الهيئة الدولية(حشد): تعبر عن قلقها إزاء قرارات وقف عدد من النقابيين عن العمل في قطاع غزة وتحويل ملفات بعضهم للقضاء العسكري

الرقم:38/2019

التاريخ :21 مايو /أيار 2019

 

بيان صحافي

الهيئة الدولية(حشد): تعبر عن قلقها إزاء قرارات وقف عدد من النقابيين عن العمل في قطاع غزة وتحويل ملفات بعضهم للقضاء العسكري

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) تدين بشدة قرارات وقف عدد من النقابيين في قطاع غزة العمل، حيث أقدمت كلا من وزارة الصحة والداخلية الفلسطينية بإصدار قرارات تتقضي وقف كلا من الدكتور إيهاب النحال ومهدي مشتهى وناصر الكتناني، عن العمل.

حيث قامت وزارة الصحة الفلسطينية بقطاع غزة بتاريخ 19 مايو/ أيار 2019 إصدار قرار يقضي إيقاف الدكتور إيهاب جودة يونس النحال العمل لحين انتهاء التحقيقات فيما هو منسوب إليه. وبذات التاريخ قامت وزارة الداخلية الفلسطينية بإصدار قرار يقضي بتوقيف كل من مهدي مشتهى وناصر الكتناني عن العمل، وتحويل ملفيهما إلى القضاء العسكري، وذلك على خلفية وقفة سلمية حضارية منسق لها أمام وزارة المالية الفلسطينية للمطالبة بوقف الخصومات المالية ولمطالبتهم بحقوقهم.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) إذ تجدد التأكيد على أن الحق في التنظيم النقابي
حقاً مكفول لكل المواطنين وفق القانون الأساسي والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان، وإذ تعبر عن تضامنها مع النقابيين الموقفين عن العمل في قطاع غزة، فان الهيئة الدولية(حشد) تؤكد على عدم شرعية وقانونية قرارات وقفهم عن العمل وقرار تحويل ملفات بعضهم إلى القضاء العسكري،  وتطالب الجهات الرسمية المعنية بالتراجع الفوري عن هذه القرارات، والعمل على تمكين النقابات العمالية والوظيفية والمهنية بالعمل باستقلال بما ينسجم مع القانون.

 

انتهى 

  الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني