الهيئة الدولية (حشد) تدعو مجلس أمناء جامعة الأزهر لضرورة التراجع الفوري عن قرار تجميد عمل مجلس نقابة العاملين

الرقم:73/2019

التاريخ :05 أكتوبر / تشرين الأول 2019

 

بيان صحافي

الهيئة الدولية (حشد) تدعو مجلس أمناء جامعة الأزهر لضرورة التراجع الفوري عن قرار تجميد عمل مجلس نقابة العاملين

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني(حشد) تابعت باهتمام وقلق بالغين قرار مجلس أمناء الجامعة (المسير للأعمال) القاضي بتجميد عمل مجلس نقابة العاملين في الجامعة، وذلك لأشعار أخر نظراً لما أسماه مخالفة المجلس النظام والقانون وما ترتب عن ذلك عن أضرار.

وفقاً لتصريح صادر عن مجلس الأمناء، اليوم السبت الموافق 05 أكتوبر/ تشرين الأول 2019، فأنه إلى جانب تجميد عمل مجلس النقابة، فقد قرر المجلس قبول اعتذار الدكتور/ عبد الخالق الفرا، عن استمرار تعيينه رئيساً للجامعة وذلك للمصلحة العامة، وكذلك قرر تعين الأستاذ الدكتور/ أحمد أسعد التيان، رئيساً للجامعة.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني(حشد) إذ تعلن رفضها لأي قرارات أو محاولات من شأنها تقويض الحريات الأكاديمية والنقابية داخل الجامعات الفلسطينية، إذ ترفض بشدة أي قرار يمس ويقيد الحريات النقابية داخل جامعة الأزهر بغزة، وإذ تنظر لأي حراك نقابي بوصفة واجب تمليه المسؤولية القانونية والأخلاقية على المجالس النقابية، فإنها تسجل وتطالب بما يلي:

  • الهيئة الدولية (حشد) تطالب مجلس أمناء الجامعة، بضرورة التراجع الفوري عن قرار تجميد عمل مجلس نقابة العاملين، وذلك صوناً لمنظومة الحقوق والحريات، وبشكل خاص الحريات النقابية.
  • الهيئة الدولية (حشد) تعبر عن استغرابها قرار مجلس أمناء الجامعة القاضي بتجميد عمل مجلس النقابة، وفي الوقت الذي برهنت فيه القرارات الأخرى الصادرة عن مجلس الأمناء على صوابيه ما ذهب إلية مجلس نقابة العاملين في الجامعة من خلال قبول اعتذار أ.د/ عبد الخالق الفرا، تحت تبرير المصلحة العامة.
  • الهيئة الدولية (حشد) تدعو الأطراف الفاعلة كافة في جامعة الأزهر لضرورة فتح حوار حقيقي يفضي لإيجاد حلول مناسبة للإشكاليات التي تعاني منها الجامعة، وذلك بما ينسجم مع القوانين الفلسطينية والاتفاقيات الدولية وأنظمة الجامعة.

انتهى،