واقع استهداف الاحتلال الإسرائيلي للصحفيين وأفراد الطواقم الطبية بمسيرات العودة

خلال الفترة الممتدة من 30 مارس 2018 وحتى يناير 2019.

واقع استهداف الاحتلال الاسرائيلي للصحفيين وافراد الطواقم الطبية بمسيرات العودة

خلال الفترة الممتدة من 30 مارس 2018 وحتى يناير 2019.

 

      إعداد

        وليد أبو جهل

    البرنامج القانوني والحقوقي

                                                                                                                                      

 

مقدمة

انطلقت فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار في يوم الجمعة الموافق 30/3/2018،  مارس فيها جماهير الشعب الفلسطيني في قطاع غزة حقهم في المقاومة السلمية، تأكيداً على حقهم في العودة الى ديارهم المحتلة التي هجروا منها عام 1948، وتعبيراً عن رفضهم سياسة طمس القضية الفلسطينية وفرض الحصار والتضييق عليهم في كافة مناحي الحياة، خصوصاً بعد اعتراف الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” بالقدس المحتلة والموحدة عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي ديسمبر 2018، والحديث عن صفقة القرن لشطب القضية الفلسطينية، وتصفية حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى ديارهم التي هجروا منها العام 1948، خلافاً لقرار الشرعية الدولية (194)، وفي إطار سياسة الاحتلال بشأن تكميم الأفواه وعدم إظهار الحقائق وطمس معالمها، ورفع كلفة الضحايا في جانب المدنيين المشاركين في فعاليات العودة وكسر الحصار، فقد استهدفت قوات الاحتلال المتمركزة على حدود قطاع غزة إلى جانب المدنيين كل من الصحفيين وأفراد الطواقم الطبية، في جريمة مركبة وتجاوز لكل المواثيق والأعراف الدولية ذات الصلة بحمايتهم، وعدم جواز استهدافهم في كل الأحوال والظروف.

للإطلا على الورقة كاملة اصغط هنا: