الخُطط الإسرائيلية تجــــاه مدينة القدس في ميزان القانون الدولي

ورقة مــــــوقف

الخُطط الإسرائيلية تجــــاه مدينة القدس في ميزان القانون الدولي

(تهويد القدس الكبرى_ القدس 5800)

 

 

إعداد:

هنادي صلاح

 

 مقدمة

يسعى الاحتلال الإسرائيلي منذ بداياته الى تغيير معالم مدينة القدس المحتلة وتعديل حدودها بما يتوافق مع الفكر الإسرائيلي الذي يهدف الى زيادة التجمعات الاستيطانية في مدينة القدس بما يضمن السيطرة عليها كلياً وتحويلها الى أورشاليم، إلا أنه كان يجد الكثير من المعيقات التي كانت تفشل او تعيق تنفيذ خططه الاستيطانية حتى جاء قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتاريخ 6 ديسمبر/كانون الأول لعام 2017 الذي أعن فيه “أن القدس عاصمة إسرائيل”، الأمر الذي جعل دولة الاحتلال تنتهز هذا القرار من اجل تجاوز عُقدة المشروعية التي كانت العائق أمام دولة الاحتلال من اجل تحويل القدس إلى أورشاليم وبدأت بتنفيذ بعض الخطط الإسرائيلية كخطة تهويد القدس الكبرى لعام 2020 وكذلك التخطيط لخطة جديدة كمشروع 5800 والكثير من المساعي الإسرائيلية لتهويد وتفريغ مدينة القدس من سكانها.

للإطلاع على الورقة كاملة اضغط هنا: