التصنيفات
الرئيسية بيانات صحفية

 الهيئة الدولية (حشد): قوات الاحتلال تواصل استهدافها للمشاركين في مسيرات العودة وكسر الحصار للجمعة الـــ 26 لمسيرات العودة السلمية

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، تدين وتستنكر بشدة إمعان قوات الاحتلال ا

الرقم:91/2018

التاريخ: 21 سبتمبر/أيلول  201

 

بيان صحافي

 الهيئة الدولية (حشد): قوات الاحتلال تواصل استهدافها للمشاركين في مسيرات العودة وكسر الحصار للجمعة الـــ 26 لمسيرات العودة السلمية

 

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، تدين وتستنكر بشدة إمعان قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على حدود قطاع غزة، استهداف المشاركين في فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار السلمية للجمعة 26 على التوالي، حيث عمدت تلك القوات إلى استخدام القوة المفرطة والمميتة في سياق تعاملها مع الأطفال والنساء والشبان المشاركين في تلك الفعاليات، على الرغم من عدم وجود أي خطر أو تهديد حقيقي على حياة الجنود في منطقة التظاهرات.

ووفقا لمعلومات وزارة الصحة الفلسطينية فإنه منذ ساعات ظهر يوم الجمعة الموافق 21 سبتمبر 2018، فقد قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن (كريم محمد كلاب) 25 عاماً، جراء إصابته برصاص جنود الاحتلال الاسرائيلي شرق غزة، فيما أصيب حوالي (312) متظاهراً آخرين بجراح مختلفة جراء إطلاق الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع، من بين الإصابات (4) خطيرة، و(1) حرجة، و(20) طفلاً دون سن 18 عام، و(2) من النساء، وبذلك ترتفع حصيلة الضحايا في صفوف المتظاهرين السلميين منذ 30 مارس 2018 حتى تاريخه، إلى مقتل حوالي (184) مدنياً، وإصابة ما يزيد عن (20472) مواطناً بجراح مختلفة.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، إذ تعتبر مواصلة قوات الاحتلال استهداف المتظاهرين السلميين حلقة متجددة من سياسة إسرائيلية تحمل بين طياتها مزيداً من الاستهتار والتنكر لمنظومة حقوق الفلسطينيين الأساسية، في إطار تطبيق خطة مدعومة بقرار من أعلى المستويات الأمنية والسياسية في دولة الاحتلال الإسرائيلي، ما يعد بمثابة ضوءً أخضر للجنود لاستهداف مزيداً من المدنيين الفلسطينيين، فإنها تسجل وتطالب بما يلي فأنها:

  • حشد تؤكد على أن استهداف جنود الاحتلال الحربي الإسرائيلي للمتظاهرين سلمياً، لهو جريمة حرب مكتملة بحق المدنيين، وتحمل الاحتلال المسؤولية القانونية عن ذلك.
  • حشد تحذر المجتمع الدولي من مغبة استمرار الصمت على الجرائم الإسرائيلية المرتكبة بحق المتظاهرين، وتدعو الاطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف، والأسرة الدولية إلى سرعة التحرك العاجل والفوري لجهة مسائله الاحتلال عن جرائمه المتكررة، انسجاماً مع مقتضيات العدالة الدولية.
  • حشد تطالب القيادة والدبلوماسية الفلسطينية بتفعيل دورها بإحالة ملفات جرائم الحرب الإسرائيلية للمحكمة الجنائية الدولية عملاً بالمادة 14 من ميثاق روما، بما فيها جرائم استهداف المتظاهرين سلمياً في مسيرات العودة، ما من شأنه تضييق مساحات عدم الافلات من العقاب.
  • حشد تحث المجتمع الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، ومساندة مسيرات العودة الكبرى، على كل الأصعدة القانونية والسياسية والدبلوماسية والحقوقية، بما يضمن إعمال حق عودة اللاجئين الفلسطينيين وإنهاء معاناتهم المتواصلة منذ سبعين عاما.

 

انتهى ..

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *