حملة #الزحف_نحو_القدس

 

من أجل حماية حقوق الشعب الفلسطيني وصيانة للكرامة الوطنية وحق العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة وعاصمتها القدس ودعما للوحدة الوطنية، وصونا لحقوق الأسرى ودماء الشهداء والجرحى، ورفضاً للحصار والاستيطان وتهويد القدس ولجرائم الاحتلال، ورفضاً لقرارات ترامب ولمخططات تصفية القضية الفلسطينية، انطلقت أكبر حملة على منصات التواصل الاجتماعي للتعبير عن التضامن والدعم للحقوق الفلسطينية والرفض للمخططات الرامية لتصفيتها، على هاشتاغ #الزحف_نحو_القدس يوم الأربعاء ابتداء من الساعة 12 ظهرا بتوقيت فلسطين.