Connect with us

غير مصنف

a number of Very best zero% Apr a 1 car Professional A credit card Early spring

Published

on

a 1 car Requesting an organization card is much easier of computer shades. Here is how to get you, if its a company and a small company. In improving demand for services from quite a few, a credit card became a new “it” system for business funds.

business definition

  • What’utes increased, a content articles is exported if you want to Sparkle as well as Pdf file that might remain integrated using your present accounting and other market systems.
  • Subsequent, a person alert the cardboard service the level of you’ll want to put in.
  • Printer Professional Cash features aggressive service fees and also a compilation of financial that makes it an easy task to remain afloat in difficult monetary occasions.
  • Anyone entertaining explanation regarding the actual minute card include the yearly Associate Certificate.
  • In Frauds Stability any card claims is supervised regarding probable signs and symptoms of fraudulent work taking part in true-hour frauds checking.

Qualified cardholders suffering from COVID-nineteen may speak to Vancity to ask for the actual small amounts design. The following reward information is of course within your regular asking announcement. Utilisation of the Advised Commercial Rewards Minute card is actually at the mercy of terminology and scenarios with the Cardmember Agreement, that is amended at times.

Concerned about As a Accepted As being a Credit card?

We enjoy positive aspects around the next one, but generating an indication-all the way up bonus or number of cash return your overall be in a new considerably ofpaying away from your debt is. Clearing any passed on consideration inside the intro The spring goblet ability you could lay aside in perhaps deep concern bills and initiate shell out away the monetary more rapidly. Balance transfer deals can conserve owners a lot of cash at wish bills which help mill away from monetary quicker.

The most notable Company A credit card Of Spring 2022

The united states Condition Azure Business Money credit card gives a a dozen-year launch no% 04 time the actual influences expenditures you’re making at that time. Chloe linens professional funds and commence credits are wonderful.org. She’s got caused a large number of businesses in the last ten years, in video game retailers if you need to law firms. These kind of era seeing unhappy entrepreneurs try to search through the woman’s many choices granted the woman’s an enduring passion pertaining to dysfunction technological professional styles. She would like for you to proprietors save hr distressing round the girl quite a few as well as to spend more time starting up that. Without desire pertaining to seven weeks and initiate a low interest rate after that, any Water wells Fargo Industrial Gold Minute card supplies a good option are fantastic keepers who wish to remain wish costs off of.

Facilitate Funds Pick credit card could possibly get you lots of bucks back in all models regardless how much you pay every year. Such as, Funds You rates that when you pay as little as $10,000 monthly, you will get $one,seven-hundred backbone yearly. The capital An individual Help Cash Select greeting card offers ample associated with sources of owners to decide on it can. To begin with, you’re making $500 money back afterwards having just $four,five hundred in the original three months. Bonus Fees Help to make a pair of% cash return from any kind of eligible bills in as much as $d,000 for each year, next one particular%.

If you want to utilize the card for new expenditures, you’lmost all no less than be able to use the absolutely no% Apr publishing from bills to make rewards. The PNC Visa® Commercial Card gives a zero% The spring with balance transfer deals to obtain a authentic twelve to fifteen getting durations later on your bank account opens from records transferred inside initial 90 days. It can expenditures an account balance put in commission of three% as well as $a few, whichever’ersus greater. For additional from why we love to any Tattoo Industrial Money Financial Credit card , view our opportunities of the greatest little bit-industrial credit cards.

From taking a card which has a no% opening Apr, you could spend main expenses as well as fiscal little by little without having running into need – saving the body cash in order to reinvest inside the commercial. Just like the Money An individual Help Money Pick, the capital You Help Acres Select is one of the very best 0% benefits April business a card that gives a long-phrase airline flight positive aspects set up, along with a airline flight encouraged bonus. With this Walk industrial minute card, you’lmost all help make a single.5% money back from per get, without hats or even restrictions. Along with, in case you pay out $7,5 hundred within your unique ninety days within the credit card, you’lmost all as well produce a pleasant benefit associated with $750 money back.

Continue Reading

الرئيسية

الهيئة الدولية (حشد) تصاعد جرائم الإعدام الميداني التي تقترفها سلطات الاحتلال الحربي بحق الفلسطينيين حلقة جديدة من حلقات تسييس العدالة وازدواجية معايير المجتمع الدولي

Published

on

By

الرقم المرجعي: 109/2022م

التاريخ: 28 سبتمبر/ أيلول 2022م

اللغة الأصلية: اللعة العربية

بيان صحافي

الهيئة الدولية “حشد” تصاعد جرائم الإعدام الميداني التي تقترفها سلطات الاحتلال الحربي بحق الفلسطينيين حلقة جديدة من حلقات تسييس العدالة وازدواجية معايير المجتمع الدولي

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني ( حشد)، تدين بأشد العبارات جريمة الاعدام الميداني البشعة، والتي ارتكبتها قوات الاحتلال الاسرائيلية، صباح اليوم الأربعاء، الموافق 28/ سبتمبر 2022م، خلال اقتحامها مخيم جنين، والتي أدت بحسب معطيات وزارة الصحة الفلسطينية إلى استشهاد (4) مواطنين وهم: “عبد فتحي حازم” (27 عاماً)، والمواطن “محمد محمود الونة” (30 عاماً)، و”أحمد نظمي علاونة” (26 عاماً)، ومحمد أبو ناعسة، وإصابة أكثر من (14) آخرين بجراح مختلفة، في جريمة جديدة ترتكبها سلطات الاحتلال أمام مرأى ومسمع المجتمع الدولي، الذي يعتريه العجز حينما يتعلق الأمر بمسائلة الاحتلال عن جرائمه اليومية على مدار سنوات الاحتلال الطويل، خلافاً لأدنى مواثيق حقوق الإنسان، والقانون الدولي الإنساني التي حددت دون أي لبس، التزامات الاحتلال تجاه سكان الإقليم المحتل، والتي من بينها عدم جواز اللجوء إلى القتل الميداني بدافع الانتقام وخارج نطاق القانون والقضاء.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني ( حشد ) إذ تكرر أدانتها لهذه الجريمة النكراء، وإذ تذكر بتصاعد الإعدامات الميدانية الإسرائيلية بحق الفلسطينيين، حيث بلغت حوالي (93) شهيداً، تم اعدامهم ميدانياً منذ بداية العام الجاري 2022م، تحت حجج ومبررات واهية، وإذ تؤكد على أن عمليات الإعدام الميداني والتصفية الجسدية تمثل انتهاكاً جسيماً وصريحاً لمبادئ قانون حقوق الإنسان والقانون الدولي، بما في ذلك ميثاق روما المنشئ للمحكمة الجنائية الدولية، فإن الهيئة الدولية تسجل وتطالب بما يلي:

1. الهيئة الدولية (حشد): تؤكد على أن الاحتلال لم يكن ليتجرأ على اقتراف جرائم الإعدام الميداني والتعسفي بحق الفلسطينيين، لولا عجز المجتمع الدولي وتواضع منظومة المسائلة الجنائية الدولية.

2. الهيئة الدولية “حشد”: تؤكد أن الحقائق الموثقة لأغلب حالات القتل الميداني المرتكبة من قبل جنود الاحتلال الحربي الإسرائيلي والمستوطنين، كانت دون أن يشكل الضحايا الفلسطينيين أي تهديد مباشر على حياة الجنود، وخاصة أن بعض الحالات اشتملت على إعدام ميداني لأشخاص كانوا جرحي.

3. الهيئة الدولية (حشد): تطالب الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة، بالوفاء بالتزاماتها الواردة في المادة الأولى من الاتفاقية والتي تتعهد بموجبها بأن تحترم الاتفاقية وأن تكفل احترامها في جميع الأحوال.

4. الهيئة الدولية “حشد”: ترى أن النظام السياسي والقانوني والقضائي الإسرائيلي الحالي، يشكل غطاء لمرتكبي الجرائم بحق الفلسطينيين، من خلال عدم مسائلتهم أو مسائلتهم بشكل صوري، ما يشجع هؤلاء لارتكاب المزيد من الجرائم بحق المدنيين الفلسطينيين.

5. الهيئة الدولية “حشد”: تدعو المجتمع الدولي لضرورة التحرك الفعال لإعلان موقف واضح ازاء السياسات والجرائم الإسرائيلية الممنهجة، بما في ذلك توفير الحماية القانونية للمدنيين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة، ودعم إجراءات مسائلة وملاحقة مرتكبي هذه الجرائم باستخدام مبد الولاية القضائية الدولية وأمام المحكمة الجنائية الدولية.

