تصاعد وتيرة الانتهاكات بحق مدينة القدس المحتلة في ظل الصمت الدولي

ورقة موقف بعنوان:

تصاعد وتيرة الانتهاكات بحق مدينة القدس المحتلة في ظل الصمت الدولي

 

   

إعداد:

وليد أبو جهل

 

تتعرض المدينة المقدسة وبشكل متواصل منذ احتلالها في العام 1967 لاعتداءات من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي، أبرزها سياسة تهويد المدينة وتدنيس الاماكن المقدسة ومصادرة الاراضي العربية واقامة الوحدات الاستيطانية، في اطار سعيها للسيطرة عليها وتغيير معالمها بهدف انهاء الوجود العربي فيها، عدا عن الاغلاقات والحفريات اسفل المسجد الاقصى، والاقتحامات المستمرة من قبل وزراء ونواب بالكنيست والمستوطنين بحماية قوات الامن الإسرائيلي، في محاولة اداء طقوس دينية “تلموذية” تستفز مشاعر المسلمين والفلسطينيين، في انتهاك واضح لحرمة المقدسات الدينية والإسلامية بالمدينة المحتلة.

للإطلاع على الورقة كاملة اضغط هنا: