google-site-verification: google50a899af17d122fd.html
Connect with us

بيانات صحفية

حشد : قرار تقليص إمدادات كهرباء قطاع غزة من شأنه أن يؤدي لانهيار الخدمات الأساسية بأكملها، وينذر بوقوع كارثة حقيقية

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني ( حشد ) تابعت باستهجان واستنكار شديدين نيه دولة الاحتلال الحربي الإسرائيلي تقليص إمدادات الكهرباء لقطاع غزة، استجابة لطلب المقدم لها من قبل وزارة المالية الفلسطينية، التي بررت ذلك الطلب نظرا لعدم قيام الجهات الحكومية في غزة بتوريد أموال الجباية إلى الخزينة العامة.

Published

on

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني ( حشد ) تابعت باستهجان واستنكار شديدين نيه دولة الاحتلال الحربي الإسرائيلي تقليص إمدادات الكهرباء لقطاع غزة، استجابة لطلب المقدم لها من قبل وزارة المالية الفلسطينية، التي بررت ذلك الطلب نظرا لعدم قيام الجهات الحكومية في غزة بتوريد أموال الجباية إلى الخزينة العامة.

إن دخول هذا القرار الجائر وغير القانوني وغير الإنساني والمسيس بامتياز، حيز النفاذ في الأيام القليلة المقبلة، يعني وقوع نتائج كارثية سيعاني جرائها أكثر 02 مليون فلسطيني يعيشون في قطاع غزة، و سوف تلحق النتائج الكارثية حقوقهم على الأصعدة كافة سواء كانت الصحية والاجتماعية والحياتية اليومية، هذه الحقوق المتدهوره أصلا بفعل الحصار الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة، و بفعل مرور قرابة شهرين من الزمن على أزمة الكهرباء الاخيرة التي أدت لتدهور خطير في مستوى الخدمات الأساسية المقدمة للمواطنين، وخاصة الخدمات الصحية، وخدمات صحة البيئة، بما فيها إمدادات مياه الشرب وخدمات الصرف الصحي.

إن استمرار أزمة الكهرباء في قطاع غزة لم تأثر فقط على كل مناحي حياة المواطنين الفلسطينيين بل امتدت لتأخذ صور غير إنسانية كثيرة من بينها التأثير على قدرة المشافي للعمل وتقديم الخدمات الصحية للمواطنين، و تأثيرات على ضعف وصول المياه الصالحة للاستخدام والشرب للموطنين وخاصة الذين يقطنون بالعمارات متعددة الطبقات، وتأثيرات على قدرة البلديات والمحليات للقيام بأدوارها نحو المحافظة على الصحة العامة والبيئة، و تأثيرات على القطاع التعليمي، وتأثيرات على القطاع الصناعي وخاصة الصناعة الغذائية.

إن أزمة الكهرباء الحالية في قطاع غزة التي من المتوقع أن تتفاقم ليصبح برنامج الوصل لا يتعدى ساعتين يومياً، وما رافقها من توجه الحكومة الفلسطينية بإشعار للحكومة الإسرائيلية بعدم موافقة وزارة المالية والرئاسة الفلسطينية على تسديد مستحقات قيمة فاتورة الكهرباء الموردة لقطاع غزة عبر الخطوط الإسرائيلية، ومطالبتها بوقف أمدادات الكهرباء على قطاع غزة، للأسباب سياسية غير قانونية وغير إنسانية، خلقت حالة شاذة ضاعف من تأثيراتها المادية والنفسية لمواطن كونها تأتي في إطار الإجراءات الرئاسية بحق قطاع غزة.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) تعتبر مضمون هذا البيان بمثابة رسالة إنسانية وأخلاقية وقانونية موجه لمؤسستي الرئاسة ومجلس الوزراء الفلسطينية، لتحمل مسؤولياتهم القانونية والأخلاقية من خلال العمل العاجل لإيجاد حل لأزمة الكهرباء في قطاع غزة، ووقف أي تسييس لخدمة الكهرباء، بما في ذلك إعادة النظر في عقد الامتياز الموقع بين السلطة الفلسطينية وشركة  توليد الكهرباء غزة.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني إذ تؤكد على مسئولية دولة الاحتلال الإسرائيلي الأساسية لتوفير كل ما من شأنه تسهيل وضمان حياة السكان في الإقليم المحتل. و إذ تعبر عن صدمتها تجاه توجه وزارة المالية بطلب للاحتلال لوقف تسديد فاتورة الكهرباء لقطاع غزة، إنها تسجل وتطالب ما يلي:

