الهيئة الدولية (حشد) تحذر من مخططات اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى وتطالب المجتمع الدولي لوضع حد لجرائم الاحتلال ومستوطنيه بحق الشعب الفلسطيني

0

الرقم المرجعي:94/2021

التاريخ: 17 يولي/ تموز 2021

بيان صحافي

الهيئة الدولية (حشد) تحذر من مخططات اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى وتطالب المجتمع الدولي لوضع حد لجرائم الاحتلال ومستوطنيه بحق الشعب الفلسطيني

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) تتابع بقلق واستنكار شديدين الدعوات التي يطلقها المستوطنين الإسرائيليين المطالبة باقتحام المسجد الأقصى، وذلك يوم غذاً الأحد بتاريخ: 18 يوليو 2021، وذلك تحت حماية جنود الاحتلال وبذريعة ما يسمى ذكرى “خراب الهيكل المزعوم”.

إن تنفيذ هذه التهديدات سيؤدي لمنع المصلين المسلمين من أداء شعائرهم الدينية قبيل عيد الأضحى المبارك، في انتهاك واستفزاز غاشم ومتعمد لمشاعر وشعائر ملايين المسلمين في فلسطين والعالم، ما يشكل تحدياً للقوانين والإرادة الدولية ذات الصلة بمدينة القدس المحتلة.

الهيئة الدولية (حشد) إذ تجدد إدانتها للانتهاكات الإسرائيلية المتكررة بحق مدينة القدس المحتلة ومقدساتها، وإذ تؤكد على أن هذه الانتهاكات ما كانت لتتسارع لو الصمت الدولي والانحياز الأمريكي، وإذ تحذر من محاولات فرض سيادة الاحتلال على المدينة المقدسة، خلافاً لمبادئ الشرعية الدولية والقانون الدولي الإنساني، ولكافة القرارات الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية، وبخاصة قرارات مجلس الأمن والجمعية العمومية بشأن مدينة القدس المحتلة، فإنها تسجل وتؤكد على يلي:

1. الهيئة الدولية (حشد)، تحذر من محاولات سلطات الاحتلال فرض سياسة الأمر الواقع بالمدينة المحتلة ومقدساتها. الأمر الذي من شأنه أن يشعل التوتر في المنطقة، في حال استمر صمت المجتمع الدولي على ممارسات الاحتلال الإسرائيلي.

2. الهيئة الدولية (حشد)، تحث الأسرة الدولية وأحرار العالم، لإدانة هذه الانتهاكات الاحتلالية بحق مدينة القدس والمسجد الأقصى، بما في ذلك تفعيل خطوات فضح ومقاطعة دولة الاحتلال. وترجمة تصريحات الإدانات لفعل وواقع ملموس على الأرض.

3. الهيئة الدولية (حشد)، تطالب القيادة الفلسطينية بوقف المراهنة على مسار المفاوضات، وسحب الاعتراف بدولة الاحتلال، واعتماد خطة وطنية لدعم صمود أهالي ومؤسسات القدس المحتلة، في مواجهة مخططات فرض الأمر الواقع.

4. الهيئة الدولية (حشد)، تطالب السلطة الفلسطينية بتكثيف العمل مع وإلي جوار المحكمة الجنائية الدولية ومجلس حقوق الإنسان، وكل الأجسام الدولية الفاعلة، لحثها على التحرك الجاد لإجبار سلطات الاحتلال على الانصياع لقواعد القانون الدولي.

5. الهيئة الدولية (حشد)، تدعو الدول العربية والإسلامية، وجامعة الدول العربية، ومنظمة المؤتمر الإسلامي للبدء بتحركات دولية وسياسية وديبلوماسية وقانونية، للضغط على الاحتلال للتوقف فوراً عن تهويد المدينة المقدسة ومؤسساتها، بما يشمل الدعوة لاجتماعات عاجلة واستثنائية لبلورة موقف عربي واسلامي من تصاعد جرائم الاحتلال بحق مدينة القدس المحتلة ومقدساتها.

انتهى

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ملاحظه بعد نموذج التعليق