الهيئة الدولية (حشد) تستنكر وتدين جريمتي تفجير حاجزين للشرطة في قطاع غزة

الرقم:59/2019

التاريخ :28 أغسطس/ أب 2019

 بيان صحافي

الهيئة الدولية (حشد) تستنكر وتدين جريمتي تفجير حاجزين للشرطة في قطاع غزة

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني(حشد) تدين بأشد العبارات الممكنة جريمتي التفجير اللتان وقعتا مساء يوم أمس الثلاثاء الموافق 27 أغسطس 2019، باستهداف حاجزين للشرطة في مدينة غزة، ما أسفر عنه استشهاد ثلاثة من أفراد شرطة المرور، وإصابة تسعة مواطنين، بينهم امرأة.

ووفقاً لبيانات وزارة الداخلية والأمن الوطني، وتحقيقات المؤسسات الحقوقية الفلسطينية، فقد وقع انفجاران شديدان مساء يوم أمس على حاجزين لشرطة المرور في مدينة غزة، الأول كان في منطقة دوار الدحدوح، والثاني وقع على حاجز “نقطة الساحل” ما أسفر عن استشهاد ثلاثة من عناصر جهاز الشرطة، وهم: 1) ملازم/ سلامة ماجد النديم، 32 عاماً؛ 2) ملازم/ وائل موسى محمد خليفة، 45 عاماً؛ و3) مساعد/ علاء زياد الغرابلي، 32 عاماً، وجميعهم من مرتبات شرطة المرور والنجدة، بالإضافة إلى إصابة آخرين.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني(حشد) إذ تكرر إدانتها لهذه الجرائم، وإذ تعلن تضامنها من جهاز الشرطة الفلسطينية وذوي الضحايا، وإذ ينظر بخطورة بالغة إلى هذه الجرائم التي لا يقتصر على كونها تشكل مساساً بالحق في الحياة لعناصر شرطية وأمنية، وإنما يتجاوزه ليشكل خطراً جدياً على الأمن والسلم الأهليين، فإن الهيئة الدولية تطالب الجهات المختصة بالتحقيق في هذه الجرائم وملابساتها، والعمل على كشف نتائج التحقيق وتقديم كل من يثبت تورطهم فيه إلى العدالة.

انتهى،