ورقة بحثية حول: الظروف الاستثنائية وأثرها على إعمال الحقوق والحريات العامة في فلسطين

ورقة بحثية حول:

الظروف الاستثنائية وأثرها على إعمال الحقوق والحريات العامة في فلسطين

“دراسة وصفية تحليلية”

إعداد

أ/ أحمد نسيب موسى

 

مقدمة:

على أثر انتشار فيروس كورونا ( covid-19)، حول دول العالم، أصدر الرئيس الفلسطيني بتاريخ 5 آذار 2020، مرسوماً بإعلان حالة الطوارئ لمدة 30 يوماً، في جميع الأراضي الفلسطينية، لمواجهة خطر فيروس ” كورونا” ومنع تفشيه.[1] وذلك عملاً بالمادة 110من القانون الأساسي الفلسطيني المعدل لعام 2005، عاداً انتشار الفيروس ” كارثة طبيعية”[2]، حيث أعطى القرار رئيس الوزراء وجهات الاختصاص صلاحية “اتخاذ جميع الاجراءات اللازمة لمواجهة المخاطر الناتجة عن فيروس كورونا وحماية الصحة العامة وتحقيق الأمن والاستقرار.”  وبموجب هذا الاعلان أصدر رئيس الوزراء عدة قرارات تمحورت حول إغلاق المؤسسات التعليمية وبعض المؤسسات الرسمية الأخرى، وفرض قيود على حرية الحركة والتعبير وقيود تتعلق بالحجر الإلزامي وغيرها من القيود ذات العلاقة[3]. وهذه هي المرة الثالثة التي تخبر فيها فلسطين إعلان حالة الطوارئ، منذ صدور القانون الأساسي المعدل لعام2003  [4] إلا أنها المرة الأولى من نوعها من حيث طبيعة التهديد الذي تعرض له الأمن القومي، إذ جاءت للتصدي لخطر تفشي فيروس خطير مستجد.

حمل الورقة