الهيئة الدولية (حشد): يقع على المجتمع الدولي والعالم الحر واجب التحرك الفوري للجم وردع قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي

لليوم الثاني على التوالي، تستمر قوات الاحتلال الإسرائيلي بتصعيد عسكري واسع النطاق

الرقم المرجعي: 110/2018
التاريخ: 13نوفمبر/ تشرين الثاني 2018

بيان صحافي
الهيئة الدولية (حشد): يقع على المجتمع الدولي العالم الحر واجب التحرك الفوري لجم وردع قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي

لليوم الثاني على التوالي، تستمر قوات الاحتلال الإسرائيلي بتصعيد عسكري واسع النطاق وغير مسبوق منذ العدوان على القطاع في العام 2014، حيث بدأ التصعيد العسكري ساعات مساء يوم أول أمس الاحد الموافق 11 نوفمبر /تشرين الثاني 2018، في أعقاب شروع الطائرات الحربية والمدفعية الإسرائيلية استهداف واسع للأراضي زراعية ومناطق مفتوحة في المناطق الشرقية لمحافظة خان يونس، بعد الاشتباكات المسلحة التي دارت بين المقاومة الفلسطينية وقوة إسرائيلية خاصة تسللت إلى الأراضي الفلسطينية.
وفي ساعات مساء يوم أمس الاثنين الموافق 12 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018 جددت الطائرات الإسرائيلية ضرباتها العسكرية مستهدفة العديد من المنشآت المدنية والصحفية والإعلامية والمنازل السكنية إلى جانب استهداف مواقع تابعة للأجهزة الأمنية وأخرى لفصائل المقاومة الفلسطينية، ما أسفر حتى الساعة 15:00 من ظهر اليوم الثلاثاء الموافق 13 نوفمبر/ تشرين الثاني إلى مقتل 13 مواطن فلسطيني، وتدمير كامل لـــ08 مباني مدنية في قطاع غزة، من بينها مقر ومبني فضائية الأقصى.
الهيئة الدولية (حشد) إذ تحذر من تفاقم الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة في ظل استمرار التصعيد العسكري لقوات الاحتلال الإسرائيلي، والتهديد بتوسيع تلك العمليات وما يرافقها من إجراءات حصار خانق يمس بكل مناحي الحياة للمدنيين الفلسطينيين، وإذ تستهجن استمرار الصمت الدولي والإقليمي على الجرائم البشعة التي ترتكبها سلطات الاحتلال الحربي، وإذ تؤكد على ضرورة التزام دولة الاحتلال بكافة القواعد القانونية والأخلاقية التي تفرضها اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949، فإنها وفقاً لمتطلبات الواقع المعاش والأزمة الإنسانية الآخذ بالتفاقم، تسجل وتطالب بما يلي :-
• حشد تحث المجتمع الدولي بالعمل الجاد من أجل فتح ممر إنساني لدعم قطاع الصحة وتسهيل الاعمال الاغاثية، والضغط على دولة الاحتلال لتقيد أعمالها الحربية بالمبادئ والقواعد المستقرة في كلاً من اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 والبروتوكول الإضافي الأول لعام 1977.
• حشد تطالب المجتمع الدولي والمنظمات الدولية الإنسانية بضرورة العمل الجاد من أجل محاولة إيجاد اتفاق يضمن تطبيق المادة (15) من اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 والتي تقضي بأنه ” يجوز لأي طرف في النزاع، أن يقترح علي الطرف المعادي، إما مباشرة أو عن طريق دولة محايدة أو هيئة إنسانية، إنشاء مناطق محايدة ” آمنه ” في الأقاليم التي يجري فيها القتال بقصد حماية الأشخاص المذكورين أدناه من أخطار القتال دون أي تمييز: (أ) الجرحى والمرضي من المقاتلين وغير المقاتلين، (ب) الأشخاص المدنيين الذين لا يشتركون في الأعمال العدائية ولا يقومون بأي عمل له طابع عسكري أثناء إقامتهم في هذه المناطق”.
• حشد تطالب الدول الأطراف المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة بإعلان موقف واضح وصريح تجاه رفض إسرائيل عدم الالتزام وتطبيق الاتفاقية في الأراضي الفلسطينية، سيما وأن إسرائيل طرف موقع على الاتفاقية.
• حشد تطالب الاتحاد الدولي للصحفيين، لإدانة الجرائم الإسرائيلية التي تستهدف الصحفيين والمنشآت الصحفية والإعلامية، والعمل الجاد على نحو يضمن مساءلة الاحتلال على هذه الجرائم.
• حشد تطالب المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية الدائمة؛ باعتبار الجرائم والتصعيد الإسرائيلي الحالي عامل إضافي لاستكمال الدراسة والفحص التمهيدي، وذلك بالوصول إلى قرار عادل نحو فتح تحقيق جنائي ابتدائي في الجرائم الإسرائيلية.
• حشد تطالب قلم المحكمة الجنائية الدولية العمل الجاد على نحو يضمن تنفيذ عاجل لقرار الدائرة التمهيدية في المحكمة الصادر يوم الجمعة الموافق 13/7/2017، الذي أمرت بموجبه قلم المحكمة إنشاء نظام خاص بالمعلومات وفعاليات التوعية على وجه السرعة لصالح الضحايا والتجمعات السكانية المتضررة في سياق الحالة في فلسطين وإنشاء صفحة معلومات على الموقع الإلكتروني الخاص بالمحكمة، مخصصة للضحايا في فلسطين.
• حشد تطالب القيادة والدبلوماسية الفلسطينية ببذل المزيد من الجهود مع المحكمة الجنائية الدولية، لحثها على الانتقال خطوة للأمام نحو فتح تحقيق دولي بالجرائم الدولية المرتكبة من قبل قوات الاحتلال، لضمان عدم افلات المجرمين الإسرائيليين من العقاب.
• حشد تحث حركة التضامن الدولية مع الشعب الفلسطيني، وكافة المنظمات العربية والإقليمية والدولية للتحرك على كل الأصعدة القانونية والسياسية والدبلوماسية والحقوقية والشعبية، لضمان حماية المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة.

انتهى،،