الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) تتابع بقلق واستنكار شديدين إعلان واعتراف  الرئيس الأمريكي  دونالد ترامب، في خطاب مرتقب له خلال الساعات المقبلة، الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الحربي الإسرائيلي، ونقل السفارة الأمريكية لها.

إن الخطوة الأمريكية المحتملة، خطيرة وغير مسبوقة، تهدف لمحاولة إضفاء الشرعية على عمليات الاستيطان و الضم التي قامت بها دولة الاحتلال في مدينة القدس، هذه العمليات تتناقض مع مبدأ عدم جواز ضم الاقاليم المحتلة لدولة الاحتلال، الذي يتنظر له فقهاء القانون الدولي باعتباره المبدأ الأهم من المبادئ المستقرة في القانون الدولي الذي ينظم العلاقة بين دولة الاحتلال و الدولة المحتلة أراضيها.

قراءة البيان 

مداخلة الأستاذ سامر موسي مدير الهيئة 

مداخلة الدكتور صلاح الوادية مدير دائرة السياسات والأبحاث 

التغطية الإخبارية 

– البيانات الصحفية 

الهيئة الدولية ( حشد) : قوات الاحتلال الإسرائيلي تستبيح دماء الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة وبشكل خاص في قطاع غزة
في أعقاب التطورات الميدانية التي شهدتها المدن والقرى الفلسطينية، قوات الاحتلال الإسرائيلي تقتل مدنياً فلسطينياً وتصيب المئات من المتظاهرين الرافضين للقرار الأمريكي الأخير
الهيئة الدولية (حشد): القرار الأمريكي مساهمة واشتراك واضح في ارتكاب جريمتي الاستيطان والضم
الهيئة الدولية (حشد): الخطوة الامريكية المحتملة باعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال ونقل السفارة الأمريكية لها، تحمل بين طياتها تنكر واضح للمبادئ القانون الدولي

– الأخبار الصحفية 

الهيئة الدولية ” حشد ” :تخاطب العشرات من الجهات دولية و الحكومات حول العالم لحثهم لرفض القرار الأمريكي وضمان جعل القانون الدولي ومبادئه المستقرة في صدارة أي موقف يتأخذ من الدول تجاه القضية الفلسطينية
حشد: تنكر واضح لمبادئ القانون الدولي بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال

الصور والفعاليات حول العالم 


ايطاليا     أوسلو     بوكسيل     الجزائر     ليبيا     لبنان

قابس   

جانب من الوقفة الإحتجاجية التي نظمتها الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني “حشد” امام مكتبها بمدينة غزة تنديدا بالقرار الامريكي بنقل السفارة الامريكية الى القدس 

– شاهد عيان