Connect with us

اخبار صحفية

مذكرة من أكثر من 201 هيئة حقوقية ومجتمعية تطالب لجنة جائزة نوبل للسلام بعدم قبول ترشيح الرئيس ترمب

Published

on

خبر صحافي

مذكرة من أكثر من 201 هيئة حقوقية ومجتمعية من 14 دولة عربية تطالب لجنة جائزة نوبل للسلام بعدم قبول ترشيح الرئيس ترمب

بمبادرة من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، ومركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الإنسان(فلسطين)، والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، واللجنة العربية لحقوق الانسان (باريس)، ومركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب(لبنان)، والرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان ومركز عمان لدراسات حقوق الإنسان، ومعهد فلسطين لأبحاث الأمن القومي، تم إعداد المذكرة التالية باسم منظمات المجتمع المدني العربية:

“نحن منظمات المجتمع المدني من مختلف الشعوب والقوميات في العالم العربي والمهجر الموقعين أدناه نعرب لكم عن قلقنا من إمكانية منح الرئيس ترمب جائزة نوبل للسلام، ونوصي بعدم قبول ترشيحه لهذه الجائزة للأسباب الموجبة التالية:
1. إن استخدام ما سمي اتفاق السلام الاسرائيلي، الإماراتي البحريني الأمريكي كموجب لهذه الجائزة هو استخدام مضلل، فقد تم تحت الضغط الأميركي ولأسباب انتخابية تخص كلا من ترامب ونتنياهو، وهو اتفاق يغيب قواعد القانون الدولي، ويكرس الاستعمار الاستيطاني الاسرائيلي، ويشرعن منظومة الأبرتهايد التي يبنيها الاحتلال الإسرائيلي.
2. إتخاذ قراره بإنسحاب أمريكا من اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادئ (يناير/2017)،
3. الإنسحاب من اتفاقية باريس للمناخ (حزيران 2017)،
4. الإنسحاب من اليونسكو (نوفمبر 2017)،
5. الإنسحاب من اتفاقية الصداقة الأمريكية الايرانية والموقعة أيام حكم الشاه المخلوع (أيار 2018)،
6. الإنسحاب من معاهدة خدمة البريد العالمي الموقعة عام 1874 م والتي انضم لها 192 دولة (أيار 2018)،
7. الإنسحاب من الاتفاق النووي مع إيران (أيار 2018)،
8. الإنسحاب من مجلس حقوق الإنسان (حزيران 2018)،
9. الإنسحاب من البروتوكول الاختياري بشأن حل النزاعات الملحق بمعاهدة فيينا للعلاقات الدبلوماسية (اكتوبر 2018)،
10. الإنسحاب من اتفاقية الأمم المتحدة للأسلحة (تضم 101 دولة) التي تحظر توريد الأسلحة لمجرمي الحروب (نيسان 2019)،
11. الإنسحاب من الاتفاق النووي مع روسيا (الموقع عام 1987) حول نشر الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى (آب 2019)،
12. اصدار قرار تنفيذي يحظر دخول الزوار من سبع دول إسلامية، وهي سوريا وإيران والعراق وليبيا والصومال والسودان واليمن (17/1/2017)،
13. تجميد تقديم أموال لوكالة الأونروا (يناير 2018)،
14. إيقاف دفع أمريكا لالتزاماتها لمنظمة الصحة العالمية (نيسان 2020)،
15. الإنسحاب من منظمة الصحة العالمية (تموز /يوليو2020)،
16. معاقبة المحكمة الجنائية الدولية لقرارها فتح تحقيق في الجرائم التي ارتكبت في أفغانستان وفلسطين (حزيران 2020)،
17. إعتراف إدارته بأن القدس بشقيها الشرقي والغربي عاصمة لإسرائيل (6/12/2017)، مخالفا بذلك قرار الأمم المتحدة بتدويل القدس (الصادر بتاريخ 29/11/1947)، مما دفع بمجلس الأمن لاتخاذ قرار يرفض فيه إعلان ترمب (18/12/2017)،
18. عدم تنفيذ وعده بسحب القوات الأمريكية التي تحتل أجزاء من الأراضي السورية منذ عام 2015 (نيسان 2018)،
19. إعلانه مرسوما بالاعتراف بضم اسرائيل للجولان المحتل عام 1967، في مخالفة لقراري مجلس الأمن رقم 242 الصادر في 22/11/1967، و497 الصادر بتاريخ 17/12/ 1981 (25/3/2019)،
20. ممارسة ابتزاز وقرصنة مالية بمطالبته العلنية للعديد من الدول الصديقة لأمريكا بدفع مليارات الدولارات مقابل الحماية لمن هم في السلطة (مطالباته مرارا وتكرارا للسعودية كنموذج) (اكتوبر2018، أيار 2019، الخ)،
21. مواصلة سياسة فرض عقوبات اقتصادية على دول وشركات وأفراد من مختلف دول العالم،
22. إطلاقه 3 مرات في ساعة واحدة وصفا عنصريا على كوفيد 19 بأنه “الفايروس الصيني” (17 آذار 2020)،
23. إظهار عنصريته حيال مقتل جورج فلويد برفض إدانة عنف الشرطة المتفشي ضد المواطنين السود في أميركا (منذ 25 مايو/أيار 2020 وحتى الآن). وقد وصف مجلس النواب الأمريكي تعليقات ترامب على التويتر بـأنها “عنصرية” وأنها “شرّعت وزادت الخوف والكراهية تجاه الأمريكيين الجدد والأشخاص الملوّنين”.
24. استخدام الأزمات الإنسانية في السودان لجره نحو الاعتراف بإسرائيل وصفقة القرن التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية، وضع ذلك كشرط لإزالته عن قوائم الإرهاب، مما يؤكد استخدام مكافحة الإرهاب أداة لإخضاع الدول والشعوب وتحرير قرارات غير منسجمة مع مبادئ القانون الدولي.

لذا، وفي ضوء ما تقدم وإذ تشجب المنظمات الموقعة مواقف الرئيس ترمب الموغلة في العنصرية والداعية للكراهية على أساس العنصر والدين، والمغذية لنزعة الحروب والاستيلاء على مقدرات الشعوب، وعدم احترام القانون الدولي ومنح ما لا يملك لمن لا يستحق، وتغليب مصلحة دوائر رأس المال المتوحش على حساب حقوق الناس في بيئة نظيفة وتنمية مستدامة، فإن هذه المنظمات تطالب لجنة جائزة نوبل للسلام بعدم قبول ترشيحه ورفضه قطعيا.

الموقعون:
1. اتحاد الشباب الفلسطيني
2. الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية/فلسطين
3. اتحاد النقابات العمالية المستقلة الأردني
4. الاتحاد الوطني لمؤسسات الأهلية الفلسطينية (ويضم 379 مؤسسة)
5. اتحاد لجان الإغاثة الزراعية الفلسطينية
6. اتحاد لجان الإغاثة الطبية الفلسطينية
7. اتحاد لجان العمل الزراعي/فلسطين
8. اتحاد لجان العمل الصحي / فلسطين
9. اتحاد لجان العمل النسائي/فلسطين
10. اتحاد لجان المرأة الفلسطينية-غزة/ فلسطين
11. الأكاديمية السويسرية لحقوق الإنسان
12. الإئتلاف التونسي ضد عقوبة الإعدام
13. الإئتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان (ويضم 23 منظمة)
14. البرنامج العربي لنشطاء حقوق الإنسان/ مصر
15. تجمع الديمقراطيين العرب في بلجيكا
16. التجمع الفلسطيني في جمهورية التشيك
17. التجمع النسائي الديمقراطي اللبناني/ لبنان
18. التحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين
19. التحالف العراقي لمنظمات حقوق الإنسان (يضم 54 منظمة حقوقية) / العراق
20. التحالف العربي لمناهضة عقوبة الإعدام (ويضم 11 تحالف ومنظمة من 10 بلدان عربية) / الأردن
21. التحالف النسوي السوري لتفعيل قرار مجلس الامن رقم1325 في سورية (تقوده 29 امرأة، ويضم 87 هيئة حقوقية ومدافعة عن حقوق المرأة)
22. تحالف عائلات المختفين قسرا بالجزائر/ باريس
23. تمكين للمساعدة القانونية وحقوق الإنسان/الأردن
24. التنسيقية المغاربية لمنظمات حقوق الإنسان (وتضم 26 منظمة حقوقية) /المغرب
25. الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي التابع للاتحاد المغربي للشغل/ المغرب
26. جمعية اصدقاء الحياة لمكافحة المخدرات/ فلسطين.
27. الجمعية الأردنية لحقوق الإنسان
28. جمعية الامل للتأهيل -غزة / فلسطين
29. الجمعية الإنسانية لحقوق الإنسان / العراق
30. الجمعية الأهلية لتطوير النخيل والتمور-غزة / فلسطين
31. جمعية البر والاصلاح/فلسطين
32. جمعية البراعم/ لبنان
33. جمعية التضامن المغربي الفلسطيني (ASMP)/المغرب
34. جمعية التغريد للثقافة والتنمية والاعمار-غزة / فلسطين
35. جمعية التنمية المجتمعية للفكر والثقافة/ فلسطين
36. جمعية التواصل الخيرية/لبنان
37. جمعية التواصل اللبناني الفلسطيني/لبنان
38. الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات/تونس
39. جمعية الثقافة والتربية على المواطنة/تونس
40. جمعية الحقوقيين الأردنية
41. جمعية الخدمة العامة- غزة / فلسطين
42. جمعية الخريجات الجامعيات / فلسطين
43. جمعية الخليل القديمة للإغاثة والتنمية/فلسطين
44. جمعية الريف لحقوق الإنسان/المغرب
45. جمعية السطر الغربي لتطوير الريف وتنمية المزارع / فلسطين
46. جمعية السيدات العاملات/الأردن
47. جمعية الشروق/لبنان
48. جمعية الشهيد ياسر عرفات – مركز الصداقة / لبنان
49. جمعية الصداقة الأردنية الكوبية
50. جمعية الصداقة الفلسطينية الاوكرانية
51. جمعية الصداقة والتعاون الفلسطيني الكويتي/فلسطين
52. الجمعية الطبية لإعادة تأهيل ضحايا التعذيب/المغرب
53. الجمعية العربية للعلوم السياسية/مصر
54. جمعية العمل النسوي/ فلسطين
55. جمعية الفخاري للتنمية الريفية-غزة / فلسطين
56. الجمعية الفلسطينية لمكافحة المخدرات/ فلسطين
57. الجمعية الليبية لحقوق الإنسان والبحث العلمي/ليبيا
58. جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية
59. جمعية المرأة العاملة للتنمية/فلسطين
60. جمعية المركز الفلسطيني للزراعة الحيوية-غزة/فلسطين
61. جمعية المزارعين الفلسطينيين-غزة/ فلسطين
62. جمعية المستقبل الثقافي الاجتماعي/لبنان
63. الجمعية المغربية لحقوق الإنسان
64. الجمعية المغربية لصحافة التحقيق
65. الجمعية المغربية للأمم المتحدة/المغرب
66. الجمعية المغربية للنوع والتنمية/ المغرب
67. الجمعية المغربية لمحاربة الرشوة
68. جمعية المكتبة المتنقلة من أجل اللاعنف والسلام/ فلسطين
69. جمعية المنتدى الاقتصادي والاجتماعي للنساء / الأردن
70. الجمعية الموريتانية لترقي الحقوق/ موريتانيا
71. جمعية النجدة الاجتماعية/فلسطين
72. جمعية النساء العربيات/الأردن
73. الجمعية الوطنية لتأهيل المعاقين-غزة / فلسطين
74. الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون- غزة/فلسطين
75. جمعية أنا إنسان لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة / الأردن
76. جمعية أهل الخير الفلسطينية
77. جمعية حنظلة/ السويد
78. جمعية راصد لحقوق الإنسان/ لبنان
79. جمعية رؤى نسائية/ الأردن
80. جمعية شباب المستقبل/لبنان
81. جمعية صوت حواء/تونس
82. جمعية غسان كنفاني التنموية -غزة / فلسطين
83. جمعية فلسطين لكرة القدم البتر-غزة/فلسطين
84. جمعية كنعان لفلسطين/ اليمن
85. جمعية محررون بلا حدود/تونس
86. جمعية مدرسة الأمهات-نابلس/فلسطين
87. جمعية مركز حواء للثقافة والفنون- نابلس/فلسطين
88. جمعية مركز دير البلح الثقافي الاجتماعي-غزة / فلسطين
89. جمعية منتدى التواصل- غزة / فلسطين
90. جمعية نفس للتمكين/فلسطين
91. جمعية نوى للثقافة والفنون -غزة / فلسطين
92. جمعية هلا صور للثقافة / لبنان
93. الحملة الأكاديمية الدولية لمناهضة الاحتلال ومخطط الضم
94. الحملة التونسية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل (TACBI)/تونس
95. الحملة المغربية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل (MACBI)/المغرب
96. حملة مقاطعة اسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها بالمغرب (BDS-MAROC)/ المغرب
97. الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان
98. رابطة الجاليات الفلسطينية في اوكرانيا
99. الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان
100. رابطة الحقوقيين السوريين من أجل العدالة الانتقالية وسيادة القانون
101. رابطة الشباب العرب في اوكرانيا
102. رابطة الكتاب التونسيين الأحرار
103. رابطة مدربي حقوق الإنسان في العراق واقليم كردستان/العراق
104. رشيد للنزاهة والشفافية/ الأردن
105. الشبكة الأردنية لحقوق الإنسان (وتضم 10 منظمات)
106. الشبكة الأردنية لمنظمات المجتمع المدني (وتضم 11 منظمة) /الأردن
107. شبكة الدفاع عن المرأة في سورية (تضم 57 هيئة نسوية سورية و60 شخصية نسائية مستقلة سورية)
108. الشبكة العربية لمدربي حقوق الإنسان/الأردن
109. الشبكة القانونية للنساء العربيات/الأردن
110. شبكة المرأة لدعم المرأة / الأردن
111. شبكة المساءلة الاجتماعية / المغرب
112. شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية (وتضم 142 منظمة) /فلسطين
113. شبكة حماية الطفل/لبنان
114. العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان
115. الفيدرالية السورية لمنظمات وهيئات حقوق الإنسان (وتضم 92 منظمة ومركز وهيئة بداخل سورية)
116. لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح)
117. اللجنة العربية لحقوق الإنسان/باريس
118. اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد)
119. لجنة اليقظة من أجل الديمقراطية في تونس
120. اللقاء الإعلامي العربي المقاوم/ لبنان
121. مجموعة غزة للثقافة والتنمية -غزة / فلسطين
122. المرصد الأمازيغي للحقوق والحريات
123. المرصد الدولي لتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان/ الأرجنتين
124. مرصد العالم العربي للديمقراطية والانتخابات/ فلسطين
125. مرصد العدالة/ المغرب
126. المرصد المغربي لمناهضة التطبيع
127. مركز أبحاث الأراضي/ فلسطين
128. مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية(شمس)/فلسطين
129. مركز الأبحاث والاستشارات القانونية والحماية للمرأة – قطاع غزة / فلسطين
130. مركز الإعلاميات العربيات/الأردن
131. مركز البديل للدراسات والأبحاث/الأردن
132. مركز التنمية المجتمعية للدراسات والإعلام/ فلسطين
133. المركز الثقافي الفلسطيني/ لبنان
134. مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب/لبنان
135. مركز الدراسات النسوية/ فلسطين
136. مركز الدفاع عن الحريات والحقوق المدنية (حريات)/ فلسطين
137. مركز الديمقراطية وتنمية المجتمع- القدس/ فلسطين
138. المركز السوري للسلام وحقوق الانسان/ سورية
139. المركز العربي للتطوير الزراعي-غزة / فلسطين
140. مركز العمل التنموي- معا/ فلسطين
141. المركز الفلسطيني لاستقلال القضاء والمحاماة (مساواه) _ فلسطين
142. المركز الفلسطيني لقضايا السلام والديمقراطية/فلسطين
143. مركز الفنيق للدراسات الاقتصادية/الأردن
144. المركز القانوني للحقوق والتنمية / اليمن
145. مركز القدس لحقوق الإنسان والمساعدة القانوني/فلسطين
146. مركز القدس للدراسات السياسية/ الأردن
147. المركز المصري لحقوق الطفل/ مصر
148. المركز الوطني لدراسات التسامح ومناهضة العنف في سورية
149. مركز بابل لحقوق الإنسان/ العراق
150. مركز تونس لحرية الصحافة/تونس
