على شرف اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.. حشد تعقد ورشة عمل في كلية الحقوق بجامعة الأزهر

الرقم المرجعي: 103 / 2019

التاريخ: 4 ديسمبر 2019

خبر صحافي

على شرف اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني..

حشد تعقد ورشة عمل في كلية الحقوق بجامعة الأزهر

عقدت الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني “حشد”، اليوم الأربعاء الموافق ٤ ديسمبر ٢٠١٩، ورشة عمل بعنوان “سبل تفعيل حركة التضامن والحماية للحقوق الفلسطينية ” في كلية الحقوق بجامعة الأزهر في مدينة غزة.
تأتى الورشة التي حضرها الورشة مئات الطلاب والطالبات من الكلية، ضمن فعاليات حملة إحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، بهدف بحث كافة الفرص والتحديات أمام تفعيل حركة التضامن مع الشعب الفلسطيني وتوفير الحماية الدولية للفلسطينيين، في ظل تنامي الانتهاكات الإسرائيلية.
وثمن الدكتور محمد مطر مساعد عميد كلية الحقوق للبحث العلمي والأنشطة، خلال فتتاحه الورش دور الهيئة على كافة الأصعدة واللقاءات التوعوية التي تنفذها بشأن رفع مستوى الوعي لدى طلبة الحقوق اتجاه أهمية التحرك الدولي من أجل مناصرة الحقوق الوطنية الفلسطينية على كافة الاتجاهات المحلية والدولية.
وبدوره شكر المحامي صلاح عبد العاطي رئيس الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، جامعة الأزهر، ممثلة بعميد كلية الحقوق د. عبد الله الفرا و د. محمد مطر مساعد عميد الكلية على تسهيل عقد هذه الورشة، مؤكداً على أهمية العمل المشترك والمستمر بين الهيئة وكلية الحقوق من أجل رفع مستوى المعرفي الحقوقي والوطني.
وأكد عبد العاطي على ضرورة التدخل الدولي لحماية حقوق الانسان، أحد أهم القضايا التي تأخذ اهتماماً كبيراً في عالم اليوم، والذي يموج بالصراعات والنزاعات المسلحة، حيث أن حماية حقوق الإنسان من أهم أولويات واهتمامات المجتمع الدولي.
وقال: “بالرغم من طول مدة الصراع العربي الإسرائيلي، إلا أن الشعب الفلسطيني ظل بدون حماية دولية، رغم مطالبات الشعب الفلسطيني مراراً وتكراراً بتطبيق هذه القرارات الصادرة عن مجلس الأمن والأمم المتحدة ذات الصلة بالقضية الفلسطينية، في ظل مشروعية المطالب الفلسطينية وانسجامها مع المعايير الدولية لحقوق الانسان، مشيراً إلى ضرورة تبلور جهد دولي يلزم الاحتلال بتصفية احتلاله للأراضي الفلسطينية، بما يتيح للفلسطينيين تقرير مصيرهم عملاً بقرارات الشرعية الدولية”
وأكد عبد العاطي أن يوم التضامن هو يوم مهم لتوصيل رسالة مفادها أن الشعب الفلسطيني قادر على المطالبة بحقه في تقرير مصيره وإقامة الدولة الفلسطينية، مشيراً إلى أن الاحتلال إسرائيلي يعمل بجهد لمنع المتضامنين من أن يأتون الى فلسطين لمنع نقل صورة الجرائم التي يقوم بها الاحتلال ضد شعبنا.
وبين عبد العاطي أن الإعلاميين والكتاب والمحاميين هم سفراء لمناصرة حقوق الفلسطينيين وعليهم مسئولية كبيرة من خلال تنظيم الحملات والندوات للتضامن مع قضايا شعبنا الفلسطيني، وموجهاً رسالة في يوم التضامن، قائلا “”سوف نواصل الطريق في المطالبة والدفاع عن حقوق شعبنا المناضل و أن المقاومة بكافة أشكالها الدبلوماسية و الحقوقية و والشعبية حق وواجب علينا أن ندافع عنها و التي تحاول إسرائيل والأمم المتحدة منعها”.

وشدد عبد العاطي على أهمية محاكمة مجرمي الحرب الإسرائيلي على جرائمهم التي يرتكبونها بشكل يومي بحق أبناء الشعب الفلسطيني، مُطالباً بضرورة تجهيز القضاء الفلسطيني لائحة بالجرائم والمجازر العديدة والتي يرتكبها الاحتلال ضد شعبنا الفلسطيني وتقديمها لجهات الاختصاص”.