ورقة حقائق بعنوان: الوقائع القانونية والحقوقية في قرية سلوان في القدس

0

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني “حشد”

برنامج الباحث الحقوقي – الدفعة السابعة

ورقة حقائق بعنوان:

 الوقائع القانونية والحقوقية في قرية سلوان في القدس

إعداد:

نداء يوسف

 

مقدمة:

حملت سنة 2021 الكثير من الأحداث الفلسطينية التي شغلت الفلسطينيين أنفسهم كما شغلت العالم أجمع، فمنذ شهر شباط الذي افتتح الأحداث بقرار المدعية العامة بفتح التحقيقات في جرائم الحرب المرتكبة في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 أي الضفة الغربية وغزة ، ثم تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش الشهير الذي وصف الجرائم التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي بجرائم الفصل العنصري(الأبارتهايد) وجرائم ضد الإنسانية ، وما تلاها من أحداث في مدينة القدس وخصوصاُ ما يتعرض له سكان حي الشيخ جراح في القدس الشرقية من محاولات للتهجير القسري من قبل المستوطنين والأمور لم تهدأ البتة. فقد لفتت قضية الشيخ جراح وتقرير منظمة هيومن رايتس ووتش الأنظار لما يحدث من محاولات لتهجير سكان القدس من الفلسطينيين والتعامل “العنصري” لقوات الاحتلال معهم. ومن بين الانتهاكات التي التفت إليها العالم، هي الانتهاكات التي تحدث من تهجير قسري في قرية سلوان في القدس والتي أدّت إلى تصدّر الوسم الالكتروني (الهاشتاج) #انقذوا_سلوان.

تقع قرية سلوان جنوب البلدة القديمة في القدس وتبعد عن السور مسافة 300 متر، وتقع القرية على مساحة من الأرض تبلغ حوالي 5421 دونماً، ومن أهم المعالم والآثار ما يسمّى بعين سلوان. يسكن القرية حوالي 60 ألف نسمة من الفلسطينيين الذين يتفرعون عن إحدى عشرة عائلة كبرى (حمولة) بالإضافة إلى فلسطينيين من قرى ومدن اخرى. تحتوي القرية على أحياء عدة أشهرها بطن الهوى وعين اللوزة وحي البستان. يتحدث النشطاء من أبناء القرية عن محاولات الاحتلال الاسرائيلي تهجير السكان الفلسطينيين من القرية وذلك من خلال دعاوى قضائية قدّمت لدى محاكم الاحتلال من قبل جمعيتين استيطانيتين هما “إلعاد” و”عطيرت كوهنيم” .

ستقوم هذه الورقة بعرض مفصّل للوقائع والحقائق القانونية والحقوقية للوضع القائم في قرية سلوان، لتخرج باستنتاجات حول الوضع الحقوقي بموجب القوانين والاتفاقيات الدولية الخاصة بحقوق الإنسان.

للإطلاع على الورقة كاملة اضغط هنا:

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ملاحظه بعد نموذج التعليق