التصنيفات
الرئيسية بيانات صحفية مهم

الهيئة الدولية (حشد) تطالب بفتح تحقيق في محاولة انتحار شاب جنوب قطاع غزة

الرقم:  137 / 2022

التاريخ: 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2022

اللغة الأصلية: العربية

 

بيان صحافي

الهيئة الدولية (حشد) تطالب بفتح تحقيق في محاولة انتحار شاب جنوب قطاع غزة

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني “حشد”، تتابع بقلق شديد قيام الشاب محمد عيد حجازي (٣٠ عاما)، الليلة الماضية 20 نوفمبر 2022م، بإشعال النار في نفسه وثلاثة من أفراد عائلته، بالقرب من دوار زعرب غرب رفح.

وبحسب المصادر الطبية فقد وصل لمستشفى أبو يوسف النجار في رفح، كلاً من: محمد عيد سلمان حجازي (٣٠ عام)، وسهير عيد سلمان حجازي (٢٣ عام)، وبوسي خالد حجازي (٥٠ عام)، وعيد سليمان حجازي (٥٠ عام)، جراء إصابتهم بحروق ناتجة عن اشغال بنزين من قبل ابنهم محمد المذكور، الذي أقدم على سكب البنزين محاولاً إحراق نفسه، فقام أهله بمحاولة اخماد النار على إثر ذلك أصيبوا بجروح مختلفة.

الهيئة الدولية “حشد”، ترى أنّ حالات الانتحار والشروع فيها بقطاع غزة، ارتبطت بعدة عوامل ساعدت على تهيئة البيئة النفسية والاقتصادية والاجتماعية لتزايد تلك الحالات، في ظل ارتفاع مستويات الفقر والبطالة، واستمرار الحصار وإغلاق المعابر، وتدنّي مستوى الخدمات الاجتماعية المقدمة للشباب. بما في ذلك غياب السياسات الحكومية الساعية لتعزيز تمتع المواطنين بآدميتهم، فإنها تسجل وتطالب بما يلي:

  1. الهيئة الدولية “حشد”: تدعو النيابة العامة للتحقيق بالواقعة، للوقوف على أسبابها وملابساتها، كما وتدعو لجنة العمل الحكومي بقطاع غزة لتحمل مسؤولياتها القانونية، من خلال ضمان تقديم الخدمات الأساسية التي تكفل تمتع المواطنين في قطاع غزة بحقوقهم المُصانة بالقانون، وتشكيل خلية أزمة على مستوى رسمي، بالشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني، لوضع تصورات عملية، تساهم في تحديد أولويات التدخل لمنع تكرار حالات الانتحار.
  2. الهيئة الدولية “حشد”، تطالب المجتمع الدولي لتحمل مسئولياته بموجب القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني تجاه الفلسطينيين، من خلال الضغط على سلطات الاحتلال لإنهاء وتصفية حصارها الغير مشروع بحق قطاع غزة، بما في ذلك العمل مع الجهات الرسمية لتقديم الدعم الإنساني والنفسي والاجتماعي والتنموي للسكان.

انتهى،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *