولية والولاية القضائية الدولية.

أنتهى

التصنيفات
الرئيسية بيانات صحفية مهم

الهيئة الدولية (حشد) تطالب وزارة المالية بقطاع غزة بالتراجع عن قرار فرض رسوم إضافية على شركات تعبئة غاز الطهي

الرقم: 5/ 2023
التاريخ: 12 يناير/ كانون الثاني 2023
اللغة الأصلية: اللغة العربية

بيان صحافي

الهيئة الدولية (حشد) تطالب وزارة المالية بقطاع غزة بالتراجع عن قرار فرض رسوم إضافية على شركات تعبئة غاز الطهي

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، تنظر بقلق لقرار وزارة المالية بلجنة العمل الحكومي بقطاع غزة، والقاضي بفرض رسوم إضافية على شركات ومحطات تعبئة الغاز المنزلي، إذ بحسب المعطيات فإن وزارة المالية بالقطاع قررت اقتطاع مبلغ (4) شواكل إضافية من هامش الربح لكل أنبوبة غاز. على الرغم من صدور حكم قضائي في العام 2022، لصالح شركات الغاز بضرورة استعادة الشركات لهذه المبالغ التي تم تحصيلها بموجب القرار. وذلك وفقاً لجمعية الكرامة لموزعي الغاز.

وفي التطورات الأخيرة، فقد أعلنت عدد من الشركات العاملة في مجال استيراد وتعبئة الغاز المنزلي، في بيان لها أنها قررت الامتناع عن استلام كميات غاز الطهي القادم من السوق المصري والاسرائيلي، احتجاجاً على قرار المالية بغزة فرض مبلغ (4) شيكل من استحقاق هذه الشركات.

الهيئة الدولية (حشد)، ترى بأن القطاعات المختلفة بقطاع غزة لا تستوعب فرض المزيد من الرسوم والضرائب، سيما في ظل الأوضاع الراهنة التي تشهد تراجعاً حاداً، في مجال تمتع المواطنين بحقوقهم الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية، جراء الحصار الاسرائيلي غير المشروع، وتبعات الانقسام الداخلي، وعليه فإنها تطالب الجهات الحكومية بمراجعة سياساتها فيما يتعلق بفرض الضرائب والرسوم خلافاً للقانون، لصالح تبني سياسات تهدف إلى تعزيز صمود المواطنين، والتخفيف من غلاء أسعار السلع والخدمات خاصة في ظل ارتفاع نسب الفقر والبطالة، بما في ذلك التقيد الأمين بتنفيذ أحكام القضاء الفلسطيني، وفتح حوار جاد ومسئول بينها وبين أصحاب شركات ومحطات الغاز المنزلي، انطلاقاً من معيار تحقيق مصلحة كل الأطراف وفي مقدمتها المواطن.

انتهى،

التصنيفات
الرئيسية بيانات صحفية مهم

الهيئة الدولية (حشد): عجز المجتمع الدولي عن إنفاذ قراراته يشكل ضوءً أخضر لتصعيد جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني

الرقم: 4/ 2023
التاريخ: 12 يناير/ كانون الثاني 2023
اللغة الأصلية: اللغة العربية

بيان صحافي

الهيئة الدولية (حشد): عجز المجتمع الدولي عن إنفاذ قراراته يشكل ضوءً أخضر لتصعيد جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، تدين وتستنكر بشدة تصاعد جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني، والتي كان آخرها استشهاد المواطن “سمير عوني حربي أصلان” 41 عاماً، جراء إصابته برصاصة اخترقت صدره، أطلقها عليه جيش الاحتلال خلال اقتحام مخيم قلنديا شمال القدس، اليوم الخميس، 12 يناير 2023، وبحسب المعطيات فإن جنود الاحتلال قاموا باحتجازه وهو ينزف ومنعت الأهالي من إسعافه أو وصول سيارات الإساف.

وفي تطور ميداني آخر، فقد داهمت قوات كبيرة من جنود الاحتلال مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة، أسفرت عن إصابة (7) مدنيين بجروح مختلفة، و(5) معتقلين تعسفياً، حيث من بينهم المصابين إثنين من الصحفيين هما: “ناصر اشتية” و”حسن قمحية”، وحالتهما مستقرة بحسب إفادة الطواقم الطبية.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، إذ تحذر مجدداً من تصاعد جرائم الحكومة اليمينية والعنصرية الاسرائيلية بحق الفلسطينيين وممتلكاتهم، سيما في ظل التهديدات التي يطلقها وزراء في الحكومة اليمينية المتطرفة، والتي تدعو بشكل علني لتصعيد جرائم القتل التعسفي والاستيطان والتهويد والفصل العنصري، وإعدام الأسرى والمعتقلين وفرض قانون الطوارئ على الضفة الغربية المحتلة، وفرض عقوبات على السلطة الوطنية الفلسطينية، وإذ ترى أن عدم جدية و/أو ضعف و/ أو تسييس أحكام القانون والعدالة الدولية، يشكل ضوءً أخضراً لارتكاب مزيداً من الجرائم بحق المدنيين الفلسطينيين، فإنها تدعو المجتمع للضغط من أجل إنفاذ أحكام القانون وقرارات الشرعية فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، بما في ذلك توفير الحماية القانونية للمدنيين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة. كما وتطالب السلطة الفلسطينية بالتحلل من قيود اتفاقيات “أوسلو”، وقطع العلاقات مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، وتدويل الصراع بما يضمن تفعيل آليات المحاسبة لقادة وجنود الاحتلال من خلال المحكمة الجنائية الدولية، وباستخدام مبدأ الولاية القضائية الدولية، بما في ذلك تبني وتفعيل حركة المقاطعة الدولية وفرض العقوبات، وتقديم طلب للجمعية العامة للأمم المتحدة لإصدار قرار ينص على تبنيها ذلك، حتى تنصاع لقواعد القانون وقرارات الشرعية الدولية.

انتهى،

التصنيفات
الرئيسية بيانات صحفية مهم

الهيئة الدولية (حشد) تطالب الأجهزة الأمنية بالضفة الغربية بالكف عن ممارسة الاعتقال السياسي والتعسفي

الرقم: 3/ 2023
التاريخ: 10 يناير/ كانون الثاني 2023
اللغة الأصلية: اللغة العربية

بيان صحافي
الهيئة الدولية (حشد) تطالب الأجهزة الأمنية بالضفة الغربية بالكف عن ممارسة الاعتقال السياسي والتعسفي

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني(حشد) تابعت باستنكار واستهجان شديدين إقدام جهاز الأمن الوقائي اليوم الثلاثاء الموافق 10 يناير/ كانون الثاني 2023 على قمع المسيرة السلمية الرافضة للاعتقال السياسي.
حيث أقدم عناصر من جهاز الأمن الوقائي؛ على قمع المتظاهرين المشاركين في المسيرة السلمية؛ و التي انطلقت على دوار الشهداء في مدينة نابلس، مطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين في سجون الأجهزة الأمنية؛ حيث هاجمت العناصر الأمنية المشاركين في المسيرة بالرصاص وقنابل الغاز والصوت، واستخدمت آليات مصفحة لقمع المتظاهرين وسط نابلس؛ فضلًا عن احتجاز حافلة لذوي الشهداء قرب محافظة نابلس كانت عائدة من رام الله.
الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني “حشد” إذ تؤكد على أن سلوك الأجهزة الأمنية يشكل انتهاكًا خطيرًا للحريات؛ وإذ تعيد التأكيد على حرمة ممارسة الاعتقال السياسي؛ وإذ تؤكد على أهمية الأفراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين في سجون الأجهزة الأمنية والشرطية في الضفة الغربية؛ وإذ ترى من الضروري تقيد الأجهزة الأمنية بالقانون والامتناع عن استخدام القوة في قمع المواطنين المشاركين في التجمعات السلمية واحترام حقهم في التعبير عن الرأي و التجمع السلمي المكفول بموجب القانون الأساسي وقانون الاجتماعات العامة ومعايير حقوق الإنسان الدولية التي وقعت عليها دولة فلسطين؛ فإنها تسجل وتطالب بما يلي:
1. الهيئة الدولية (حشد): تطالب النيابة العامة الفلسطينية بالتحقيق في جريمة الاعتداء على المتظاهرين سلميًا في مدينة نابلس؛ ومساءلة المسؤولين عن الاعتداء على المواطنين.
2. الهيئة الدولية (حشد): تطالب الحكومة الفلسطينية والأجهزة الأمنية والشرطية بالكف عن ممارسة الاعتقال والانتقام السياسي التي تشكل تجاوزاً وخرقا فاضحا للقانون الفلسطيني والمعايير الدولية لحقوق الانسان.

أنتهى

التصنيفات
الرئيسية بيانات صحفية مهم

الهيئة الدولية (حشد): تأسف لاستمرار حملات الاعتقال السياسي التي تنفذها الأجهزة الأمنية برام الله بحق المواطنين والنشطاء

 التاريخ: 8 يناير 2023م

الرقم المرجعي:  4 / 2023م

اللغة الأصلية: اللغة العربية

بيان صحافي

الهيئة الدولية (حشد): تأسف لاستمرار حملات الاعتقال السياسي التي تنفذها الأجهزة الأمنية برام الله بحق المواطنين والنشطاء

 

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، تستنكر استمرار الأجهزة الأمنية الفلسطينية بالضفة الغربية، ممارسة حملات الاعتقال السياسي بحق المواطنين والنشطاء، بشكل يخالف أدنى معايير القانون الوطني والتزامات دولة فلسطين بموجب انضمامها لمواثيق حقوق الإنسان، حيث بحسب معطيات لجنة أهالي المعتقلين السياسيين، إن المواطنين المعتقلين يتعرضون للتعذيب وسوء المعاملة، ويعاني عدد منهم من مشاكل صحية نتيجة لتلك الظروف، إذ خلال الأيام الماضية اعتقل جهاز الأمن الوقائي (8) مواطنين بينهم أسرى محررين من بلدة برقين في جنين، هم: “مصطفى محمود جرار” و”محمد حسين صبح”، و”فراس أحمد أبو شادوف” و”محمود خالد صبح”، و”محمد عيد جواد”، و”نادر لطفي مساد” و”إيهاب نادر هندي”، و”محمد أحمد مساد”

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، إذ تعلن عن أسفها وإدانتها لاستمرار الأجهزة الأمنية برام الله، التعدي على حقوق وحريات المواطنين المكفولة، وإذ ترى أن هذه السياسة تشكل جريمة بموجب نص المادة (32) من القانون الأساسي الفلسطيني وتعديلاته، والتي أكدت على أن: “كل اعتداء على أي من الحريات الشخصية أو حرمة الحياة الخاصة للإنسان وغيرها من الحقوق والحريات العامة التي يكفلها القانون الأساسي أو القانون، جريمة لا تسقط الدعوى الجنائية ولا المدنية الناشئة عنها بالتقادم، وتضمن السلطة الوطنية تعويضاً عادلاً لمن وقع عليه الضرر. وإذ تؤكد مجدداً على أنها تنطوي على تهديد جسيم للسلم الأهلي والمجتمعي وعلى إضعاف مبدأي المشروعية وسيادة القانون، وعليه فإنها تطالب بطي ملف الاعتقال السياسي والمظاهر التعدي على الحقوق والحريات، إضافة لتشكيل لجنة تحقيق في هذه الحوادث ومثيلاتها، بما في ذلك ضرورة تقيد الأجهزة الأمنية بالقانون، وبمدونات السلوك وتعليمات استخدام القوة واحترام الحق في الانتماء السياسي والرأي والتعبير والتجمع السلمي في سياق تعاملها مع المواطنين.

انتهى

التصنيفات
الرئيسية بيانات صحفية مهم

الهيئة الدولية (حشد) تدين بشدة مصادقة الكابينت الإسرائيلي على حزمة من الإجراءات العقابية ضد المجتمع الفلسطيني

التاريخ: 06 يناير/كانون الثاني 2023
الرقم المرجعي: 03/2023
اللغة الأصلية: اللغة العربية

بيان صحافي
الهيئة الدولية (حشد) تدين بشدة مصادقة الكابينت الإسرائيلي على حزمة من الإجراءات العقابية ضد المجتمع الفلسطيني

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) تابعت باستهجان واستنكار شديدين مصادقة الكابينت الإسرائيلي؛ اليوم الجمعة الموافق 06 يناير/كانون الثاني 2023 على حزمة من الإجراءات العقابية الاجرامية الجديدة؛ والتي من بينها تحويل 139 مليون شيكل من أموال السلطة الفلسطينية إلى جهات إسرائيلية؛ وتجميد خطط البناء الفلسطينية في مناطق المصنفة (ج) لمصلحة التوسع الاستعماري؛ وإلى جانب البدء الفوري بسحب ما يوازي مدفوعات السلطة للأسرى الفلسطينيين وعائلاتهم؛ وسحب تصاريح الـــVIP من قادة السلطة الوطنية.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)؛ تؤكد على إن الإجراءات الإسرائيلية تأتي في إطار سياسات إسرائيلية معلنة لمناهضة ومواجهة أي إجراءات فلسطينية تسعي لتوظيف منظومة القانون والقضاء الدولي لضمان حصول الشعب الفلسطيني على حقوقه المشروعة، وإذ تري أن هذه السياسات تنتهك بشكل واضح المبادئ المستقرة في القانون والقضاء والعمل الدولي، وبشكل خاص في اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949، وإذ تؤكد على حق الشعب الفلسطيني بالتوجه للقضاء الدولي للاعتراف بحقوقه المشروعة، فإنها تسجل وتطالب بما يلي:

1. الهيئة الدولية (حشد): تري أن اقتطاع وخصم الأموال الفلسطينية لمصلحة جهات إسرائيلية، لهو سرقة وقرصنة منظمة تمارسها سلطات الاحتلال الحربي الإسرائيلي.
2. الهيئة الدولية (حشد): تؤكد على حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي بكل السبل بما في ذلك التوجه لمؤسسات القضاء الدولي.
3. الهيئة الدولية (حشد): تؤكد على أن رعاية الأسرى وعائلاتهم وعائلات الشهداء والجرحى، واجب وطني والتزام قانوني على السلطة الفلسطينية، لجهة توفير الحياة الكريمة لهم، بعد أن حولّهم الاحتلال إلى ضحايا لإرهابه الممتد طيلة سنوات الاحتلال.
4. الهيئة الدولية (حشد): تدعو القيادة الفلسطينية المضي قدماً بواجباتها الوطنية وعدم الخضوع لأي ابتزاز إسرائيلي، بما في ذلك اتخاذ إجراءات فعلية للتصدي لهذه القرصنة، من بينها تعليق الاعتراف بكيان الاحتلال، والتخلي عن اتفاقية باريس الاقتصادية الملحقة باتفاق أسلو، والتوقف على رهن مسار توظيف القانون والقضاء الدولي بعودة مسار المفاوضات مع الاحتلال، وتعزيز الوحدة والمصالحة على أسس الشراكة الوطنية.
5. الهيئة الدولية (حشد): تدعو المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية “كريم أحمد خان”، للإسراع بجهود استكمال فتح تحقيق مستقل، في جرائم القرصنة الإسرائيلية، لما تمثله من انتهاك جسيم للقانون الدولي، وللاتفاقات الثنائية الموقعة برعاية دولية فيما بين الطرفين.

أنتهى

التصنيفات
الرئيسية بيانات صحفية مهم

الهيئة الدولية (حشد): تطالب الأجهزة الأمنية الفلسطينية برام الله التقيد بالقانون في معرض تعاملها مع حقوق وحريات المواطنين

التاريخ: 5 يناير 2023

الرقم المرجعي:2 / 2023

 

بيان صحافي

الهيئة الدولية (حشد): تطالب الأجهزة الأمنية الفلسطينية برام الله التقيد بالقانون في معرض تعاملها مع حقوق وحريات المواطنين

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، تدين بشدة استمرار الأجهزة الأمنية الفلسطينية بالضفة الغربية التعدي على حقوق وحريات المواطنين، بشكل يخالف القانون الوطني والتزامات دولة فلسطين بموجب انضمامها لمواثيق حقوق الإنسان، والتي كان آخرها الاعتداء على تجمع سلمي في مدينة الخليل تضامناً مع المواطن الموقوف لدى جهاز المخابرات “سعيد محمد القواسمة” 32 عاماً، حيث نفذ أشقاءه وأقاربه احتجاجاً على اعتقاله التعسفي، وذلك مساء يوم الثلاثاء، بتاريخ: 3/1/2023. وبحسب المعطيات المتوفرة لدى الهيئة، فقد تفاجأ المشاركين في التجمع السلمي، بمداهمة أفراد الأمن لمكان التجمع وانهالوا بضرب وشتم الموجودين، ومحاولة اقتحام البيوت القريبة من المكان.

وفي ذات السياق، فقد اعتقل جهاز المخابرات العامة في محافظة رام الله والبيرة. الأسير المحرر “باسل فليان”، ضمن حملة اعتقالات واسعة شنتها الأجهزة الأمنية الفلسطينية منذ نهاية العام 2022، على خلفية التعددية السياسية والحزبية. وبحسب المعطيات المتوفرة فإن المعتقل التعسفي “باسل” المذكور، معتقل دون إتباع الإجراءات القانونية المتبعة، والمنصوص عليها بقانون الإجراءات الجزائية فيما يتعلق بضمانات المحاكمة العادلة.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) إذ تكرر أسفها وإدانتها لاستمرار الأجهزة الأمنية برام الله من عدم الالتزام بالقانون فيما يتعلق بحقوق وحريات المواطنين، وإذ ترى أن هذه السياسة تنطوي على انتهاك جسيم لسيادة القانون وتشمل تهديد السلم الأهلي والمجتمعي وتفضي لمزيد من الانقسامات والاحتقانات الداخلية، وعليه فإنها تطالب بالإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين، وتشكيل لجنة تحقيق في كل حوادث الاعتداء علي الحقوق والحريات، والتشديد على ضرورة تقيد الأجهزة الأمنية بالقانون، وبمدونات السلوك وتعليمات استخدام القوة واحترام حق المواطنين في التجمع السلمي.

انتهى،

التصنيفات
الرئيسية بيانات صحفية مهم

الهيئة الدولية (حشد): حكومة الاحتلال الفاشية تفتتح العام 2023 بارتكاب جرائم فضيعة بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته

الرقم المرجعي: 1/2023

التاريخ: 3 يناير 2023

 

بيان صحافي

الهيئة الدولية (حشد): حكومة الاحتلال الفاشية تفتتح العام 2023 بارتكاب جرائم فضيعة بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته

 

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، تدين جرائم الاحتلال المتصاعدة بحق الفلسطينيين مع بداية العام الجديد 2023، والتي كان آخرها استشهاد الفتى “أدم عصام عياد” (15) عاماً، في بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة، جراء إصابته بعيار ناري بالصدر أطلقها عليه جنود الاحتلال خلال اقتحامها المدينة فجر اليوم الثلاثاء، بتاريخ 3 يناير 2023.  وبذلك فإن سلطات الاحتلال قتلت (3) مدنيين فلسطينيين خلال الأيام الأولى من العام الجديد، حيث قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر يوم أمس الاثنين، الموافق: 2 يناير ٢٠٢٣، بشكل تعسفي وخارج نطاق القانون والقضاء، شابين فلسطينيين اثنين هما: “محمد سامر حوشية” 22 عاماً، إثر إصابته برصاصة في الصدر، والشاب “فؤاد محمد عابد” 25 عاماً بعد إصابته بالرصاص في البطن والفخذ، خلال اقتحام جنود الاحتلال لمنطقة “كفر دان” بمحافظة جنين بالضفة الغربية المحتلة.

وفي تطور خطير يكشف عن حجم إجرام وعنصرية الحكومة الإسرائيلية الجديدة، اقتحم وزير أمن الاحتلال الإرهابي “إيتمار بن غفير” ساحات المسجد الأقصى، وسط انتشار مكثف وحراسة شرطة الاحتلال، صباح اليوم الثلاثاء، بتاريخ: 3 يناير 2023، في انتهاك واضح لحرمة وقداسة المسجد الأقصى عند الفلسطينيين والمسلمين، وللوضع التاريخي للمدينة المحتلة، ما من شأنه تغذية موجة عنف لا تحمد عقباها.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) إذ تكرر أدانتها لهذه الجرائم البشعة، وإذ تعرب عن خشيتها من تصاعد جرائم الحكومة الإسرائيلية الجديدة العنصرية والفاشية بحق الفلسطينيين ومقدساتهم، وإذ ترى أن جرائم الاحتلال ترقى لإرهاب الدولة المنظم الذي يتطلب فوراً وبشكل حاسم من المجتمع الدولي، والدول الأطراف السامية والامم المتحدة، التحرك الجاد لتوفير الحماية الدولية للفلسطينيين، وتفعيل آليات المقاطعة وفرض العقوبات علي دولة الاحتلال الإسرائيلي ومحاسبة قادتها عبر محكمة الجنايات الدولية والولاية القضائية الدولية.  كما وتطالب الدبلوماسية الفلسطينية للارتقاء بدورها لجهة تدويل الصراع، وتفعيل حملات المقاطعة الدولية، وبذل المزيد من الجهود مع المحكمة الجنائية الدولية، لحثها على فتح تحقيق دولي بالجرائم الإسرائيلية المرتكبة. بما يعيد المصداقية بفعالية العدالة والمسائلة الدولية على انتهاكات قانون حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني.

 

انتهى،

التصنيفات
الرئيسية بيانات صحفية مهم

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) ترحب باعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة مشروع القرار الفلسطيني بشأن طلب فتوى قانونية من محكمة العدل الدولية

التاريخ : 31 ديسمبر 2022

خبر صحفي 

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) ترحب باعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة مشروع القرار الفلسطيني بشأن طلب فتوى قانونية من محكمة العدل الدولية

 

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، ترحب باعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة، بالأغلبية مشروع القرار الفلسطيني بشأن طلب فتوى قانونية من محكمة العدل الدولية، ورأياً استشارياً حول ماهية وطبيعة الاحتلال الاستعماري غير القانوني طويل الأمد لأرض دولة فلسطين بما فيها القدس المحتلة، وضرورة تحديد مسؤوليات وواجبات المجتمع الدولي ككل، والأطراف الثالثة، والمنظمة الأممية في انهاء هذا الاحتلال وجرائمه، حيث صوت لصالح القرار 87 دولة، وعارضته 26 دولة، فيما امتنعت 53 دولة عن التصويت. وذلك اليوم السبت، بتاريخ: 31 ديسمبر 2022.

الهيئة الدولية (حشد)، إذ تؤكد على أهمية و انسجام القرار مع مبادئ القانون الدولي، وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة ، بما يشكل فرصة جديدة للتأكيد على حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة وغير القابلة للتصرف، وعلي راسها حقه في تقرير المصير وانهاء الاحتلال اسؤه بشعوب العالم ومحطة لضمان اصدار فتوي قانونية من أعلي محكمة قانونية في العالم بالتزامات الأمم المتحدة ودول العالم في إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتعويض الشعب الفلسطيني عن معاناته الطويلة من جراء جرائم وممارسات الاحتلال الإسرائيلي ،وإذ ترى بأن هذا القرار والاحالة تطلب تظافر وتنسيق الجهود الفلسطينية والعربية والدولية لضمان اصدار الرأي الاستشاري امن محكمة العدل الدولية بما يوفر خارطة طريق قانونية وحقوقية وسياسية ودبلوماسية للتحرك الدولي لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي طويل الأمد وتعزيز المقاطعة الدولية للاحتلال خاصة مع صعود الحالة اليمينية والعنصرية والفاشية في دولة الاحتلال وفقاً لنتائج الانتخابات وتشكيل الحكومة الاكثر تظرفا وعنصرية .
و إذ تعتبر الهيئة الدولية حشد القرار فرصة لتدويل الصراع مع دولة الاحتلال والبدء بمسار وطني يقوم علي استعادة الوحدة وإعادة بناء كل مؤسسات النظام السياسي و التحلل من التزامات اتفاق أوسلو والبناء علي مقاربات القانون الدولي وفق استراتيجية نضالية شاملة ، فإنها تطالب المجتمع الدولي بموقف جاد لضمان تفعيل آليات المحاسبة والمقاطعة لدولة الاحتلال وتعزيز التضامن الدولي مع نضال وحقوق الشعب الفلسطيني ووقف حالة الانتقائية والتسييس وازدواجية المعايير التي ضاق الفلسطينيين بها ذرعاً.