الهيئة الدولية (حشد) تنظر بقلق إزاء قرار النيابة العامة منع توزيع صحيفة الحياة الجديدة داخل قطاع غزة

الرقم: 40/2019

التاريخ: 27 مايو/أيار 2019

بيان صحافي

الهيئة الدولية (حشد) تنظر بقلق إزاء قرار النيابة العامة منع توزيع صحيفة الحياة الجديدة داخل قطاع غزة

تنظر الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) بخطورة بالغة إلى قرار النيابة العامة في قطاع غزة منع توزيع ونشر صحيفة الحياة الجديدة بقطاع غزة، وتعتبر هذا الإجراء ينطوي على اعتداء موجه للحريات الصحفية والحق في حرية الرأي والتعبير، التي يكفلها القانون الأساسي والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان.

وبحسب المعلومات الأولية المتوفرة لدي الهيئة، فقد وصل اليوم الاثنين الموافق 27 مايو/أيار 2019 إلى مقر الحياة الجديدة، قرار صادر عن المستشار النائب العام في غزة يفيد بمنع توزيع الصحيفة في قطاع غزة، ومطالبة مدير عام الصحيفة السيد / ماجد الريماوي، حضور لجلسة محاكمة بتاريخ 10 حزيران/ يونيو 2019 للنظر في القضية، وقد برر هذا القرار بسبب قيام الصحيفة نشر مواد تؤدي الى إثارة الفتنة والتحريض على الاعتداء على الممتلكات العامة، وذلك وفق شكوى مقدمة بحق الصحفية من جهات حكومية بقطاع غزة.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني(حشد) إذ تعلن عن تضامنها مع صحفية الحياة، وإذ ترى أن مثل هذا القرار يمس بشكل واضح الحريات الصحفية المكفولة بموجب القانون الأساسي الفلسطيني، وبموجب المواثيق الدولية لحقوق الإنسان، فإنها تسجل وتطالب بما يلي:

  • حشد تطالب النيابة العامة بالتراجع عن هذا القرار، الذي ينتهك الحريات الصحفية وحرية الرأي والتعبير، المكفولة دستورياً بموجب القانون الأساسي، وبموجب المواثيق الدولية لحقوق الإنسان.
  • حشد تؤكد على أهمية الحريات الصحفية باعتبارها حقوق أساسية من حقوق الإنسان وركيزة من ركائز المجتمع الديمقراطي.
  • حشد تطالب رجالات الصحافة الفلسطينية والمؤسسات الصحفية والإعلامية لأهمية الالتزام بأقصى درجات المهنية بكل ما ينشرون من مواد صحفية خاصة في الظروف الفلسطينية الراهنة التي بأمس الحاجة لتعزيز دور الصحافة في استعادة الوحدة الوطنية.
  • حشد تحث الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب للضغط على الجهات الحكومية في قطاع غزة من أجل ضمان التراجع الفوري عن هذا القرار.

انتهى،

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)