الهيئة الدولية (حشد) تدين تصاعد انتهاكات الاحتلال بحق الفلسطينيين في تشكيل الجمعيات وتطالب بالتدخل لوقف هذه السياسة الممنهجة وغير مشروعة

0

التاريخ: 13 يوليو 2021

الرقم المرجعي: 91/ 2021

بيان صحافي

الهيئة الدولية (حشد) تدين تصاعد انتهاكات الاحتلال بحق الفلسطينيين في تشكيل الجمعيات وتطالب بالتدخل لوقف هذه السياسة الممنهجة وغير مشروعة

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، تتابع بقلق واستنكار شديدين تصاعد انتهاكات سلطات الاحتلال لحق الفلسطينيين في تشكيل الجمعيات والانضمام إليها، داخل الأراضي المحتلة بما في ذلك مدينة القدس، والتي تتعرض لموجه واسعة وممنهجة من التهويد والتهجير والتمييز العنصري والأسرلة، مثلما يجري مؤخراً في حي سلوان، وحي الشيخ جراح، وحي بطن الهوى، بما في ذلك إغلاق المؤسسات الفلسطينية بالقدس المحتلة مثلما جرى مع مؤسسة بيت الشرق (أورينت هاوس)، التي أقدمت سلطات الاحتلال على إغلاقها منذ العام 2001 وحتى تاريخه. وكذلك

تمديد إغلاق مكتب تلفزيون فلسطين في القدس المحتلة للمرة الرابعة على التوالي. واستمرار التحريض على مؤسسات المجتمع المدني الفلسطينية، وفرض القيود على حرية تشكيلها الجمعيات، والقيود على حساباتها البنكية وإعاقة عملها والذي قد يصل لدرجة اقتحامها واعتقال كوادها ومصادرة محتوياتها، في مخالفة واضحة لأدنى أحكام القانون والشرعية الدولية، تأتي في إطار سعي لاحتلال لفرض سياسة الأمر الواقع بالقوة.

وتجدر الإشارة إلى أن سلطات الاحتلال أقدمت على اعتقال الدكتورة “شذى عودة”، المديرة التنفيذية للجان العمل الصحي فجر يوم الأربعاء الماضي، بتاريخ: 7 يوليو 2021، من منزلها في حي عين مصباح بمدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة، ومصادرة السيارة الخاصة باللجان ونقلتها إلى جهة غير معلومة. في سياق محاربة الاحتلال للعمل الأهلي الفلسطيني وتضييق الخناق عليه، سيما وأنه يأتي بعد جريمة إغلاق مقر لجان العمل الصحي مؤخراً، والذي تتولى “شذى عودة” المذكورة إدارته، علماً بأن هذا المركز هو أحد المراكز التي تقدم خدماتها الطبية والإنسانية للفلسطينيين.

الهيئة الدولية (حشد)، إذ تجدد إدانتها للانتهاكات الإسرائيلية لتصاعد حملات محاربة العمل الأهلي والاجتماعي الفلسطينية، وإذ ترى أن حق الفلسطينيين في حرية الاشتراك في الاجتماعات والجمعيات السلمية هي حقوق مشروعة، بموجب أحكام قانون حقوق الإنسان الدولية، وإذ تؤكد على أن هذه الانتهاكات وغيرها ما كان لها أن تتسارع لو الصمت الدولي، فإنها تسجل وتؤكد على يلي:

1. الهيئة الدولية (حشد)، تحمل الاحتلال المسئولية الكاملة عن اعتقال الدكتورة “شذى عودة” المديرة التنفيذية للجان العمل الصحي، وتطالب بالإفراج الفوري عنها، بما في ذلك احترام حقوق العمل الأهلي الفلسطيني وحق الفلسطينيين في تشكيل الجمعيات بحرية ودون أي قيود من أي شكل كانت.

2. الهيئة الدولية (حشد)، تحث الأسرة الدولية قاطبةً، لإدانة الانتهاكات الإسرائيلية بحق العمل الأهلي والاجتماعي الفلسطيني، والتي تأخذ أنماطاً متعددة في سياق خطة احتلالية ممنهجة، بما في ذلك تفعيل خطوات فضح ومقاطعة ومحاسبة الاحتلال.

3. الهيئة الدولية (حشد)، تطالب القيادة الفلسطينية بالعمل على تعزيز صمود الفلسطينيين، في كافة أماكن التواجد وبالأخص في مدينة القدس المحتلة، وإلى الإسراع بإنجاز المصالحة والوحدة على أسس الشراكة الوطنية، بما في ذلك التوقف للأبد عن المراهنة على مسار المفاوضات، وسحب الاعتراف بدولة الاحتلال.

4. الهيئة الدولية (حشد)، تطالب السلطة الفلسطينية باستنفار الدبلوماسية الرسمية والشعبية لفضح إجرام الاحتلال بحق الجمعيات والعمل الأهلي الفلسطيني، بما في ذلك تكثيف العمل مع وإلي جوار المحكمة الجنائية الدولية ومجلس حقوق الإنسان وكافة الأجسام الدولية الفاعلة ومحبي السلام وأحرار العالم، لحثها على التحرك الجاد لإجبار سلطات الاحتلال، على الانصياع لقواعد القانون الدولي.

انتهى،

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ملاحظه بعد نموذج التعليق