الهيئة الدولية(حشد) تعرب عن ارتياحها للنتائج والخلاصات التي أعلنت عنها لجنة تحقيق الأمم المتحدة في الانتهاكات المرتكبة خلال الاحتجاجات في الأرض الفلسطينية المحتلة عام 2018

 الرقم:10/2019

التاريخ: 28 فبراير/ شباط 2019

بيان صحافي

الهيئة الدولية(حشد) تعرب عن ارتياحها للنتائج والخلاصات التي أعلنت عنها لجنة تحقيق الأمم المتحدة في الانتهاكات المرتكبة خلال الاحتجاجات في الأرض الفلسطينية المحتلة عام 2018

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) تابعت بارتياح وترحاب شديدين، وقائع المؤتمر الصحافي الذي عقدت لجنة تحقيق الأمم المتحدة، صباح اليوم الخميس الموافق 28 فبراير/ شباط 2019 في مقر هيئة الأمم المتحدة بجنيف، وعرضت خلاله نتائج التحقيقات التي أجرتها اللجنة خلال الفترة الممتدة ممن 30 مارس وحتى 31 ديسمبر 2018.

أكد رئيس وأعضاء اللجنة، على أن المتظاهرين/ات المشاركين/ات في مسيرات العودة وكسر الحصار، قد حافظوا في فعاليات المختلفة بالطابع السلمي، وأن قوات الاحتلال الإسرائيلي تعمدت استخدام القوة المميتة باتجاه المتظاهرين في حالات لم ينشأ عنها أي خطر محدق على حياة جنود الاحتلال، ودون أن يشارك المتظاهرون في أعمال عدائية بشكل مباشر، وذلك خلافاً لقواعد القانون الدولي لحقوق الإنسان.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) إذ تعتبر وفاء اللجنة بتقديم تقريرها وفق للموعد المحدد لذلك في قرار إنشائها، وما جاء في العرض المختصر لنتائج وتوصيات اللجنة، يعتبران مؤشرين إيجابيين، وإذ تحذر من مغبة أن يلقي تقرير اللجنة، نفس المصير الذي لقاه تقارير اللجان السابقة، فإنها تسجل وتطالب بما يلي:

  • حشد تدعو مجلس حقوق الإنسان الدولي لضرورة بتبني التقرير والمصادقة عليه عند مناقشته في الدورة الأربعين للمجلس المخطط عقدها بتاريخ 18 مارس 2019.
  • حشد تطالب القيادة الفلسطينية بأهمية بذل جهود إضافية ومعتبرة من أجل ضمان تنبي الأسرة الدولية للتقرير، بوصفة وثيقة قانونية جديدة وإضافية تبرهن على الجرائم الدولية التي يرتكبها القادة والجنود الإسرائيليين.
  • حشد تدعو المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية الدائمة ضم هذا التقارير إلى البلاغات المقدمة لها بشأن الجرائم الإسرائيلية المرتكبة بحق المتظاهرين، و حثها على ضرورة الانتهاء العاجل من دراستها التمهيدية والانتقال خطوة للأمام عبر فتح تحقيق ابتدائي بالجرائم الإسرائيلية.

انتهى