في رسالة متابعة.. الهيئة الدولية “حشد” تذكر الأسرة الدولية باستمرار انتهاك حصانة أعضاء  المجلس التشريعي الفلسطيني وتدعو للتدخل الفوري لتعزيز مبدأ الفصل بين السلطات بفلسطين المحتلة

الرقم: 12 /2019

التاريخ :17 أبريل/ نيسان 2019

خبر صحافي

في رسالة متابعة.. الهيئة الدولية “حشد” تذكر الأسرة الدولية باستمرار انتهاك حصانة أعضاء  المجلس التشريعي الفلسطيني وتدعو للتدخل الفوري لتعزيز مبدأ الفصل بين السلطات بفلسطين المحتلة

 

فلسطين المحتلة/ غزة:  طالبت الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني “حشد” الأسرة الدولية ببذل المزيد من الجهود بشكل منفرد و/أو مع أشخاص الأسرة الدولية للضغط على سلطات الاحتلال لوقف انتهاكاتها المتواصلة لحصانة البرلمانيين، ومن بينها الإفراج الفوري عن النواب الأسرى، ووقف استهدافهم مستقبلاً، والعمل على محاسبة قادة الاحتلال لانتهاكاتهم المستمرة بحقهم.

كما دعت خلال رسالة متابعة وجهتها الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، لكلاً من المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، الأمين العام للأمم المتحدة، منسق الأمم المتحدة لعملية السلام، المقرر الخاص بمسألة الاحتجاز التعسفي، المقررة الخاصة للأمم المتحدة بشأن العنف ضد المرأة وأسبابه وعواقبه، الاتحاد الأوروبي، المفوض السامي لحقوق الإنسان، جامعة الدول العربية، منظمة المؤتمر الإسلامي، بالضغط على السلطات الفلسطينية لجهة إلزامها المطلق بأحكام القوانين الوطنية، التي أكدت على حصانة البرلمان كونه سيد نفسه، وبما ينسجم مع التزاماتها الدولية في مجال احترام مبادئ الحكم الرشيد والمبادئ الدستورية الراسخة عملاً بالاتفاقيات التي وقعت عليها مؤخراً دولة فلسطين.

وذكرت الهيئة الدولية “حشد” في رسالتها انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي لحصانة البرلمان الفلسطيني، إضافة لانتهاكات السلطة الفلسطينية لحصانة البرلمان والنواب المنتخبين.