151. مركز حقوق الإنسان للذاكرة والأرشيف/ المغرب
152. مركز حماية وحرية الصحفيين / الأردن
153. مركز حيدر عبد الشافي للتنمية المجتمعية / فلسطين
154. مركز دمشق للدراسات النظرية والحقوق المدنية/السويد
155. مركز رام الله لدراسات حقوق الإنسان/فلسطين
156. مركز عمان لدراسات حقوق الإنسان/الأردن
157. مركز يافا الثقافي/فلسطين
158. معهد الدراسات الدولية/ لبنان
159. المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية
160. معهد فلسطين لأبحاث الأمن القومي/فلسطين
161. ملتقى المثقفين المقدسي/ فلسطين
162. المنبر الفلسطيني/ برلين
163. المنتدى الاجتماعي التنموي-غزة / فلسطين
164. منتدى البحرين لحقوق الإنسان/البحرين
165. منتدى الشقائق لحقوق الإنسان/اليمن
166. المنتدى المدني في السودان (ويضم 55 منظمة مجتمع مدني) /السودان
167. المنتدى المغربي للحقيقة والإنصاف/ المغرب
168. المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب
169. منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة
170. المنظمة الدولية لحقوق الإنسان والقانون الدولي/ النرويج
171. المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية
172. منظمة الفريق الإسلامي من أجل السلام/العراق
173. المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سورية (DAD)
174. المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية
175. المنظمة الوطنية للعمل الإنساني/ اليمن
176. منظمة حريات الإعلام والتعبير- حاتم/المغرب
177. منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف
178. منظمة عدالة لحقوق الإنسان / اليمن
179. منظمة يمن للدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية/اليمن
180. مؤسسة إبداع – مخيم الدهيشة/فلسطين
181. مؤسسة استدامة التنمية والمجتمع/اليمن
182. مؤسسة أصوات واعدة لحقوق الإنسان والتنمية بالمشاركة/مصر
183. مؤسسة الشرق الأوسط للتنمية وحقوق الإنسان / اليمن
184. المؤسسة العربية لدعم المجتمع المدني وحقوق الإنسان/مصر
185. مؤسسة القاهرة للتنمية والقانون/ مصر
186. مؤسسة المسار الحقوقية والثقافية / اليمن
187. المؤسسة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر / اليمن
188. مؤسسة عون لحقوق الإنسان/المغرب
189. مؤسسة نشطاء حقوق الإنسان/ كندا
190. مؤسسه ملتقي الطلبة- بيت لحم/ فلسطين
191. ميزان للقانون/ الاردن
192. نقابة الاخصائيين الاجتماعيين والنفسيين الفلسطينيين
193. نقابة الصحافة الإلكترونية/ موريتانيا
194. نقابة الصحافيين الشباب-القدس/ فلسطين
195. النقابة العامة لعمال الفلاحة والتصنيع الغذائي- غزة /فلسطين
196. النهضة العربية للديمقراطية والتنمية-أرض/ الأردن
197. الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني(حشد)/فلسطين
198. الهيئة الفلسطينية لحملة الدكتوراة في الوظيفة العمومية/فلسطين
199. الهيئة المغربية لحقوق الإنسان
200. الهيئة الوطنية لجمعية التضامن المدني
201. الهيئة الوطنية للمؤسسات الأهلية الفلسطينية (يضم 320 مؤسسة) /فلسطين

