الهيئة الدولية(حشد): تدعو المحكمة الجنائية الدولية لفتح تحقيق فوري في قضية الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين

الهيئة الدولية(حشد): تدعو المحكمة

بيان صحفي

بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني

الهيئة الدولية(حشد): تدعو المحكمة الجنائية الدولية لفتح تحقيق فوري في قضية الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني(حشد) تعبر عن تضامنها مع المعتقلين والأسرى الفلسطيني والعرب وذويهم، وتبرق بتحياتها لهم، في يوم الأسير الفلسطيني، الذي يصادف يوم غدا الثلاثاء الموافق السابع عشر من ابريل /نيسان 2018، والمخصص بشكل سنوي من أجل إبراز معاناة المعتقلين المتزايدة الناجمة عن ممارسات وسياسات قوات الاحتلال، التي تشكل انتهاكات جسيمة ومنظمة وممنهجة لقواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي حقوق الإنسان.

تتصادف ذكري أحياء يوم الأسير هذا العام، مع استمرار قوات الاحتلال الإسرائيلي تنفيذ سياسة الاعتقالات العشوائية من خلال شن حملات اعتقال جماعية، واستخدام الاعتقال الإداري على نطاق واسع، وحرمان الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين من ضمانات المحاكمة العادلة، وعمليات النقل القسري، والإبعاد، وسياسة التعذيب الممارس بشكل ممنهج ضد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين، وسياسة الإهمال الطبي.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني ( حشد ) تؤكد أن قوات دولة الاحتلال الإسرائيلي ممثله بمصلحة إدارة السجون تتعمد إتباع هذه السياسيات القهرية بحق المعتقلين الفلسطينيين بهدف النيل من كرامتهم، حيث تعتبر هذه السياسات انتهاكات وانتهاكات جسيمة بمفهوم اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949، وتؤكد بان دولة الاحتلال تتعامل مع المعتقلين تعامل عنصري وغير أخلاقي وقانوني، يتنافى مع القواعد القانونية الدولية التي تحمي المعتقلين في اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949، والبرتوكول الإضافي الأول لعام 1977 المحلق بالاتفاقيات جنيف الأربعة، وجملة المواثيق والاتفاقيات الدولية.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) إذ تدين السياسات الإسرائيلية المعلنة المنفذ بحق الأسري والمعتقلين الفلسطينيين، وإذ تعبر عن تضامنها مع المعتقلين الفلسطينيين والعرب داخل السجون الإسرائيلية ومع ذويهم الذين يشاطرونهم المعاناة، وإذ تعيد التذكير برؤيتها استراتيجية الوطنية، التي طرحتها العام الماضي، لدعم مسارات حماية الأسرى في سجون الاحتلال ودعم نضالهم، إذ تؤكد جاهزيتها لاستكمال العمل مع وإلى جوار كل شركائها لتنفيذ هذه الاستراتيجية، فإنها تطالب بما يلي:

  1. حشد تطالب المجتمع الدولي بالعمل الجدي والحقيقي لضمان الإفراج عن كافة المعتقلين الفلسطينيين، من أجل وإنهاء معاناتهم.
  2. حشد تدعو المحكمة الجنائية الدولية، لفتح تحقيق فوري في قضية الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين.
  3. حشد تدعو الدول الأطراف المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة بضرورة القيام بواجباتها القانونية في الضغط على دولة الاحتلال لضمان احترامها لالتزاماتها القانونية بموجب القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، بان تتوقف عن سياسة امتهان كرامة المعتقلين، وان تلتزم بكافة المعايير الدولية التي تنظم حالة ومكان وظروف الاعتقال.
  4. حشد تؤكد على أهمية العمل على تعبئة الرأي العام، العالمي والداخلي، ضد الممارسات والجرائم الإسرائيلية ضد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين وفضح القوانين العنصرية والانتهاكات وتفعيل المقاطعة لدولة الاحتلال، ومقاطعة الشركات التي تزود دولة الاحتلال الإسرائيلي، ومصلحة السجون بوسائل وأدوات القمع والتي تستخدم ضد الأسرى.

 

انتهى،

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)