أزمة الكهرباء وسبل تنظيم ظاهرة انتشار المولدات الكهربائية الخاصة بقطاع غزة

تعد أزمة الكهرباء من أعقد الأزمات التي يواجهها قطاع غزة،

ورقة موقف بعنوان:

أزمة الكهرباء وسبل تنظيم ظاهرة انتشار المولدات الكهربائية الخاصة بقطاع غزة

 

إعداد الباحثان:

رامي محسن وعمر ضاهر

 

بداية الأزمة وأسبابها:

تعد أزمة الكهرباء من أعقد الأزمات التي يواجهها قطاع غزة، وأكثرها تأثيراً على حياة سكانه، فقد تأثرت “الكهرباء” بالقصف الإسرائيلي لمحطة توليد الكهرباء الوحيدة بالقطاع 2006، وتحديداً بتاريخ: 28 يونيو 2006، ما أدى الى توقفها عن العمل بشكل كامل، وعلى الرغم من إصلاحها جزئياً إلا أنها لا تعمل بكامل قدرتها، ومنذ ذلك الحين دخل القطاع أزمة العجز الكبير في الطاقة الكهربائية.

لتحميل الورقة كاملة اضغط هنا: