الهيئة الدولية (حشد): تطالب وزارة الخارجية الفلسطينية لأهمية العمل الجاد من أجل متابعة قضايا المهاجرين الفلسطينيين وخاصة الشباب

الرقم: 33/2019

التاريخ 14 مايو /أيار 2019

بيان صحافي

الهيئة الدولية (حشد): تطالب وزارة الخارجية الفلسطينية لأهمية العمل الجاد من أجل متابعة قضايا المهاجرين الفلسطينيين وخاصة الشباب

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) تابعت بقلق وحزن شيدين الإعلان عن العثور على جثة الشاب الفلسطيني: محمود عوض الله، 22 عاماً، من سكان مدينة خان يونس السطر الغربي في قطاع غزة، الذي فقدت اثاره عند مُحاولته للهروب من تركيا إلى جزيرة ساموس اليونانيّة عبر البحر الأبيض المتوسط.

الهيئة الدولية (حشد) وسط تزايد حالات القتل والوفاة بين المهاجرين الشباب الفلسطينيين في تركيا واليونان وليبيا وغيرهما من البلدان، تري أن الإجراءات والسياسيات المتبعة من طرف الدول المستقبلة للمهاجرين الفلسطيني هي واحد من أهم الأسباب التي تدفع الشباب لمخاطرة بحياتهم عبر الهجرة البحرية والبرية غير الشرعية، وإذ تؤكد أن الحصار الإسرائيلي والإجراءات العقابية المفروضة على قطاع غزة تعتبر عوامل إضافية تدفع الشباب إلى الهجرة، إذ تؤكد على أن هذه الإجراءات تشكل انتهاك للقانون الدولي لحقوق الانسان والقانون الدولي بما يشمل الإعلان العالمي لحقوق الانسان لعام 1949 والعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية لعام 1976 والعهد الدولي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية لعام 1976م والاتفاقية الدولية لحماية حقوق العمال المهاجرين وأفراد اسرهم لعام 1990م، فإنها:

  • حشد تطالب الأطراف الفلسطينية كافة للعمل الجاد لإنهاء الانقسام الذي يعتبر السبب الرئيسي لهجرة الشباب الفلسطيني الى الخارج واستعادة الوحدة على أساس مشروع وطني قائم على الشراكة.
  • حشد تطالب السلطة الوطنية والحكومة الفلسطينية الاهتمام بالشباب الفلسطيني ووضع برامج تعالج بطالة الشباب وتخفض معدلات الفقر والتي من الممكن ان تحد من ظاهرة الهجرة.
  • حشد تطالب الدول المستقبلة للمهاجرين الفلسطينيين باحترام مبادئ حقوق الانسان وفقا للقوانين والاتفاقيات الدولية التي تعمل على احترام حقوقهم وحمايتها.
  • حشد تطالب المجتمع الدولي بالعمل علي رفع الحصار وتقديم الدعم الدولي لمواجهة الاحتياجات الانسانية المتزايدة في قطاع غزة بما يساهم في تقليص حالات الهجرة الشباب.
  • حشد تحث المجتمع المحلي والمدني الفلسطيني لأهمية العمل الجاد لنشر توعية كافية بشأن مخاطر الهجرة غير الشرعية، فضلاً عن إضرارها على القضية الفلسطينية.

انتهى

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني