عشية يوم الطفل الفلسطيني.. الهيئة الدولية (حشد) تطالب المجتمع الدولي بسرعة حماية الأطفال الفلسطينيين من جرائم الاحتلال

الرقم المرجعي: 45/ 2020

التاريخ: 04 إبريل/ نيسان 2020

اللغة الأصلية للبيان: اللغة العربية

 بيان صحافي

عشية يوم الطفل الفلسطيني

الهيئة الدولية (حشد) تطالب المجتمع الدولي بسرعة حماية الأطفال الفلسطينيين من جرائم الاحتلال

يُصادف الخامس من نيسان /إبريل من كل عام الطفل الفلسطيني، ويعود اعتماد هذا اليوم للعام 1995، حيث مؤتمر الطفل الفلسطيني الأول، إذ أعلن الرئيس الراحل “ياسر عرفات” التزامه باتفاقية حقوق الطفل الدولية، معلناً بأن الخامس من نيسان يومًا للطفل الفلسطيني؛ بهدف رفع الوعي الوطني بحقوق الأطفال، وبالتالي فإن هذا اليوم يشكل فرصة جادة وحقيقية لتذكير المسئولين من مختلف الأطراف بمسئولياتهم تجاه الطفل الفلسطيني، ولحثها على ضرورة استنهاض جهودها في سياقات توفير الحماية والوقاية والرعاية، لأطفال اليوم قادة الغد.

وتحتل هذه المناسبة أهمية قصوى هذا العام، في ظل استمرار الحصار والاحتلال الإسرائيلي، الذي لم يتوانى للحظة عن استهداف الأطفال، حيث ارتكبت سلطات الاحتلال وعلى مدار عامين انتهاكات خطيرة وجسيمة، بحق الأطفال المشاركين في الاحتجاجات السلمية على حدود قطاع غزة، وذلك منذ انطلاقها بتاريخ: 30 مارس 2018 وحتى نشر هذا البيان، الأمر الذي أسفر عن مقتل حوالي (48) طفلاً، وإلى إصابة حوالي (4974) طفلاً بجراح مختلفة، وصفت جراح العشرات منهم بالخطيرة، إضافة لسياسات الإعدام الميداني للأطفال بمدن وقرى الضفة الغربية والقدس المحتلة، واعتقال الأطفال والزج بهم في السجون، وتعريضهم لأبشع أساليب التعذيب والمعاملة اللاإنسانية، وعرضهم على المحاكم العسكرية، حيث تواصل سلطات الاحتلال اعتقال حوالي (200) طفلاً وقاصر دون سن 18 عاماً، علماً بأن قوات الاحتلال كانت قد اعتقلت منذ العام 2000 ما لا يقلّ عن (17000) طفل وقاصر فلسطيني، بحسب احصائيات هيئة شئون الأسرى والمحررين.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، إذ تؤكد على أن هذه المناسبة تطل على الأطفال الفلسطينيين، في وقت تتضاعف فيه معاناتهم النفسية والجسدية، سيما في ظل حالة الطوارئ الوطنية الراهنة، وإغلاق المدارس والمتنزهات في إطار الجهود المبذولة لمواجهة فيروس كورونا، وفي ظل غياب منظومة حقوق الأطفال عن أجندة السياسات الحكومية، وعليه فأنها تسجل وتطالب بما يلي:

1- الهيئة الدولية (حشد)، تجدد ادانتها لجرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق الأطفال الفلسطينيين، وتري بأن هذه الجرائم انعكاس واضح للعقيدة الاحتلالية القائمة على أن قتل أطفال اليوم هو قتل لعدو الغد.

 2- الهيئة الدولية (حشد)، تطالب المجتمع الدولي والممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال ومنظمة اليونيسف وكافة المؤسسات ذات العلاقة، بضرورة التحرك العاجل لتوفير الحماية الواجبة للأطفال الفلسطينيين في قطاع غزة، والعمل دون ابطاء على ادراج قوات الاحتلال الإسرائيلي ضمن القائمة السوداء للدول التي تنتهكك حقوق الأطفال.

 3- الهيئة الدولية (حشد)، تحث مكتب المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، العمل بأقصى سرعة لجهة فتح تحقيق ابتدائي بالجرائم الإسرائيلية بحق الطفولة الفلسطينية، كونه السبيل الأكثر نجاعة لضمان ردع قوات الاحتلال، وتجنب الأطفال ويلات هذه الجرائم.

4- الهيئة الدولية (حشد)، توكد على أهمية إدماج السلطات الوطنية الفلسطينية، لحقوق الأطفال في سياساتها وأجنداتها الحكومية، بهدف تحقيق مصلحة الأطفال الفضلى.

انتهى،،

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني(حشد)