الهيئة الدولية (حشد) تؤكد دعمها للمحكمة الجنائية الدولية وسعيها لفتح تحقيق ابتدائي في فلسطين

في رسالة لـ "بنسودا"..

الرقم المرجعي: 39/ 2020

التاريخ: 13 مايو 2020

اللغة الأصلية: اللغة العربية

خبر صحافي

في رسالة لـ “بنسودا”..

 الهيئة الدولية (حشد) تؤكد دعمها للمحكمة الجنائية الدولية الدائمة وسعيها لفتح تحقيق ابتدائي في الحالة بفلسطين

 فلسطين المحتلة/ غزة: قالت الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، أن التأكيد الأخير الصادر بتاريخ 30 إبريل/ نيسان  2020 عن المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية الدائمة في لاهاي، يؤكد وجود أساس معقول لبدء التحقيق في الحالة في فلسطين، واعتبار المحكمة الجنائية صاحبة ولاية قضائية في القدس والضفة الغربية، قطاع غزة، يعبر مجدداً على مدي حرصكم لتمسك بإنفاذ العدالة الدولية والتمسك بمقتضيات نظام روما الأساسي المنشئ للمحكمة الجنائية.

وأضافت الهيئة الدولية (حشد) في رسالتها الموجهة إلى فاتو بنسودا المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية الدائمة، أن هذا الأمر يدلل على الثقة بسلامة الإجراءات من الناحية القانونية، ويشكل أساس قوي لمواجهة الهجمات والتهديدات الأخيرة التي شنتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي وحكومة الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائهم من أجل ثنيكم عن المضي قدما في مسار تحقيق العدالة الدولية بالحالة في فلسطين.

وأثنت الهيئة الدولية (حشد) على جهود وموقف المحكمة الجنائية الدولية الدائمة جهودكم وموافقكم، معبرة عن دعمها لعملها وسعيها لفتح تحقيق ابتدائي في الحالة بفلسطين، ما يضمن مساءلة وملاحقة ومحاسبة مرتكبي الجرائم الدولية الموصوفة بنظام روما واتفاقيات جنيف وبروتوكولاتها الملحقة.

وقال الهيئة الدولية(حشد) في رسالتها :”أنكم تنفذون ولايتكم القانونية فيما يتعلق بالحالة في فلسطين بأقصى قدرٍ من الاحتراف والاستقلالية والموضوعية، وبما يتفق بكلّ دقة مع نظام المحكمة الجنائيّة الدوليّة. وأنّ أي تلميحٍ أو تأكيدٍ مخالف، هو ببساطة مجرد تضليل ولا أساس له من الصحة”، وخير دليل على ذلك المدة الزمنية الطويلة التي قضاها مكتبكم في إطار إنجاز الدراسة التمهيدية، والحرص الذي كان في بعض الأحيان مبالغاً فيه وذلك لضمان الوصول إلى أقصى درجات الاحتراف والاستقلالية والموضوعية.

وأكدت (حشد) على أن كل محبي العدالة الدولية يتفقون على أنكم مارستم عملكم بشكل احترافي ومستقل وموضوعي، ولا يمكن لعاقل أن يصدق ما يشاع عبر الماكنة الإعلامية الإسرائيلية تجاه عملكم في الحالة الفلسطينية.

وجددت الهيئة الدولية(حشد)، ترحابها بطريقة وأسلوب عملكم، مؤكدةً أنها ستشرع بمخاطبة عدد من الجهات الفلسطينية والدولية الحكومية وغير الحكومية من أجل ثنيها على أخذ مواقف علنية لدعم جهودكم وعملكم وصولاً لتحقيق العدالة.

وتطلع الهيئة الدولية (حشد)،  للمضي قدماً دون الالتفات للتهديدات الإسرائيلية – الأمريكية، مؤكدةً جاهزيتها للعمل إلى جواركم بما يخدم مسار العدالة الدولية.

أنتهى،،