الهيئة الدولية(حشد): تشجب بشدة الاعتداء على عائلة وشاح من قبل الأجهزة الأمنية بقطاع غزة

الرقم: 76 / 2020

التاريخ: 19حزيران / يونيو 2020

اللغة الأصلية للبيان: اللغة العربية

 

بيان صحافي

 

الهيئة الدولية(حشد): تشجب بشدة الاعتداء على عائلة وشاح من قبل الأجهزة الأمنية بقطاع غزة

 

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني(حشد)؛ تستنكر بأشد العبارات الممكنة الاعتداء الذي تعرضت له عائلة “وشاح” بمخيم البريج – وسط قطاع غزة، وذلك يوم أمس الخميس، الموافق: 18 حزيران / يونيو 2020 ما أدى لجرح حوالي (10) من أفراد العائلة بحراج مختلفة، واحتجاز عدد أخر منهم.

 

وبحسب الفيديوهات والشهادات المسجلة والموثقة لأفراد العائلة والمتناقلة عبر وسائل الاعلام المحلي؛ فإن عدد من أفراد الشرطة وقوات التدخل السريع، قد تدخلت بشكل قوي واستخدمت القوة المفرطة، لفض تجمهر لأفراد العائلة المعترضين على اقتصار تنفيذ قرار قضائي بإزاله بعض التعديات لتوسعة شارع في مخيم البريج، فقط على إزاله غرفة ملحقة بمنزل العائلة؛ دونما أن يطال ذلك إزالة كافة التعديات الموجودة في نفس الشارع؛ وقد صاحب تدخل الشرطة إطلاق أعيرة نارية في الهواء واستخدام القوة المفرطة؛ بما في ذلك الاعتداء على عدد من المتجمهرين من بين أفراد العائلة، ما أسفر عنه أصابه أيقونة النضال الفلسطيني السيدة أم جبر وشاح، وابنتها، ونقلها إلى مشفي الأقصى لتلقي العلاج.

 

فيما أصدرت الشرطة يوم أمس؛ بيان صحافي نفت فيه الاعتداء المدعى به على الحاجة أم جبر وعائلتها، كما ونفت توقيف نجلها جبر وشاح، موضحاً أن الشرطة نفذت قراراً صادراً عن محكمة دير البلح، بإزالة تعدٍّ عن أحد الشوارع العامة، وفتحه أمام حركة المواطنين في مخيم البريج، بما ذلك غرفة ملحقة بمنزل لعائلة وشاح؛ تم بناؤها بشكل مخالف.

 

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني(حشد)؛ إذ تتمني السلامة التامة لكل المعتدى عليهم بالحادثة، وإذ تعلن تضامنها الكامل معهم، وإذ ترى أن هذا الحدث الخطير يفتح مجدداً قضية تكرار ذات المشهد في حوادث أخرى، جرى خلالها استخدام المكلفين بإنفاذ القانون القوة المفرطة بحق عائلات معترضة على قرارات إزالة ما يوصف بأنه تعديات؛ وإذ تؤكد على أهمية المحافظة على السلم الأهلي بوصفه ضرورة لمجتمع أمن؛ فإنها تسجل وتطالب بما يلي:

 

  1. الهيئة الدولية(حشد)؛ تؤكد مجدداً على ضرورة تقيد السلطات في قطاع غزة بمبادئ سيادة القانون، ومساواة المواطنين أمام القانون والقضاء دونما تمييز، في معرض ممارستها لمسئولياتها بما ينسجم مع مبدأ المشروعية، والقانون الأساسي الفلسطيني بتعديلاته.
  2. الهيئة الدولية(حشد)؛ تطالب بتشكيل لجنة تحقيق محايدة ومستقلة، تمنح صلاحيات كاملة لإجراء تحقيق جدي في مجمل ملابسات الحادث، والإجراءات التي اتبعتها قوة الشرطة التي حضرت للمكان في معرض تعاملها مع المحتجين من عائلة وشاح، وتقديم من يثبت تجاوزه للقانون للعدالة، ونشر نتائج التحقيقات على الملأ.

 

  1. الهيئة الدولية(حشد)؛ تطالب قيادة الشرطة في قطاع غزة لضرورة السعي الجاد لتعزيز قيم القانون والعدالة لدى المكلفين بإنفاذ القانون؛ والعمل الجاد لضمان عدم تكرار ما حدث مستقبلاً؛ من خلال تجنب استخدام القوة والإكراه عند تنفيذ قرارات إزالة التعديات على الأراضي الحكومية والعامة؛ والعمل على تطبيقها بشكل عادل ومنصف.

انتهى،

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)