حشد تطالب الرئاسة وقف العقوبات الجماعية على موظفي ومواطني قطاع غزة والتدخل الايجابي لإيجاد حل عاجل لأزمة الكهرباء في قطاع غزة، خاصة في ظل الحالة الاقتصادية الراهنة للمواطن الفلسطيني في قطاع غزة.

حشد تطالب الحكومة الفلسطينية، وضع أزمة انقطاع التيار الكهربائي بقطاع غزة، على أجنده اجتماعاتها وإصدار قرار  باستمرار تسديد كامل فاتورة كهرباء قطاع غزة، و قرارات من أجل رفع ضريبة البلو أو ضرائب أخري عن الوقود الصناعي المخصص لتشغيل المحطة بشكل نهائي، و العمل على تشغيل الخط 161 ك ف من الشبكة الإسرائيلية.

حشد تطالب سلطة الطاقة والموارد الطبيعة وشركة توزيع الكهرباء – المحافظات الجنوبية، بأهمية توريد أموال الجباية للجهات المختصة من أجل تمكين تشغيل محطة توليد الكهرباء، والعمل على تجنيب القطاعات الخدمية أي مخاطر نتيجة المناكفات السياسية.

حشد تحمل جميع الأطراف الفلسطينية والدولية المسؤولية القانونية جراء النتائج الكارثية لاستمرار أزمة الكهرباء الحالية في قطاع غزة.

حشد تطالب المجتمع الدولي للتدخل العاجل من أجل الضغط على دولة الاحتلال الحربي الإسرائيلي لوقف سياساتها الممنهجة بحق قطاع الكهرباء الفلسطيني ومؤسساته، والوفاء بالالتزاماتها الاخلاقية والقانونية تجاه المدنيين في قطاع غزة، وفقا لاتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949.

حشد تطالب الأمم المتحدة والاتحاد الأوربي والدول العربية والإسلامية والمنظمات الإنسانية ، للتدخل العاجل لإنهاء أزمة انقطاع التيار الكهربائي في قطاع غزة وذلك بكل السبل الممكنة والمتاحة بما في ذلك سرعة إجراءات تزويد محطة توليد الكهرباء بالوقود المخصص لتشغيلها عبر منح تنموية، و العمل على ربط شبكة كهرباء غزة بالشبكة الكهرباء الثمانية، و المساهمة في إنجاز مشروع تشغيل المحطة توليد الكهرباء بالغاز الطبيعي.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الرئيسية

بمناسبة اليــــوم العالـــمي للأشخاص ذوي الإعاقة الهيئة الدولية (حشد) تنظر بقلق تجاه تردي أوضاع الأشخاص ذوي الإعاقة في الأراضي الفلسطينية المحتلة

Published

on

By

الرقم المرجعي:  143 /2022م

التاريخ: 03 ديسمبر/ كانون الأول 2022

اللغة الأصلية: اللغة العربية

 

بيان صحافي

بمناسبة اليــــوم العالـــمي للأشخاص ذوي الإعاقة

الهيئة الدولية (حشد) تنظر بقلق تجاه تردي أوضاع الأشخاص ذوي الإعاقة في الأراضي الفلسطينية المحتلة

يصادف اليوم السبت الموافق 03 ديسمبر/ كانون الأول 2022 مناسبة اليوم العالمي للأشخاص ذوي الاعاقة الذي أقرته الأمم المتحدة في القرار 3/74 لعام 1992، تعزيز حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ورفاههم في جميع مجالات المجتمعية والإنمائية، وإذكاء الوعي بحالة الأشخاص ذوي الإعاقة في كل جانب من جوانب الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية.
تأتي هذه المناسبة هذا العام في ظل ظروف مختلفة زادت من تدهور أوضاع الأشخاص ذوي الاعاقة، الذين يعشون أوضاع استثنائية مختلفة جراء استمرار الاحتلال الاسرائيلي الذي يرتكب انتهاكات تجاه حقوقهم الإنسانية المكفولة دولياً، إلى جانب الانقسام الفلسطيني الداخلي الذي يعيق من إمكانية إقرار قوانين أكثر عدالة وانصافاً تجاه الأشخاص ذوي الاعاقة.

يرتكب الاحتلال الاسرائيلي انتهاكات متعددة تجاه الأشخاص ذوي الاعاقة، خلال هذه الانتهاكات تعرض الأشخاص ذوي الاعاقة للإصابة بشكل مباشر أو غير مباشر اضافة الى انتهاكات مختلفة كمداهمة المنازل، الى جانب حملة الاعتقالات طالت عدد م الأشخاص ذو الإعاقة،فضلاً عن انتهاكات مختلفة تتعلق بحرية التنقل والحركة.

وازدادت أوضاع السيئة للأشخاص ذوي الاعاقة نتيجة تدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية وخاصة قطاع غزة.
الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني إذ تهنئ الأشخاص ذوي الاعاقة في اليوم الدولي الخاصة بهم وتجدد دعمه لهم في كافة اماكن تواجدهم، وتؤكد أنهم يعيشون معاناة انسانية وظروف قاسية في ظل انتهاكات الاحتلال الاسرائيلي والانقسام الفلسطيني الداخلي؛ فإنها تسجل وتطالب بما يلي:

الهيئة الدولية (حشد) تطالب المجتمع الدولي بالضغط على سلطات الاحتلال الحربي الاسرائيلي من أجل الوفاء بالالتزاماتها تجاه المدنيين الفلسطينيين وبشكل خاص الأشخاص ذوي الإعاقة.

الهيئة الدولية (حشد) تطالب مجلس حقوق الانسان والاجسام التعاقدية للاتفاقيات الدولية، وخاصة اللجنة المعنية باتفاقية الأشخاص ذوي الاعاقة بالعمل على إجراء تحقيقات بشأن حالات الانتهاكات الإسرائيلية الخطيرة أو المنتظمة لحقوق الأشخاص ذوي الاعاقة.

الهيئة الدولية (حشد) توكد على ضرورة إدماج السلطات الوطنية الفلسطينية، لحقوق ذوي الإعاقة في سياساتها وأجنداتها الحكومية.

الهيئة الدولية (حشد) تطالب السلطة الوطنية اتخاذ الاجراءات والتدابير اللازمة لوضع حد للعنف تجاه الأشخاص ذوي الاعاقة.

الهيئة الدولية (حشد) تطالب بالعمل على تعديل التشريعات الوطنية لجهة موائمتها مع الاتفاقيات الدولية التي أصبحت دولة فلسطين طرفاً فيها ومن بينها الاتفاقية الدولية الخاصة بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

انتهى

Continue Reading

الرئيسية

الهيئة الدولية (حشد): صمت المجتمع الدولي بمثابة ضوء أخضر لارتكاب مزيداً من جرائم القتل الميداني التي تقترفها سلطات الاحتلال بحق المدنيين الفلسطينيين

Published

on

By

الرقم المرجعي:  142 /2022م

التاريخ: 1 ديسمبر/ كانون الأول 2022م

اللغة الأصلية: اللغة العربية

 