6. الهيئة الدولية “حشد”: تطالب الدبلوماسية الفلسطينية ببذل مزيد من الجهود لإحالة هذه الأوضاع للمحكمة الجنائية الدولية من أجل الانتقال خطوة للأمام نحو فتح تحقيق دولي بالجرائم المرتكبة من قبل قوات الاحتلال، الامر الذي من شأنه محاسبة قادة الاحتلال ومنع افلاتهم من العقاب.

 

انتهى،،

 

 

 

 

 

 

 

 

Continue Reading

الرئيسية

عقب إعلان توقف محطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع.. الهيئة الدولية (حشد): العدوان والحصار الإسرائيلي يفاقمان الأزمة الإنسانية في غزة

Published

on

By

الرقم:89/2021

التاريخ: 06 أغسطس/آب 2022

التوقيت: 11:30 بالتوقيت المحلي

اللغة الأصلية: اللغة العربية

بيان صحافي

عقب إعلان توقف محطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع..

الهيئة الدولية (حشد): العدوان والحصار الإسرائيلي يفاقمان الأزمة الإنسانية في غزة

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، تابعت باستهجان وقلق شيدين استمرار العدوان الذي تشنه قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي منذ ساعات عصر يوم أمس الجمعة الموافق 05 أغسطس/آب 2022؛ ولغاية إصدار هذا البيان؛ حيث خلف حسب احصائيات وزارة الصحة عن استشهاد (11) مواطنًا؛ من بينهم طفلة وسيدة؛ والحق إضرار واسعة النطاق بعدد من المنشآت المدنية ومنازل المواطنين والأراضي الزراعية.

سبق العدوان الإسرائيلي بقرابة أربعة أيام إغلاق إسرائيلي لكافة المعابر من بينها معبر كرم أبو سالم وهو المعبر الوحيد الذي تتدفق منه البضائع والسلع إلى سكان قطاع غزة، وجراء ذلك توقفت عملية ضخ السولار الصناعي إلى محطة توليد الكهرباء التي أعلن عن توقف وشيك لها عن العمل بشكل كامل وذلك عن تمام الساعة 12:00 من ظهر اليوم السبت الموافق 06 أغسطس/آب 2022؛ الأمر الذي سيصل معه اعتماد جدول توزيع الكهرباء المتوفرة بمقدار 04 ساعات وصل مقابل 12 ساعة فصل عن منازل المواطنين.

إن توقف محطة توليد الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة عن العمل يعني تفاقم الأزمة الإنسانية وحرمان المواطنين من الخدمات المرتبطة بالكهرباء وبشكل خاص يضعف قدرتهم للوصول للمياه الصالحة للشرب؛ وكما يؤثر على عمل القطاعات الحيوية كافة بما يشمل المشافي والصرف الصحي.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) إذ تجدد تحميل سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية عن تبعات عدوانها المستمر بحق المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة، وإذ تحذر من تبعات تفاقم وتدهور الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة؛ وإذ تؤكد على أن إجراءات الحصار الإسرائيلي تعتبر شكل من أشكال العقوبات الجماعية المجرمة بموجب القانون الدولي؛ وإذ ترى أن منع دخول الوقود المخصصة لتشغيل محطة توليد الكهرباء، يعًد انتهاك واضح لقواعد القانون الدولي الإنساني الذي يحظر على دولة الاحتلال معاقبة المدنيين، إذ تعيد التأكيد على حق الشعب الفلسطيني بمقاومة المحتل بكل السبل المتاحة، بوصفه حقاً معترفاً به في القانون الدولي؛ فأنها تسجل وتطالب بما يلي:

  1. الهيئة الدولية (حشد): تطالب المجتمع الدولي لضرورة الضغط على الاحتلال الإسرائيلي لوقف عدوانه المستمر؛ وإنهاء حصار قطاع غزة عبر السماح للبضائع والسلع بالتدفق بشكل مسقر والسماح بوصول الوقود المخصص لمحطة توليد الكهرباء لضمان إعادة تشغيلها خاصة في ظل الظروف الاستثنائية الراهنة.
  2. الهيئة الدولية (حشد): تطالب الدول الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقيات جنيف الأربعة لامتثال الأمين لواجباتها الأخلاقية والقانونية بالتحرك العاجل للعمل على توفير الحماية الدولية للمدنيين الفلسطينيين.
  3. الهيئة الدولية(حشد): تحث مكتب الادعاء العام لدى المحكمة الجنائية الدولية بضم الجرائم المرتكبة في قطاع غزة لمسار وملف الجرائم الإسرائيلية التي يجرى التحقيق فيها، بما في ذلك المضي قدمًا وبوتيرة أسرع لبدء التحقيقات الابتدائية.

الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني(حشد)

Continue Reading

غير مصنف

خلال ورشة نظمتها “حشد”.. مجتمعون يؤكدون ضرورة توظيف كل الجهود الفلسطينية والعربية والدولية لخدمة قضية الأسرى

Published

on

By

الرقم:109/2022

التاريخ: 28 يوليو/ تموز 2022م

اللغة الأصلية: اللغة العربية

 

خبر صحافي

خلال ورشة نظمتها “حشد”

مجتمعون يؤكدون ضرورة توظيف كل الجهود الفلسطينية والعربية والدولية لخدمة قضية الأسرى

 

أكد مجتمعون على ضرورة الاستفادة من الديبلوماسية الفلسطينية، وبناء استراتيجية وطنية سياسية وديبلوماسية وإعلامية وقانونية وشعبية جديدة للتعامل مع قضية الأسرى، والاستفادة من دور المؤسسات الدولية لإطلاق سراح الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال، والتي تحتاج إلى كل جهد فلسطيني وعربي ودولي.

كما دعا المشاركون الهيئات الدولية المَعنية بحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية، بضرورة الضغط على الاحتلال لاحترام حقوق الأسرى والمعتقلين داخل سجون الاحتلال، في ظل ما يُعانيه الأسرى من انتهاكاتٍ جسيمة تُمثّل تجاوزًا لكافة الخُطوط الحمراء، وتُعد تجاوزًا خطيرًا للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني واتفاقية جينيف الرابعة.

جاء ذلك خلال الورشة التي نظمتها الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني “حشد” بعنوان:” انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق الأسرى الفلسطينيين”، حالتي الأسيرين محمد الحلبي، وأحمد مناصرة، اليوم الخميس، الموافق 27/7/2022م، بمشاركة حقوقيين، وذوي أسرى، ونشطاء ومتضامنين مع الأسرى إضافة إلى الصحفيين، بمقر الهيئة بمدينة غزة.

وافتتح اللقاء أ.إبراهيم الغندور منسق وحدة الأنشطة والتدريب بالهيئة  مرحباً بالحضور، مؤكداً أن هذا اللقاء يأتي لإسناد نضال الأسرى للتعرف على الحماية التي وفرها القانون الدولي للأسرى، وسبل الرد على انتهاكات الاحتلال، للتوصل إلى استراتيجية قانونية وسياسية في موضوع الأسرى المحتجزين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وسبل الرد على التشريعات الإسرائيلية العنصرية الصادرة بحق الاسرى، وتغطية القضاء الإسرائيلي على جرائم الاحتلال بحق الأسرى والمعتقلين  بما يساعدنا على تحديد الخطوات والأولويات التي يجب القيام بها لتوفير الحماية القانونية للأسرى بموجب القانون الدولي الإنساني، والتصدي للانتهاكات الجسمية التي يتعرضون لها على يد سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد أ. قدورة فارس رئيس جمعية نادي الأسير الفلسطيني، خلال كلمته أن الاحتلال الإسرائيلي بدلاً من أن يأخذ خطوات للوراء للخروج من أزمته في قضية الأسير محمد الحلبي، إلا أنها تورطت أكثر، وغُرست في الوحل بشكل أكبر، وتورط بالقضية كل أجهزة دولة الاحتلال، حيث ذهب الاحتلال بعيداً لإحكام الطوق والحصار على قطاع غزة، حتى لا يكون هناك متنفس للشعب الفلسطيني في غزة من خلال التشكيك في دوافع المؤسسات الدولية والعاملين فيها، التي تعمل وفق قيمها الإنسانية والقانونية.

وبين أن الاحتلال الإسرائيلي يحاول فرض الحصار حتى على المؤسسات الإسرائيلية التي تنحاز للإنسانية وقيمها، كما أنهم يتعرضون للكثير من الضغط.

وأشار فارس إلى أن اعتقال محمد الحلبي والتحقيق معه يهدف إلى الحصول على أي معلومة لتبرير ما يتعرض له، والذي عمل في إطار مهمة إنسانية، معلومات يردونها هم لا تعكس واقع عمل المؤسسات الدولية والتي تهدف إلى خدمة الشعب والقضية الفلسطينية، مشيراُ إلى أن إسرائيل تحاول تجميل صورتها، وترويج روايتها الكاذبة

وفيما يتعلق بالأسير الذي لم يعد طفلاً وهو الأسير أحمد مناصرة فهو لم يعد معتقل بل مختطف ورهينة، فالمسؤولية الملقاة على عاتقة كبيرة، فهي قضية الشعب الفلسطيني بأكمله والذي يتعرض للظلم، كما أنها تمثل صورة مكثفة للجريمة المتكاملة للعدو المجرم والصهيوني.

من جهته قال صابر أبو كرش المتحدث باسم وزارة الأسرى والمحررين بغزة:” أن اسم الأسير محمد الحلبي مقترن بأطول محاكمة في التاريخ، حيث خضع لـ 171 جلسة محاكمة، فهي رحلة من العذاب، إلا أن هناك الكثير من الداعمون لقضية محمد الحلبي من الناحية القانونية والإنسانية، ومستمرون بالدفاع عنه”.

وبين أن الاحتلال الإسرائيلي حاول إلصاق التهم للأسير محمد الحلبي من خلال لائمة اتهام مباشرة، حيث قام ممثل النيابة العامة وطلب حكم غير متوقع تمثل بالسجن لمدة 16 عاماً، مشيراُ أن علينا مسؤولية أخلاقية ووطنية ومجتمعية للوقوف مع الأسير الفلسطيني محمد الحلبي، وباقي الأسرى في السجون الإسرائيلية.

أما فيما يتعلق بالأسير أحمد مناصرة قال أبو كرش أن مناصرة أصبح أيقونة يعلمها الصغير والكبير، ويعلمها الإعلام المحلي والدولي، حيث يتعرض الأسير مناصرة وغيره من الأسرى الفلسطينيين إلى انتهاكات تتعارض مع القانون الدولي الانساني واتفاقية جنيف.

ونوه إلى أن الاحتلال يمارس تلك الانتهاكات وهذه السادية والعنصرية بحق الطفل أحمد مناصرة، فما بالكم ما يحدث بحق الأسرى المقاومين، فهناك جرائم حقيقية ضد الشعب الفلسطيني، وتحاول أن تصادر حق شعبنا في النضال.

بدوره أكد صلاح عبد العاطي رئيس الهيئة الدولية “حشد”، أنه لايزال يقبع في سجون الاحتلال الإسرائيلي ما يقارب 5400 أسير وأسيرة فلسطينية موزعين على 22 سجنا ومعسكرا ومركز توقيف داخل دولة إسرائيل، يتعرضون لانتهاكات جسيمة وتصعيد غير مسبوق تقوم به سلطات الاحتلال بحق الأسرى، وأبرزها الاعتقال الإداري، والمحاكمات غير العادلة واعتقال الأطفال والنساء، والتعذيب، والاهمال الطبي ونقل الأسرى إلى سجون داخل حدود إسرائيل وغيرها من الانتهاكات التي تخالف اتفاقيات جنيف، وميثاق وقرارات الأمم المتحدة.

واستعرض أبرز الانتهاكات والمخالفات التي يتعرض لها الأسرى الفلسطينيين والتي تنتهك القانون الدولي الإنساني، وتخالف المادة الثالثة المشتركة في اتفاقيات جنيف والبرتكول الإضافي الأول وقرارات الأمم المتحدة، وهي احتجاز الأسرى الفلسطينيين في سجون داخل الدولة المحتلة، واستخدام أساليب تعذيب ومعاملة مهينة بحقهم، واعتقال الأطفال القاصرين، والإهمال الطبي، والاعتقال الإداري، وغياب المحاكمة العادلة، وسن وإقرار تشريعات عنصرية.

ونوه عبد العاطي، إلى أن الأسير محمد الحلبي مدير مكتب مؤسسة “الرؤيا العالمية” في قطاع غزة، اعتقل بتاريخ 15 حزيران/ يونيو عام 2016، على معبر بيت حانون “ايرز” ومنذ اعتقاله تعرّض إلى سلسلة لا نهاية لها من المحاكمات وصل عددها، إلى (170) جلسة، ليكون صاحب المحاكمة الأطول عدداً في تاريخ الحركة الوطنية الأسيرة.

أما الأسير أحمد مناصرة، (20 عاما)ً، يعاني من مشكلات صحية عقلية ونفسية خطيرة ظهرت بعد اعتقاله عندما كان طفلاً 13 عام، وقام الاحتلال باستجوابه بطريقة قاسية وهددته بدون حضور محامٍ، ويقبع في السجن منذ ذلك الوقت، بعد مرور شهر على اعتقال أحمد مناصرة في نوفمبر/تشرين الثاني 2015، تم نشر لقطات فيديو من استجوابه علناً، ويُظهر الفيديو، ومدته عشر دقائق، أن أحمد مناصرة يخضع للاستجواب من قبل ثلاثة رجال بدون حضور محاميه أو أحد والديه، الأمر الذي يشكل انتهاكاً للمعايير الدولية، ويقبع  في الحبس الانفرادي منذ مطلع نوفمبر/تشرين الثاني 2021.

وأكد على ضرورة بلورة استراتيجية، ومشروع  وطني داعم ومساند لنضال الأسرى، ففي ظل انعدام هذا المشروع يسهل للاحتلال استهداف الأسرى، مع ضرورة أن تقوم الاستراتيجية على استعادة وحدة الشعب الفلسطيني، وإنهاء الانقسام، وتحقيق المصالحة، وبناء نظام فلسطيني سياسي موحد، وبرنامج وطني  ورؤية قانونية وسياسية استراتيجية لوضع الاليات الكفيلة بتوفير الحماية للمعتقلين الفلسطينيين بعد التطور الهام بانضمام دولة فلسطين الى مجموعة من المعاهدات الدولية، ونقل ملف جرائم الاحتلال إلى محكمة الجنائيات الدولية وحسم الجدل حول المركز القانوني للأسرى الفلسطينيين ومن قواعد واحكام القانون الدولي بعيداً عن الاعتبارات السياسية واملاءات القوة العسكرية للاحتلال.

وشدد على ضرورة الانطلاق في هذه الرؤيا على قاعدة أن اتفاقيات جنيف واجبة التطبيق بعد أن أجمع فقهاء القانون الدولي أن هذه الاتفاقيات تنطبق على الأراضي الفلسطينية المحتلة وعلى الأسرى داخل سجون الاحتلال من حيث أن الاتفاقية الثالثة تنطبق على الأغلبية الساحقة لمقاتلي م.ت.ف، وعلى أفراد الأمن الوطني الفلسطيني والأجهزة الأمنية للسلطة الفلسطينية بعد ان اعلنت م.ت.ف. في عام 1982، كحركة تحرر وطني، تلبيتها للشروط الواردة في البروتوكول الأول الإضافي للاتفاقيات باحترامها والتزامها بهذه الشروط، وبناءً عليه يفترض أنه علينا دراسة الوسائل القانونية الكفيلة بإلزام اسرائيل كدولة قائمة بالاحتلال احترام وتطبيق هذه الاتفاقيات.

وقال خليل الحلبي والد الأسير محمد الحلبي:” أنا لا أتحدث عن قضية محمد الحلبي كقضية وإنما هي قضية 4700 أسير فلسطيني في سجون الاحتلال الإسرائيلي، يتعرضون لمثل ما يتعرض له الأسير محمد، ومنهم الكثيرون تعرضوا لأحكام دون سبب أو تهمة”.

وبين أن ما يتعرض له محمد الحلبي جاء نتيجة رفضه لعدة صفقات عرضت عليه تتضمن الاقرار بذنب وتهم لم تقترف، لذلك لم يمتثل لمطلبهم. وبالتالي عمل الاحتلال الإسرائيلي سواء النيابة أو القضاء، على الانتقام وإجبار محمد على دفع ثمن إصراره على براءته من جميع التهم، وفي المقابل كان الاحتلال مصممًا على الاستمرار في أكاذيبه وأحداثه الملفقة التي لا أساس لها من الصحة ولا في القانون ولا يمكن أن تكون دليلاً ثابتًا أمام أي محكمة.

أنتهى

Continue Reading

أخبار هامة

@ 2022 جميع الحقوق محفوظة