التصنيفات
الرئيسية بيانات صحفية مهم

الهيئة الدولية (حشد): صمت المجتمع الدولي بمثابة ضوء أخضر لارتكاب مزيداً من جرائم القتل الميداني التي تقترفها سلطات الاحتلال بحق المدنيين الفلسطينيين

الرقم المرجعي:  142 /2022م

التاريخ: 1 ديسمبر/ كانون الأول 2022م

اللغة الأصلية: اللغة العربية

 

بيان صحافي

الهيئة الدولية (حشد): صمت المجتمع الدولي بمثابة ضوء أخضر لارتكاب مزيداً من جرائم القتل الميداني التي تقترفها سلطات الاحتلال بحق المدنيين الفلسطينيين

 

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، تدين إقدام قوات الاحتلال الاسرائيلي على إعدام شابين فلسطينيين فجر اليوم الخميس، بتاريخ: 1 ديسمبر 2022 م، وهم الشاب “محمد أيمن السعدي” (26 عاما)، والشاب “نعيم جميل الزبيدي” (27 عاما)، وذلك خلال عدوانه المستمر على مدينة ومخيم جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.

وبحسب المعطيات المتوفرة لدى الهيئة، فإن سلطات الاحتلال قتلت خلال 72 ساعة الماضية، حوالي (9) مدنيين فلسطينيين، وأصابت أكثر من (100) آخرين بجراح مختلفة، خلال مداهمات الاحتلال لمدن وقرى متفرقة بالضفة الغربية المحتلة، إذ تأتي هذه الجريمة في إطار سلسلة الانتهاكات الإسرائيلية بحق المدنيين الفلسطينيين، والتي شهدت ارتفاع ملحوظ في الأشهر الأخيرة الماضية، سيما في يتعلق بتصاعد جرائم الإعدام الميداني خارج نطاق القانون والقضاء.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) إذ تكرر أدانتها لهذه الجرائم البشعة، وإذ تعرب مجدداً عن إدانتها لتصاعد جرائم القتل الميداني والتصفية الجسدية والتي تعتبر جزءاً لا يتجزأ من مسلسل القتل اليومي بحق المدنيين الفلسطينيين والذي ترتكبه قوات الاحتلال بتوجيهات المستوى السياسي الاسرائيلي، التي تبيح لجنود الاحتلال إطلاق الرصاص على الفلسطينيين بهدف القتل، وإذ تحذر من تصاعد جرائم الاحتلال في ضوء نتائج الانتخابات الإسرائيلية الفاشية والعنصرية، وعليه فإن الهيئة الدولية تسجل وتطالب بما يلي:

  1. الهيئة الدولية “حشد”: تطالب المجتمع الدولي والأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف وكافة المنظمات الدولية والإقليمية بإدانة جرائم قتل المدنيين الفلسطينيين والضغط على دولة الاحتلال الاسرائيلي لوقف جرائمها واعتداء قواتها على المواطنين الفلسطينيين، بما في ذلك العمل على توفير الحماية الدولية للمدنيين.
  2. الهيئة الدولية “حشد”: تطالب المجتمع الدولي بتفعيل آليات محاسبة قادة وجنود الاحتلال الاسرائيلي على هذه الجريمة، عبر مسار المحكمة الجنائية الدولية وباستخدام مبدأ الولاية القضائية الدولية، كونه الضمانة الأنجع لمنع تكرارها، وبما يعيد الاعتبار لثقة الضحايا بمنظومة القانون الدولي وفعاليته.
  3. الهيئة الدولية “حشد”: تطالب الدبلوماسية الفلسطينية ببذل مزيد من الجهود لإحالة هذه الأوضاع للمحكمة الجنائية الدولية من أجل الانتقال خطوة للأمام، نحو فتح تحقيق دولي بالجرائم المرتكبة. بما فيه دعوة المجتمع الدولي لإقران مواقفه بسياسات وإجراءات داعمة لمسألة مسائلة وملاحقة مرتكبي هذه الجرائم بحق الفلسطينيين.

 

انتهى،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *