الهيئة الدولية (حشد) تدين مقتل فتاة شمال قطاع غزة وتطالب بتفعيل نظم الحماية القانونية للمرأة الفلسطينية.

الرقم: 39 / 2020
التاريخ: 23 مارس 2020

بيان صحافي

الهيئة الدولية (حشد) تدين مقتل فتاة شمال قطاع غزة وتطالب بتفعيل نظم الحماية القانونية للمرأة الفلسطينية.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، تابعت بقلق واستهجان شديدين إلى تنامي حوادث قتل النساء، على خلفيات مختلفة بالأراضي الفلسطينية المحتلة، والتي كان آخرها مقتل الفتاة “رواء نصرالله” (25) عاماً، من سكان شمال قطاع غزة بطلق ناري في الصدر، وذلك فجر اليوم الاثنين الموافق: 23 مارس 2020 .وبحسب المعلومات الأولية فإن الفتاة قد قتلت عن طريق الخطأ .وتم نقل جثة الفتاة إلى المستشفى, ولم يصدر حتى اللحظة أي تعقيب رسمي من الجهات المختصة.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، إذ تعرب مجدداً عن أسفها لاستمرار ظواهر قتل النساء في الأراضي الفلسطينية، فإنها تؤكد على ضرورة تهيئة المناخات الكفيلة بمناهضة كافة أشكال التمييز ضد المرأة، بما في ذلك اعتبار الجرائم الواقعة على النساء، جرائم عمدية مع سبق الإصرار بغض النظر عن دوافعها، وتستوجب إنزال عقوبة مشددة بحق مقترفيها، فإنها تسجل وتؤكد على يلي:

1. الهيئة الدولية (حشد)، تؤكد على ضرورة اتخاذ التدابير القصوى للحد من حوادث قتل النساء، من خلال تبني خطط سياساتية وسن قوانين صارمة.

2. الهيئة الدولية (حشد)، تطالب النيابة العامة بسرعة فتح تحقيقات جدية في ملابسات جرائم مقتل النساء، واعتبارها جرائم قتل عمدية دون الالتفات إلى مبرراتها، بغرض إفلات الجناة من العقاب على جرائمهم بحق النساء، ونشر نتائجها للعلن.

3. الهيئة الدولية (حشد)، تؤكد على ضرورة إيفاء السلطات الفلسطينية بالتزاماتها بموائمة أحكام القوانين الوطنية، مع أحكام الاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي انضمت لها، والتي من بينها الاتفاقية الدولية لمناهضة كافة أشكال التمييز ضد المرأة.

انتهى،،

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني(حشد)