الهيئة الدولية(حشد): تطالب الجهات المختصة في قطاع غزة بسرعة التحرك للكشف عن مرتكبي جرائم الاعتداء على سيادة القانون وإعلان نتائج تحقيقاتها على الملأ

الرقم:13/2019

التاريخ:09 مارس/ازار 2019

بيان صحافي

الهيئة الدولية(حشد): تطالب الجهات المختصة في قطاع غزة بسرعة التحرك للكشف عن مرتكبي جرائم الاعتداء على سيادة القانون وإعلان نتائج تحقيقاتها على الملأ

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) تدين بأشد العبارات الممكنة الجرائم التي ارتكبت خلال يوم وليلة أمس الجمعة الموافق 08 مارس 2019، والتي كان بدأت بإقدام مجهولون على إطلاق النار على سيارة السيد أحمد حلس، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، وذلك أثناء عودته الى غزة من حفل تخريج مجموعات كشفية للأشبال والزهرات بملعب الشهيد محمد الدرة بمدينة دير البلح، وفي جريمة منفصلة أقدم مجهولون على أحراق مكتب حركة فتح – ساحة غزة، بمنطقة الشجاعية.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني(حشد) إذ تدين بشدة هذه الجرائم، وإذ تعتبرها تندرج في إطار حالات الاعتداء على سيادة القانون، وإذ تعبر عن خشيتها أن تكون هذه الجرائم مقدمة مخطط لها للعودة بالمجتمع الفلسطيني إلى مربع الفلتان الأمني، فإنها تسجل وتطالب بما يلي:

  • حشد ترى أن الظروف الراهنة في قطاع غزة تملى على الكل الفلسطيني واجب العمل على منع الفوضى وتفويت الفرص على العابثين الراغبين بنشر الفوضى والفلتان، وتركيز الجهود الوطنية لتعزيز صمود المواطنين في قطاع غزة.
  • حشد تطالب النيابة العامة بفتح تحقيق في هذه الجرائم وتقديم مقرفيها للعدالة.
  • حشد تطالب وزارة الداخلية في غزة بالعمل الجاد من أجل اتخاذ إجراءات جدية لوضع حد لهذه الجرائم، وإعلان نتائج تحقيقاتها على الملاً.

انتهى،

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)