بيان صحافي

الهيئة الدولية (حشد): صمت المجتمع الدولي بمثابة ضوء أخضر لارتكاب مزيداً من جرائم القتل الميداني التي تقترفها سلطات الاحتلال بحق المدنيين الفلسطينيين

 

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، تدين إقدام قوات الاحتلال الاسرائيلي على إعدام شابين فلسطينيين فجر اليوم الخميس، بتاريخ: 1 ديسمبر 2022 م، وهم الشاب “محمد أيمن السعدي” (26 عاما)، والشاب “نعيم جميل الزبيدي” (27 عاما)، وذلك خلال عدوانه المستمر على مدينة ومخيم جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.

وبحسب المعطيات المتوفرة لدى الهيئة، فإن سلطات الاحتلال قتلت خلال 72 ساعة الماضية، حوالي (9) مدنيين فلسطينيين، وأصابت أكثر من (100) آخرين بجراح مختلفة، خلال مداهمات الاحتلال لمدن وقرى متفرقة بالضفة الغربية المحتلة، إذ تأتي هذه الجريمة في إطار سلسلة الانتهاكات الإسرائيلية بحق المدنيين الفلسطينيين، والتي شهدت ارتفاع ملحوظ في الأشهر الأخيرة الماضية، سيما في يتعلق بتصاعد جرائم الإعدام الميداني خارج نطاق القانون والقضاء.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) إذ تكرر أدانتها لهذه الجرائم البشعة، وإذ تعرب مجدداً عن إدانتها لتصاعد جرائم القتل الميداني والتصفية الجسدية والتي تعتبر جزءاً لا يتجزأ من مسلسل القتل اليومي بحق المدنيين الفلسطينيين والذي ترتكبه قوات الاحتلال بتوجيهات المستوى السياسي الاسرائيلي، التي تبيح لجنود الاحتلال إطلاق الرصاص على الفلسطينيين بهدف القتل، وإذ تحذر من تصاعد جرائم الاحتلال في ضوء نتائج الانتخابات الإسرائيلية الفاشية والعنصرية، وعليه فإن الهيئة الدولية تسجل وتطالب بما يلي:

  1. الهيئة الدولية “حشد”: تطالب المجتمع الدولي والأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف وكافة المنظمات الدولية والإقليمية بإدانة جرائم قتل المدنيين الفلسطينيين والضغط على دولة الاحتلال الاسرائيلي لوقف جرائمها واعتداء قواتها على المواطنين الفلسطينيين، بما في ذلك العمل على توفير الحماية الدولية للمدنيين.
  2. الهيئة الدولية “حشد”: تطالب المجتمع الدولي بتفعيل آليات محاسبة قادة وجنود الاحتلال الاسرائيلي على هذه الجريمة، عبر مسار المحكمة الجنائية الدولية وباستخدام مبدأ الولاية القضائية الدولية، كونه الضمانة الأنجع لمنع تكرارها، وبما يعيد الاعتبار لثقة الضحايا بمنظومة القانون الدولي وفعاليته.
  3. الهيئة الدولية “حشد”: تطالب الدبلوماسية الفلسطينية ببذل مزيد من الجهود لإحالة هذه الأوضاع للمحكمة الجنائية الدولية من أجل الانتقال خطوة للأمام، نحو فتح تحقيق دولي بالجرائم المرتكبة. بما فيه دعوة المجتمع الدولي لإقران مواقفه بسياسات وإجراءات داعمة لمسألة مسائلة وملاحقة مرتكبي هذه الجرائم بحق الفلسطينيين.

