الهيئة الدولية (حشد) تطالب المجتمع المحلي والدولي لبذل المزيد من الجهود من أجل الضغط على السلطة الفلسطينية لوقف حملات الاعتقال التعسفي والسياسي ومحاسبة مرتكبي جريمة التعذيب

الرقم : 04/2019
التاريخ: 19 يناير/ كانون الثاني 2019

بيان صحافي
الهيئة الدولية (حشد) تطالب المجتمع المحلي والدولي لبذل المزيد من الجهود من أجل الضغط على السلطة الفلسطينية لوقف حملات الاعتقال التعسفي والسياسي ومحاسبة مرتكبي جريمة التعذيب

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) تابعت بقلق واستنكار شديدين استمرار تنفيذ أجهزة الأمن الفلسطينية في الضفة الغربية حملات اعتقال سياسي وتعسفي ضد أنصار حركة حماس، وإعداد من أعضاء حركة فتح (التيار الإصلاحي) والتنظيمات الفلسطينية الأخرى.
حيث أنه وفقاً لمعلومات المتناقلة إعلامياً فأن حملات الاعتقالات مستمرة منذ إيام قد طالت العشرات من المواطنين في مدن وقرى الضفة الغربية، وتعرض خلالها ومازال حتى اللحظة يتعرض بعضهم لإساءة المعاملة والتعذيب النفسي والجسدي، وذلك خلافاً للقانون.
الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) إذ تدين بأشد العبارات الممكنة استمرار ممارسة الاعتقال السياسي والتعسفي، وإذ ترى أن ممارسة الاعتقال السياسي والتعسفي وما يصاحبهما من ارتكاب لجريمة التعذيب، يشكل انتهاك واضح لالتزامات السلطة الوطنية بموجب القانون الوطني والاتفاقيات الدولية المعنية بحقوق الإنسان التي انضمت إليها، فإنها:
1. حشد تطالب الأجهزة الأمنية الفلسطينية بالكفّ عن ممارسة الانتقام السياسي، والتقيد التام بنصوص القانون الوطني الذي منح اختصاص التوقيف والاعتقال وتقيد الحرية فقط إلى مأموري الضبط القضائي وقوامهم الشرطة المدنية التي تخضع لإشراف النيابة العامة.
2. حشد تطالب من المجتمع المحلي والدولي للمزيد من الجهود أجل الضغط على السلطة الفلسطينية لوقف حملات الاعتقال التعسفي والسياسي ومحاسبة مرتكب جريمة التعذيب
3. حشد تطالب السلطة الفلسطينية بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين السياسيين على أيدي أجهزة الأمن الفلسطينية في الضفة الغربية.

انتهى،