الهيئة الدولية (حشد)، تجدد إدانتها لاستمرار ظواهر قتل النساء، وتطالب اعتماد قوانين صارمة لحمايتهن من العنف

الرقم: 67 / 2020

التاريخ: 29 مايو/أيار 2020

بيان صحافي

الهيئة الدولية (حشد)، تجدد إدانتها لاستمرار ظواهر قتل النساء، وتطالب اعتماد قوانين صارمة لحمايتهن من العنف

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) تابعت بقلق واستهجان شديدين تنامي حوادث قتل النساء، على خلفيات مختلفة بالأراضي الفلسطينية المحتلة، والتي كان آخرها مقتل مواطنة عشرينية، وسط قطاع غزة، وذلك اليوم الجمعة الموافق 29 مايو/ أيار 2020.

وبحسب المعطيات المتوفرة، فإن الشابة (م.ج) قد وصلت جثة هامدة إلى مستشفى شهداء الأقصى وسط قطاع غزة، وعليها آثار ضرب وكدمات في منطقة الرقبة والرأس، وقد أعلن عن وفاتها على الفور، وباشرت الشرطة بفتح ملف تحقيق لمعرفة ملابسات الحادثة.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، إذ تعرب مجدداً عن أسفها الشديد لاستمرار ظواهر قتل النساء في الأراضي الفلسطينية على خلفيات مختلفة، وإذ تؤكد على ضرورة ووجوب مناهضة كافة أشكال العنف والتمييز ضد المرأة، بما في ذلك السعي الجاد لتهيئة المناخات الكفيلة بمناهضة كافة أشكال العنف والتمييز ضد المرأة؛ فإنها تسجل ما يلي:

  1. الهيئة الدولية (حشد)، تؤكد على ضرورة تبني خطط سياساتية وسن قوانين صارمة. من شأنها الحد من حوادث قتل النساء.
  2. الهيئة الدولية (حشد)، تطالب النيابة العامة بسرعة فتح تحقيقات جدية في ملابسات الجريمة المذكورة، واعتبار جرائم القتل الواقعة على النساء جرائم قتل عمدية دون الالتفات إلى دوافعها، بما في ذلك نشر نتائجها للعلن. وإنزال العقوبة المشددة بحق مقترفيها.
  3. الهيئة الدولية (حشد)، تذكر بأهمية إيفاء السلطات الفلسطينية بالتزاماتها في مجال موائمة القوانين الوطنية، مع الاتفاقيات الدولية التي انضمت إليها، والتي من بينها الاتفاقية الدولية لمناهضة كافة أشكال التمييز ضد المرأة.

انتهى