ملاحظة: تحتفظ لجنة المتابعة بعشرات التوقيعات لنوادي وجمعيات اهلية محلية لم تتمكن من تضمينها وتأسف لمن سقط اسم مؤسسته من التوقيع سهوا.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اخبار صحفية

في رسالة عاجلة.. الهيئة الدولية “حشد” تدعو فرانشيسكا ألبانيز للتحرك العاجل للإفراج عن الأسير الفتى أحمد مناصرة القابع في سجون الاحتلال

Published

on

By

الرقم:89/2022

التاريخ: 30 يونيو/ حزيران 2022م

اللغة الأصلية: اللغة العربية

 

خبر عاجل

في رسالة عاجلة..

الهيئة الدولية “حشد” تدعو فرانشيسكا ألبانيز للتحرك العاجل للإفراج عن الأسير الفتى أحمد مناصرة القابع في سجون الاحتلال

وجهت الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني “حشد”، اليوم الخميس، رسالة عاجلة إلى فرانشيسكا ألبانيز المقررة الأممية الخاص المعنية بحالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بشأن المعاناة المستمر والوضع الصحي والنفسي للأسير المقدسي الفتى أحمد مناصرة القابع خلف قضبان سجون الاحتلال الاسرائيلي، والذي يعاني أوضاعاً صحية ونفسية بالغة الصعوبة.

وأكدت في رسالتها أن جيش الاحتلال الإسرائيلي يرتكب أفظع الجرائم بحق الأسرى في السجون الاسرائيلية، فالأسير مناصرة (20) عاماً، يعاني أوضاعاً صحية ونفسية صعبة في سجن “الرملة” الذي نقل إليه مؤخراً من عزل سجن “بئر السبع”، جراء استمرار سياسة الاحتلال بالتعذيب والاهمال الطبي المتعمد بحق الأسرى المعتقلين، حيث تم تصنيف الأسير مناصرة ضمن “عمل ارهابي” وهذا القرار خاطئ من الناحية القانونية والدستورية، وفيه انتهاك واضح للأسس القانونية والدستورية للمنظومة القانونية المحلية والدولية وخاصة المنظومة القانونية التي تتعلق بالأطفال القاصرين”.

ونوهت إلى أن الأسير الفتى مناصرة كالمئات من الفتيان في القدس الذين يواجهون عنف الاحتلال الاسرائيلي اليومي، بما فيه من عمليات اعتقال كثيفة ومتكررة، حيث تشهد القدس أعلى نسبة في عمليات الاعتقال بين صفوف الفتيان والأطفال والقاصرين، ففي تاريخ 12 أكتوبر/ تشرين الأول 2015 تعرض أحمد وابن عمه حسن الذي استشهد في ذلك اليوم بعد اطلاق النار عليه وأحمد، لعملية تنكيل وحشية من قبل المستوطنين، وتم اعتقاله وتعرض لتحقيق وتعذيب جسدي ونفسي حتى خلال تلقيه العلاج في المستشفى، ونتيجة ذلك أصيب بكسر في الجمجمة، وأعراض صحية خطيرة، ولاحقاً أصدرت محكمة الاحتلال حكماً بالسجن الفعلي بحق أحمد لمدة 12 عاماً وتعويض بقيمة 180 ألف شيكل، وجرى تخفيض الحكم لمدة تسع سنوات ونصف عام 2017.

وأوضحت أن عدد الأسرى المرضى في سجون الاحتلال بلغ (600) أسير يعانون من أمراض بدرجات مختلفة، وهناك من يحتاجون لمتابعة ورعاية صحية حثيثة ومستمرة، منهم الأسير أحمد مناصرة الذي يواجه ظروفاً صحية ونفسية صعبة وخطيرة في سجن “الرملة” الذي نقل إليه مؤخراً من عزل سجن “بئر السبع”.

ودعت الهيئة الدولة الدولية (حشد)، إلى ضرورة التحرك الفوري والعاجل السرعة في اتجاه دفع الاحتلال الإسرائيلي، للإفراج العاجل عن الأسير الفتى مناصرة وانقاذ حياته قبل فوات الأوان.

 

أنتهى

Continue Reading

اخبار صحفية

الهيئة الدولية “حشد” تفتتح دورة “الإعلام وحقوق الإنسان”

Published

on

By

الرقم:88/2022

التاريخ: 29 يونيو/ حزيران 2022م

اللغة الأصلية: اللغة العربية

 

خبر صحافي

الهيئة الدولية “حشد” تفتتح دورة بعنوان “الإعلام وحقوق الإنسان”

افتتحت الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني “حشد”، اليوم الثلاثاء، دورة “الاعلام وحقوق الإنسان”، بحضور 20 مشاركًا من كلا الجنسين من طلاب وطالبات الإعلام في الجامعات الفلسطينية، وذلك في مقر الهيئة بمدينة غزة.

وحضر افتتاح الدورة كلٌ من رئيس الهيئة الدولية “حشد” د. صلاح عبد العاطي، ومدير الدائرة القانونية بالهيئة المحامية رنا هديب، ومدير دائرة الأنشطة والمناصرة أ. ابراهيم الغندور ومنسقة التدريب التوعية المحامية ريم منصور.

حيث رحّب الدكتور صلاح عبد العاطي، بالمشاركين، مثمنًا التزامهم واهتمامهم بالمشاركة في هذه الدورة التي تهدف إلي تعريف المشاركين علي المعايير الدولية الوطنية لحقوق الإنسان ، وتعزيز دور الإعلاميين في الرقابة والمتابعة لانتهاكات حقوق الإنسان وتعزيز مهارات المشاركين في توظيف ادوات وسائل الإعلام والإعلام الاجتماعي في مناصرة حقوق الإنسان والشعب الفلسطيني.

وأضاف عبد العاطي، أن “الدورة ستُسلط الضوء على عِدة محاور مهمة لطلبة الاعلام وكليات الحقوق والقانون وغيرها، وتشمل القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي الخاص بحقوق الإنسان وآليات حماية حقوق الإنسان الوطنية والدولية ودور وسائل الإعلام في الرقابة علي انتهاكات حقوق الإنسان ، والمناصرة والحملات الإعلامية ، وحرية الرأي والتعبير والحريات الاعلامية

بدوره شكر يوسف المدهون مسؤول فريق “طريق الاعلامي”، الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني “حشد” ممثلة بالدكتور صلاح عبد العاطي، بهدف توعية الشباب المشاركين في الجانب الحقوقي والقانوني، مضيفًا: “نثمن جهود المؤسسة في مسارعتها بعقد الدورة بمشاركة مدربين أكفاء وبحضور عددٍ من المهتمين وطلبة الاعلام والحقوق والتخصصات الأخرى في الجامعات الفلسطينية”.

Continue Reading

أقلام المتدربين

الهيئة الدولية “حشد” تُصدر ورقة حقائق بعنوان “نحو سياسة وطنية دولية لمواجهة سياسة الاعتقال الإداري”

Published

on

By

الرقم:87/2022

التاريخ: 28 يونيو/ حزيران 2022م

اللغة الأصلية: اللغة العربية

خبر صحافي

الهيئة الدولية “حشد” تُصدر ورقة سياسات بعنوان “نحو سياسة وطنية دولية لمواجهة سياسة الاعتقال الإداري”

 

أصدرت الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني “حشد”، ورقة سياسات بعنوان “نحو سياسة وطنية دولية لمواجهة سياسة الاعتقال الإداري” أعدتها داليا وديع نايف العشي، ضمن أقلام المتدربين المشاركين في برنامج الباحث الحقوقي في دفعته الثامنة، والذي تُنظمه “الهيئة” بالتعاون والشراكة مع مركز المبادرة الإستراتيجية فلسطين – ماليزيا.

وجاء في الورقة أن سلطات الاحتلال الحربي الإسرائيلي صاعدت من استخدام سياسة الاعتقال الإداري بحق الشعب الفلسطيني بشكل روتيني وشبه يومي، هذه الجريمة هي عبارة عن حبس شخص دون محاكمة بدعوى أنّه يعتزم مخالفة القانون مستقبلا ولم ينفذ بعد أية مخالفة، وهو اعتقال غير محدد المدة يستند على أدلة سرية” حسب ادعائهم” وهو عقاب واجراء سياسي يعبر عن سياسة حكومية رسمية لدولة الاحتلال كعقاب جماعي ضد الفلسطينيين حيث استمر الاحتلال في اصدار أوامر الاعتقال إداري بحق شرائح مختلفة من المجتمع الفلسطيني في الضفة الغربية سواء نشطاء حقوق إنسان، عمال، طلبة جامعيون، محامون، أمهات معتقلين وتجار.

وتُسلط “الورقة” الضوء على عدد الاسرى في سجون ومراكز الاعتقال الإسرائيلية والذين بلغوا قرابة الـ (4550) أسير ومعتقل فلسطيني وعربي منهم (530) معتقل اداري منهم 3 نساء و اصدر الاحتلال منذ بداية عام 2022 ما يقارب 400 قرار اعتقال اداري، إضافة إلى ما تقترفه إدارة السجون الإسرائيلية من انتهاكات جسيمة بحق المعتقلين سواء من ممارسة التعذيب، والعزل، والحرمان من الرعاية الطبية، والاحتجاز في سجون سرية ومحاكمتهم بصورة غير قانونية، وحرمانهم من ضمانات المحاكمة العادلة، وعمليات النقل القسري، والإبعاد، إضافة إلى اقتحام المعتقلات والسجون والتي يتخللها عمليات القمع والتنكيل والتفتيش وإجراءات استفزازية وتوجيه الشتائم والألفاظ النابية، وعمليات تخريب متعمدة لأقسام الأسرى.

وتهدف “الورقة” إلى تسليط الضوء على قضية من أهم قضايا المجتمع الفلسطينيين المنتهكة من قبل الاحتلال الإسرائيلي والتي نعاني منها بشكل شبه يومي وهي قضية الاعتقال الإداري، حيث تجاوز الأمر الاعتقال والأسر العادي بل أصبح الاعتقال لمجرد الخوف من ارتكاب جريمة او حتى مخالفة مستقبلًا.

وأكدت “الورقة” أن جريمة الاعتقال الإداري من أكثر جرائم الاحتلال التي تتسم باللامبالاة سواء بالقوانين الوطنية او الدولية أو العدالة الدولية “مع خصوصية اتفاقية جينيف الرابعة 1949 والبروتوكول الإضافي الأول 1977 المتعلقين بحماية المدنيين اثناء النزاعات المسلحة ” حيث بلغ عدد المعتقلين إداريا منذ بداية 2022 حوالي 530 معتقل منهم 3 نساء وأيضا حوالي 400 قرار اعتقال اداري، جاء هذا التمادي في انتهاك القانون من قبل الاحتلال في ظل غياب أي استراتيجية او سياسة وطنية ودولية واضحة لإنهاء الاعتقال الإداري.

وأوصت “الورقة” بضرورة العمل الجاد للضغط على قوات الاحتلال الإسرائيلي لوقف حملات الاعتقال العشوائية والتعسفية ووقف الانتهاكات بحق المعتقلين وإنهاء معاناتهم وصولا للإفراج عنهم.

وأكدت “الورقة” على أهمية مطالبة الأطراف الموقعة على اتفاقية جينيف لحماية المدنيين بضرورة القيام بالتزاماتها من توفير الحماية لهؤلاء المعتقلين المدنيين وتوفير الاحتياجات الأساسية لهم من مأكل ورعايا صحية وفق ما جاء في هذه الاتفاقية، ودعوة كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية لإرسال مندوبيهم على وجه السرعة للمعتقلات الإدارية واعداد التقارير.

ولفتت “الورقة” إلى أهمية إطلاق حملات دولية واسعة النطاق للضغط على الاحتلال للالتزام بالقوانين والمعايير الدولية التي تنظم حالة ومكان وظروف الاعتقال، واستغلال المؤسسات والمجتمع الدولي لتعبئة الرأي العام، العالمي والداخلي، ضد الممارسات والجرائم الإسرائيلية ضد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين وفضح القوانين العنصرية والانتهاكات ضد المعتقلين الإداريين، إلى جانب عقد عدد من المؤتمرات الدولية حول الاعتقال الإداري ورفع التقارير للأمم المتحدة والمنظمات الدولية.


للإطلاع على الورقة كاملة اضغط هنا

Continue Reading
Advertisement

أخبار هامة

@ 2022 جميع الحقوق محفوظة