الدبلوماسية الرقمية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني ما بين التحديات والفرص

 ورقة موقف حول:

الدبلوماسية الرقمية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني ما بين التحديات والفرص

 

 إعداد المتدرب

يوسف فايز الطواشي

 

مقدمة:

مع التطور التكنولوجي، ظهرت حديثا “الدبلوماسية الرقمية”، كشكل من أشكال الدبلوماسية العامة، التي تعتمد على توظيف التكنولوجيا الرقمية، ومنصات التواصل الاجتماعي للتأثير على الرأي العام، وباتت تلعب دورا كبيرا في التأثير الثقافي والفكري في حياة المجتمعات، ما شكل فرصة أمام الدول لاستخدام هذه القنوات التكنولوجية من أجل تعزيز علاقاتها ونفوذها على الحكومات والشعوب الأخرى وأيضا رسم العلاقات بين الدول وشعوبها، وتمتلك قوة تأثير تفوق تلك التي تمتلكها المنظمات الدولية الكبيرة

وسوف نتناول في هذه الورقة التحديات التي سوف تواجه السلطة الفلسطينية في حال عدم انتهاج الدبلوماسية الرقمية في مؤسساتها والفرص التي يمكن ان تجني ثمارها الدبلوماسية الرقمية الفلسطينية، وكيف يمكن ان تعمل على إيصال صوت من لا صوت له من خلال عمليات الحشد والمناصرة في مجال دعم حقوق الانسان لصالح القضية الفلسطينية.

للإطلاع على الورقة كاملة اضغط هنا: