الهيئة الدولية(حشد) تطالب المجتمع الدولي بالتحرك لحماية الصحافيين والعاملين في حقل الإعلام بالأراضي الفلسطينية المحتلة

الرقم :29/2019

التاريخ: 03 مايو/ أيار 2019

بيان صحفي

بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة

الهيئة الدولية(حشد) تطالب المجتمع الدولي بالتحرك لحماية الصحافيين والعاملين في حقل الإعلام بالأراضي الفلسطينية المحتلة

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) تبرق بتحياتها لرجالات الصحافة الفلسطينية بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، الذي يصادف اليوم الجمعة الموافق 03 أيار (مايو) 2019 وهي مناسبة سنوية عالمية لإحياء ذكرى (إعلان ويندهوك) الذي نص على أنه لا يمكن تحقيق حرية الصحافة إلا من خلال ضمان بيئة إعلامية حرة ومستقلة وقائمة على التعددية، وهذا شرط مسبق لضمان أمن الصحفيين أثناء تأديتهم مهامهم، ولكفالة التحقيق في الجرائم ضد حرية الصحافة تحقيقاً سريعاً ودقيقاً.

تمر هذه المناسبة هذا العام ولا يزال رجالات الصحافة الفلسطينية والمؤسسات الصحفية الفلسطينية يتعرضون لجملة من الانتهاكات المنظمة والجسيمة التي ترتكب بحقّهم، فعلى صعيد الاحتلال الإسرائيلي، فهم يتعرضون للاستهداف بالقتل أو الإصابة أو الاعتقال، بما يتضمنه ذلك من إهانة كرامتهم أو عرقلة أعمالهم، ويمنعون من التغطية الصحفية، وتخرّب أدواتهم أو يستولى عليها، ويعتدي غليهم بالضرب، وتتعمد قوات الاحتلال قتلهم كما يجرى في مسيرات العودة وكسر الحصار. كما تمر هذه المناسبة ومازال رجالات الصحافة الفلسطينية يتعرضون للمزيد من المضايقات بفعل السلطات المحلية، ما يشكل اعتداء سافر لنص المادة (19) من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والمادة (19) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، ومع المادتين (19) و(27) من القانون الأساسي الفلسطيني المعدل.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) إذ تؤكد على أهمية الأدوار والمساهمات التي تؤديها الصحافة الفلسطينية لمصلحة المجتمع الفلسطيني، وإذ تجدد إدانتها لكل الجرائم المرتكبة بحقهم، وإذ تجدد تضامنها المطلق مع رجالات الصحافة والمؤسسات الصحفية والإعلامية الفلسطينية، فإنها:

  • الهيئة الدولية(حشد) تطالب المؤسسات الصحافية الإقليمية والدولية وفي مقدمتها الاتحاد الدولي للصحافيين إلى تعزيز فعالياتهم للتضامن مع الصحافيين الفلسطينيين، الذين يقعون ضحايا للانتهاكات والجرائم الإسرائيلية. أو للانتهاكات الداخلية لتعزيز حماية الصحافيين والعاملين في الحقل الإعلامي وحمايتهم من الانتهاكات المتكررة التي يتعرضون لها.
  • الهيئة الدولية (حشد) تدعو الصحافيين الفلسطينيين بضرورة تكثيف جهودهم لتوحيد صفوفهم وتوحيد الجسم الصحفي، ورأب الصدع في صفوف الصحافيين.

 انتهى،،

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني ( حشد)