الرئيسية

في الذكرى الـ 53 لإحراق المسجد الأقصى.. الهيئة الدولية (حشد) تدعو لتوفير الحماية الدولية لمدينة القدس المحتلة وإلزام الاحتلال باحترام الوضع التاريخي للمدينة ومقدساتها

Published

on

الرقم المرجعي: 2022/99م

التاريخ: 21 آب / أغسطس 2022م

 

بيان صحافي

في الذكرى الـ 53 لإحراق المسجد الأقصى

الهيئة الدولية (حشد) تدعو لتوفير الحماية الدولية لمدينة القدس المحتلة وإلزام الاحتلال باحترام الوضع التاريخي للمدينة ومقدساتها

 

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، تدعو لتوفير الحماية الدولية لمدينة القدس المحتلة، بما في ذلك وضع حداً لجرائم الاحتلال الاسرائيلي بحق المقدسات الإسلامية والمسيحية، وذلك بمناسبة الذكرى الـ (53) لإحراق المسجد الأقصى المبارك من قبل مستوطن “إسرائيلي” متطرف، وتصادف هذه الذكرى الأليمة في ظل تصاعد حملة الاستهداف والتهويد التي تتعرض له المدينة ومقدساتها، حيث لايزال المسجد الأقصى يتعرض لأبشع أشكال الانتهاكات والتهويد، كسياسة إسرائيلية ممنهجة وواسعة لتحقيق أهداف استعمارية عنصرية، من خلال مجموعة من الإجراءات والتدابير التعسفية والمخالفة للقانون الدولي الإنساني، ومقررات الشرعية الدولية ذات الصلة، في محاولة لعزله عن محيطه الفلسطيني، وتغيير الأمر الواقع بالقوة العسكرية الغاشمة.

وفي ذات السياق، تقوم قوات الاحتلال بتسهيل اقتحام المستوطنين للمسجد الاقصى، حيث تعرض المسجد الأقصى لانتهاكات عدة خلال العام 2022م، سواء أثناء الاقتحامات اليومية المستمرة التي ينفذها المستوطنين، أو من قبل جيش الاحتلال لقمع المصلين، فقد بلغ أعداد المستوطنين المقتحمين للمسجد الأقصى المبارك منذ بداية العام الجاري أكثر من (46356) مستوطناً، في حين بلغ عدد المقتحمين للمسجد الاقصى للعام 2021م (34) ألفاً و(562) مستوطناً، مقارنة مع (19) ألفاً في العام 2020م، و (30) ألفاً في العام 2019م.

الهيئة الدولية (حشد)، تؤكد أن ما تتعرض له مدينة القدس ومقدساتها، يأتي في إطار خطة إسرائيلية منظمة تقوم على الأسرلة، وتغيير الوضع التاريخي وفرض الأمر الواقع بالقوة العسكرية، وصولاً للتهويد وفرض للتقسيم الزماني والمكاني، وإذ تؤكد على أن هذه الانتهاكات ما كانت لتتسارع لو حالة الصمت الدولي وعجز المنظمات الدولية عن القيام بدورها في ترجمة القرارات والقوانين الدولية، بما يفضي لوضع حداً للاحتلال الاسرائيلي، ويمنح الفلسطينيين حق تقرير مصيرهم عملاً بقرارات الشرعية الدولية، فإنها تسجل وتؤكد على التالي:

  1. الهيئة الدولية (حشد): تحث الأسرة الدولية وأحرار العالم، لإدانة جرائم الاحتلال المتسارعة بحق الفلسطينيين ومقدساتهم، بما في ذلك تفعيل خطوات فضح ومقاطعة دولة الاحتلال.
  2. الهيئة الدولية (حشد): تطالب القيادة الفلسطينية بوقف المراهنة على مسار المفاوضات والتفاهمات، بما في ذلك تنفيذ مقررات سحب الاعتراف بدولة الاحتلال، واعتماد خطة وطنية لدعم صمود أهالي ومؤسسات القدس المحتلة، في مواجهة مخططات فرض الأمر الواقع بالقوة الغاشمة.
  3. الهيئة الدولية (حشد)، تطالب السلطة الفلسطينية بتكثيف العمل مع وإلي جوار المحكمة الجنائية الدولية ومجلس حقوق الإنسان، وكل الأجسام الدولية الفاعلة، لحثها على التحرك الجاد لإجبار سلطات الاحتلال، على الانصياع لقواعد القانون الدولي سيما فيما يتعلق بمدينة القدس والمسجد الأقصى وكل المقدسات.
  4. الهيئة الدولية (حشد): تدعوا جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي للبدء بتحركات دولية وسياسية وقانونية للضغط على الاحتلال للتوقف عن انتهاكاته للاماكن المقدسة في فلسطين.

انتهى

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أخبار هامة

Exit mobile version