الهيئة الدولية “حشد” توجه رسالة إلى أحرار العالم حول وفاة الطفلة عائشة اللولو بعد منع الاحتلال أفراد عائلتها من مرافقتها أثناء رحلة العلاج

الرقم: 16 /2019

التاريخ :17مايو/ آيار 2019

خبر صحافي

فلسطين المحتلة/ غزة: وجهت الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني “حشد” رسالة إلى أحرار العالم، تتحدث حول وفاة الطفلة: عائشة اللولو (05 أعوام) من سكان قطاع غزة، بعد صراع مع ورم في الدماغ، ليس هذا ما يبكي فقط، بل أن عائشة ماتت وحيدة في إحدى المشافي بمدينة القدس المحتلة، نعم وحيدة بعد أن حالت الإجراءات القمعية الإسرائيلية أفراد عائلتها بما فيهم أمها وأبيها مرافقتها أثناء رحلة علاجها.

نص الرسالة كاملة:

رسالة إلى الأحرار حول العالم:

الموت غيب اليوم الطفلة: عائشة اللولو (05 أعوام) من سكان قطاع غزة، بعد صراع مع ورم في الدماغ، ليس هذا ما يبكي فقط، بل أن عائشة ماتت وحيدة في إحدى المشافي بمدينة القدس المحتلة، نعم وحيدة بعد أن حالت الإجراءات القمعية الإسرائيلية أفراد عائلتها بما فيهم أمها وأبيها مرافقتها أثناء رحلة علاجها.

لقد ماتت عائشة وهي تبكي من أوجاع المرض وأوجاع حرمنها غير الإنساني حتى من قُبلة الوداع الأخير على جبينها الصغير، ماتت وهي غير مطمئنة تتلفت بأنظارها لتبحث عن أمها وأبيها، فلم تجدهم بجوارها كي تستمد منهم الحنان الذي كان بالإمكان أن يمنحها القوة لتجاوز وقهر المرض، لقد ماتت عائشة لتكون شاهد إضافي على عدم إنسانية الاحتلال وتحللت الكامل مع الحد الأدنى من القيم الإنسانية، فقد عاقبها الاحتلال دون أي ذنب اقترفته.

حالة عائشة واحدة من عشرات بل المئات من حالات المرضى من سكان قطاع غزة الذين يقيد الاحتلال الإسرائيلي قدرتهم للوصول إلى العلاج المناسب خاصة في ضوء تواضع قدرات القطاع الطبي في قطاع غزة المحاصر للسنة الثانية عشر على التوالي.

حالة عائشة، تكشف زيف الادعاءات الإسرائيلية المتكررة حول تخفيف إجراءات حصارها الجائر على قطاع غزة، حالة عائشة مثال حي على معاناة الأطفال في قطاع غزة، ومعاناة سكان غزة مع الحصار الأطول في التاريخ، مع عقوبات جماعية لا يمكن القبول بتبريرها أو استمرار تبريرها.

روح عائشة الطاهرة، تخاطبكم اليوم بهذه الرسالة، تخاطب العالم المتحضر والمتمدن، والاحرار حول العالم وتوصيهم بالتحرك الآن وقبل فوات الأوان لمنع موت عائشة أخرى جراء الحصار الإسرائيلي الظالم، تحركوا لمحاسبة ومساءلة الاحتلال الإسرائيلي على ارتكابه جريمة الحصار.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)