الهيئة الدولية (حشد) تحمل سلطات الاحتلال كامل المسؤولية عن حياة الأسير الفلسطيني “وليد حناتشة” وتطالب بتشكيل لجنة تحقيق دولية لتعرضه للتعذيب وسوء المعاملة

الرقم المرجعي: 08/ 2020

التاريخ: 20 يناير / كانون الثاني 2020

اللغة الأصلية للبيان: اللغة العربية

بيان صحافي

الهيئة الدولية (حشد) تحمل سلطات الاحتلال كامل المسؤولية عن حياة الأسير الفلسطيني “وليد حناتشة” وتطالب بتشكيل لجنة تحقيق دولية لتعرضه للتعذيب وسوء المعاملة

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) تعرب عن بالغ قلقها على حياة الأسير الفلسطيني “وليد حناتشة”، البالغ (51) عاماً، من سكان مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة، والذي اعتقلته سلطات الاحتلال الإسرائيلي، في شهر أغسطس 2019.

ووفقاً للمعلومات المتوفرة لدى الهيئة، مستندة على إفادة زوجته، التي أكدت إنه منذ اعتقال زوجها، قد تعرض لتحقيق قاس كان يستمر طيلة (23) ساعة متواصلة يومياً، وإلى تعذيب وحشي وهو ما أظهرته الصور المسربة مؤخراً من داخل السجن الذي يتواجد به الأسير “وليد”، والتي بدت عليها آثار واضحة لكدمات وإصابات ظاهرة على مختلف أنحاء جسده، خاصة على ساقيه وقدميه، جراء تعرّضه للضرب بعد شبحه وسط غرفة التحقيق، وهو مغمى عليه ومكبّل اليدين خلف الظهر حتى سقط أرضاً، كما وكان يرافق عملية الضرب العنيف محاولة لخنقه، ونتف شعر لحيته، إلى جانب التعذيب النفسي الشديد والمنع من الزيارة.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، إذ تحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسئولية الكاملة عن حياة الأسير “حناتشة” وكل الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، وإذ تؤكد على أن استمرار سياسة التعذيب والمعاملة القاسية والإهمال الطبي بحق الأسرى والمعتقلين، يشكل تهديد حقيقي لحياتهم، وإذ ترى بأن صمت المجتمع الدولي ومؤسساته الحقوقية عن جرائم الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين، بمثابة ضوءً أخضر لارتكاب مزيداً من الانتهاكات بحقهم، فإنها تؤكد وتطالب بما يلي:

  1. الهيئة الدولية (حشد): تعيد التأكيد على وجوب إجبار المجتمع الدولي لدولة الاحتلال لجهة الالتزام بالمعايير الدولية لحقوق الإنسان، وبخاصة الاتفاقيات والمواثيق الخاصة بحقوق السجناء وسائر المحرومين من حريتهم كالقواعد النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء لعام 1955م، ومجموعة المبادئ المتعلقة بحماية جميع الأشخاص الذين يتعرضون لأي شكل من أشكال الاحتجاز أو السجن لعام 1988م.
  2. الهيئة الدولية (حشد): تطالب القيادة الفلسطينية بإحالة ملف الانتهاكات الاسرائيلية بحق الاسرى والمعتقلين إلى المحكمة الجنائية الدولية، وحثها على فتح تحقيق فوري في الانتهاكات الجسيمة التي يتعرض لها الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين داخل السجون الإسرائيلية، بما في ذلك العمل على تدويل قضية الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين.
  3. الهيئة الدولية (حشد): تطالب الأمم المتحدة ومؤسساتها واللجنة الدولية للصليب الأحمر، بسرعة التدخل لإنقاذ حياة الأسير “حناتشة” قبل فوات الأوان.

انتهى

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني(حشد)