 

انتهى،

Continue Reading

الرئيسية

الهيئة الدولية (حشد): تطالب المجتمع الدولي بترجمة تضامنه مع الشعب الفلسطيني لخطوات عملية تمكين الشعب الفلسطيني من حقوقه المشروعة

Published

on

By

الرقم: 141 / 2022

التاريخ: 27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2022

اللغة الأصلية للبيان: اللغة العربية

بيان صحافي 

في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

الهيئة الدولية (حشد): تطالب المجتمع الدولي بترجمة تضامنه مع الشعب الفلسطيني لخطوات عملية تمكين الشعب الفلسطيني من حقوقه المشروعة

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) تبرق بتحياتها لشعبنا الفلسطيني ولأحرار العالم، ودعاة الإنسانية والحقوق، بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، الذي يصادف يوم الثلاثاء الموافق 29 نوفمبر / تشرين الثاني 2022 ، حيث يحيي شعبنا والعالم والأمم المتحدة هذا اليوم من كل عام ، كيوم عالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وفقاً للقرار الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة في العام 1977 باعتبار ذكرى قرار التقسيم رقم (181) الصادر عنها في 29/11/1947 يوماً للفت أنظار العالم إلى قضية الشعب الفلسطيني ومعاناته جراء استمرار الاحتلال، والتأكيد على حقوقه غير القابلة للتصرف حسب القرارات الأممية المتعاقبة في الاستقلال والسيادة وعودة اللاجئين.

يعد اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني مناسبة متجددة للتذكير بما يعانيه الفلسطينيون من ظلم وتعسف واضطهاد ناتج عن فشل المجتمع الدولي وفي مقدمته الأمم المتحدة بتحمل مسؤوليتهم تجاه القضية الفلسطينية والالتزام بوعودهم تجاه الشعب الفلسطيني المتمثلة في تأكيدهم على عدالة القضية الفلسطينية، وحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، وإقامة دولة فلسطين المستقلة ذات السيادة، وحق العودة للاجئين إلى ديارهم وأراضيهم التي هجروا منها عام 1948م، وتعويضهم، بمقتضى القرار 194 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

إن التضامن مع الشعب الفلسطيني المظلوم تضامنا مع الحق وقيم ومبادئ ونصوص الشرائع والقوانين والمواثيق الدولية، وتضامنا مع العدل الذي يتطلع الشعب الفلسطيني للعيش في ظله، بعد نيل حقوقه التي أقرتها قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة، واعترفت بها دول العالم إلا قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي ومن ساندها على ظلم الشعب الفلسطيني، ومدها بأسباب القوة والحماية لإبقاء احتلالها لأرضنا.

لا تزال معاناة الشعب الفلسطيني الممتدة بفعل استمرار احتلال حربي وعسكري طويل الأمد للأراضي الفلسطينية، هجر قسراُ ومازال ملايين الفلسطينيين عن ديارهم، ومازالت قوات الاحتلال الإسرائيلي تمعن في انتهاك الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية للشعب الفلسطيني في انحاء تواجده كافة؛ فتستمر بالتنكر لحقوق الشعب الفلسطيني وتستمر بفرض حصار غير شرعي على قطاع غزة وتسمر في سياسة الاستيطان الاستعماري وتهويد مدينة القدس و تعتمد قتل المدنيين الفلسطينيين التي خلفت منذ مطلع العام استشهاد 202 فلسطيني؛ كما تستمر في سياسية الأسر والاعتقال التعسفي خاصة ضد الاطفال والنساء منهم، وغيرها من السياسات والإجراءات والقرارات والتشريعات العنصرية التي تضرب بعرض الحائط كافة الاعراف والمواثيق الدولية وقرارات الشرعية الدولية، والاتفاقيات الموقعة.

تأتي هذه الذكرى السنوية لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، في ظل صعود اليمين الفاشي العنصري الإسرائيلي وتنكره لكل حقوق الشعب الفلسطيني، فضلاً عن تأثيرات استمرار ازدواجية المعايير وانتقائية إنفاذ القانون الدولي من المجتمع الدولي  التي سمحت وتسمح لقادة الاحتلال في الافلات من المحاسبة والعقاب .

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) إذ تري أن اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني يشكل فرصة متجددة للوقوف على معاناة الفلسطينيين ولفت انتباه العالم إلى المأساة المستمرة والمتفاقمة جراء استمرار حرمانهم من حقوقهم الأساسية، وهو مناسبة لتعزيز الجهود المبذولة لاستعادة الحقوق الفلسطينية وعلى رأسها حق تقرير المصير والحق في الاستقلال والسيادة الوطنية، وفي المقدمة حق العودة للاجئين إلى ديارهم وأراضيهم التي هجروا منها عام 1948م، وإذ تعتبر على أن الإجراءات الإسرائيلية المتتالية بحق نشطاء حقوق الإنسان والمتضامين مع حقوق الشعب الفلسطيني، بمثابة تنكر للقانون الدولي ومبادئه المستقرة؛ إذ تعلن إنها نفذت ومازالت حملة واسعة لتذكير شعوب العالم بمعاناة شعبنا الفلسطيني؛ فإنها تسجل وتطالب بما يلي:

  • الهيئة الدولية (حشد): تحث جميع المهتمون بالعدالة والإنسانية والمدافعين عن حقوق الإنسان والحرية في أنحاء العالم كافة، وتدعوهم لتنظيم فعاليات التضامن المختلفة ما يضمن تحويل هذا اليوم إلى يوما عالميا للتحرك والعمل التضامني بكل أشكاله وذلك لمطالبة حكومات العالم الحر إجبار إسرائيل إنهاء اضطهادها للشعب الفلسطيني.
  • الهيئة الدولية (حشد): تؤكد أن المجتمع الدولي مطالب أكثر من أي وقت مضى بتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية بشكل فردي وجماعي، واتخاذ الاجراءات والتدابير العملية التي تفضي الى احترام وضمان احترام مبادئ واحكام القانون والقضاء والعرف والعمل الدولي لإنهاء الاحتلال، واحقاق الحقوق المشروعة غير القابلة للتصرف للشعب الفلسطيني، بما يضمن انتقال المجتمع الدولي من التنادي بعدالة القضية الفلسطينية والتعبير عن التضامن، الى الالتزام بمسؤولياته في وضع حد للاحتلال وممارساته، من خلال اتخاذ قرار دولي ملزم ينهي الاحتلال، ويوفر الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.
  • الهيئة الدولية (حشد): تؤكد أن المجتمع الدولي ومنظمة الأمم المتحدة يتحملان المسؤولية التاريخية تجاه القضية الفلسطينية التي ما تزال عالقة، وتطالبهما بالعمل الجاد من أجل توحيد الجهود عبر المبادرة إلى إنهاء حالة الاحتلال ووضع حد لهذه المعاناة، كما يجب تصحيح تبعات ذلك الخطأ وإعادة الحقوق إلى أصحابها.
  • الهيئة الدولية (حشد): تحث على ضرورة تضافر جهود الدول الصديقة والمؤسسات الدولية لتنفيذ قراراتها ذات الصلة بحقوق الشعب الفلسطيني، ومواجهة الانحياز الأمريكي السافر لدولة الاحتلال الإسرائيلي والتوقف عن التسيس الدائم لحقوق شعبنا الفلسطيني.
  • الهيئة الدولية (حشد): تطالب الدول العربية والإسلامية لوقف التطبيع مع الكيان الإسرائيلي، بما في ذلك احترام مقررات جامعة الدول العربية.
  • الهيئه الدولية (حشد) تدعو الي تبني استراتيجية وطنية تقوم علي استعادة الوحدة واجراء الانتخابات الشاملة تدويل الصراع مع دولة الاحتلال بما يمكن تعزيز صمود المواطنين وتوظيف كل أدوات القانون الدولي في محاسبة ومقاطعة دولة الاحتلال الإسرائيلي.

انتهى،

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)

Continue Reading

أخبار هامة

@ 2022 جميع الحقوق محفوظة