الهيئة الدولية(حشد): قوات الاحتلال تقتل ثلاثة فلسطينيين وتصيب العشرات من بين المشاركين في مسيرات العودة السلمية 

الرقم:116/2018

التاريخ: 21 ديسمبر / كانون الأول 2018

بيان صحافي

الهيئة الدولية(حشد): قوات الاحتلال تقتل ثلاثة فلسطينيين وتصيب العشرات من بين المشاركين في مسيرات العودة السلمية 

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) تدين وتستنكر بشدة مواصلة قوات الاحتلال الإسرائيلي استهدافها للفلسطينيين المشاركين في المسيرات السلمية للجمعة الـ 39 على التوالي منذ بدء مسيرات العودة وكسر الحصار، حيث تعمد تلك القوات استخدام القوة المفرطة والمميتة في معرض تعاملها مع الأطفال والنساء والشبان المشاركين في تلك المسيرات، كما وتتعمد استهداف الطواقم الطبية والصحفيين.

ووفقا لمعلومات وزارة الصحة الفلسطينية فإنه منذ ساعات ظهر اليوم الجمعة الموافق 21 ديسمبر حتى الساعة 19:00 بالتوقيت المحلي لفلسطين، فقد قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي ثلاثة فلسطينيين؛ وهم : الطفل: محمد معين خليل الجحجوح (16 عاماً) والمواطن : ماهر عطية محمد ياسين (40 عاماً) وهو معاق حركياً، والمواطن : عبد العزيز إبراهيم عبد العزيز أبو شريعة (28 عاماً)، كما أصابت (148)، من بينهم (20) طفلاً، و(3) سيدات، وصحافيين اثنين ومسعف واحد، ومن بينهم (70) أصيبوا بالرصاص الحي، منهم (9) أطفال، و(3) مصابين وصفت المصادر الطبية جراحهم بالخطيرة.

إن استشهاد الطفل الجحجوح، يرفع عدد الأطفال الضحايا الذين تتعمد قوات الاحتلال الإسرائيلي، قتلهم بدم بارد، دون أن يشكل أي خطر على الجنود والمنشئات الحربية الإسرائيلية، إلى 43 طفلاً، منذ بداية مسيرات العودة وكسر الحصار، وبذلك يرتفع عدد الإجمالي للضحايا إلى 242 شهيد، وذلك منذ تاريخ 30 مارس 2018.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) إذ تعتبر استمرار قوات الاحتلال في قتل المتظاهرين السلميين حلقة متجددة من سياسية إسرائيلية مفزعة تتنكر لحقوق الأساسية للإنسان، وإذ تري أن إصرار الجنود الإسرائيليين على المساس الجسدي بالمتظاهرين الفلسطينيين، وأنكار حقهم في الحياة، يحمل بين طياته تنكر واضح واستهتار بمنظومة حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني، وإذ تؤكد أن طريقة قوات الاحتلال الإسرائيلي بالتعامل مع المتظاهرين الفلسطينيين جاءت في إطار تطبيق خطة ممنهجة، وقرار سياسي من أعلى المستويات في دولة الاحتلال الإسرائيلي، فإنها تسجل وتطالب بما يلي فأنها:

  1. حشد تؤكد على أن تعمد قوات الاحتلال الإسرائيلي قتل المتظاهرين سلمياً يشكل جريمة حرب وفقا لنظام روما المنشئ للمحكمة الجنائية الدولية الدائمة.
  2. حشد تجدد تحذيرها للاحتلال الإسرائيلي وقواتها الحربية من سياسة الإمعان في استهدافها للمدنيين والمتظاهرين سلمياً لاسيما الأطفال والأشخاص ذوي الإعاقة، وتحملها المسؤولية القانونية عن ذلك، وتحذر المجتمع الدولي من مغبة استمرار الصمت على الجرائم الإسرائيلية المرتكبة بحق المتظاهرين.
  3. حشد تؤكد أن تكرار استهداف العاملين في الطواقم الطبية والصحافيين بالرغم من وضوح شاراتهم المميزة، يحمل في طياته استهتار إسرائيلي بمنظومة القانون والعمل الدولي.
  4. حشد تطالب القيادة والدبلوماسية الفلسطينية بتفعيل دورها بإحالة كل ملفات الانتهاكات الجسمية وجرائم الحرب الإسرائيلية بموجب المادة 14 من ميثاق روما، ما من شأنه ضمان عدم افلات المجرمين الإسرائيليين من العقاب.

انتهى