Connect with us

غير مصنف

Anti virus Detection Charge

Published

on

When choosing the right antivirus protection to your computer, detection rate must be one of the most key elements to consider. Antivirus diagnosis rate identifies the percent of viruses that the application was able to detect during controlled tests. Detection rate are not able to tell you whether or not the antivirus can stop every single piece of viruses, but it can give you a standard idea of how effective the technology is. Here are several of the most significant best virus removal software ant-virus detection fee criteria to consider:

The volume of new dangers continues to grow exponentially, making it difficult to protect digital assets with out advanced anti-virus technology. Nevertheless , the early anti virus industry relied on common techniques to safeguard users. This included creating new layers of defense to stop being overrun by malware and other malevolent software. Most of today’s very best antivirus products incorporate fresh technologies to make certain your computer is usually protected. Including detection prices for a number of file types and operating systems. The latest revisions incorporate the latest danger definitions, so you’ll also have the latest protection.

Antivirus program works by deciphering computer files and applications against a database of known viruses, preventing your personal computer from currently being infected with malware. It also scans the world wide web and any kind of removable marketing devices pertaining to viruses and malware. The best antivirus application will look after your computer via new hazards 24/7 and protect pretty much all internet-connected products, without slowing them down. You can choose between totally free antivirus software program and paid antivirus program depending on your budget. The price, platform, functionality, and added things about antivirus programs may vary greatly.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الرئيسية

الهيئة الدولية (حشد): تحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي جريمة إعدام الشاب علي حرب

Published

on

By

 

 

الرقم: 70/2022

التاريخ: 22/حزيران/2022

اللغة الأصلية للبيان: اللغة العربية

بيان صحافي

الهيئة الدولية (حشد): تحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي جريمة اعدام الشاب علي حرب

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، تدين وتستنكر بأشد العبارات الممكنة جريمة اعدام الشاب: علي حرب (27 عامًا) على يد مستوطن إسرائيلي قام بطعنه في قلبه أثناء اعتداء عدد من المستوطنين الإرهابيين علي قرية اسكاكا شمال سلفيت؛ وذلك يوم أمس الثلاثاء الموافق 21/6/2022؛ ويذكر أن قوات الاحتلال الإسرائيلي كانت قد أطلقت النار صوب سيارات الإسعاف؛ ما حال دون وصولها للضحية لأكثر من ساعة.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) إذ ترى أن هذه الجريمة الجديدة هي جزء لا يتجزأ من مسلسل القتل اليومي بحق أبناء شعبنا وتبادل للأدوار بين جيش الاحتلال وميليشيات المستوطنين المسلحة الإرهابية، وبغطاء وموافقة المستوى السياسي الإسرائيلي بإطلاق يدهم لممارسة الارهاب المنظم على الابرياء والعزل في كافة انحاء اراضي فلسطين المحتلة؛ إذ تكرر ادانتها لهذه الجريمة البشعة واذ تعرب مجددا عن ادانتها لتصاعد جرائم المستوطنين واذ تعرب أن تلك الجرائم لم تكن لتحدث لولا غياب العقاب الرادع للجناة الذين يواصلون استباحة دماء الابرياء مستفيدين من صمت المجتمع؛ فإنها تسجل وتطالب بما يلي:

• الهيئة الدولية(حشد): تؤكد أن استمرار اقدام قوات الاحتلال الاسرائيلي والمستوطنين على تنفيذ عمليات الاعدام الميداني للأبرياء يعتبر جريمة حرب وجريمة ضد الانسانية وفقا لنظام روما المنشئ للمحكمة الجنائية

• الهيئة الدولية(حشد): تدعو المجتمع الدولي للتحرك الفوري لتأمين الحماية القانونية للمدنيين الفلسطينيين في الاراضي المحتلة وتوفير نظام خاص للحماية الدولية للشعب الفلسطيني من هذه الجرائم بما يعيد الاعتبار لثقة الضحايا بمنظومة القانون الدولي وفعاليته.

• الهيئة الدولية (حشد): تطالب الاطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة بالوفاء بالتزاماتها الواردة في المادة الاولى من الاتفاقية وان تكفل احترامها في جميع الأحوال.

• الهيئة الدولية (حشد): تطالب السلطة الفلسطينية بتكثيف العمل مع والى جوار المحكمة الجنائية الدولية ومجلس حقوق الانسان وكل الاجسام الفاعلة لحثها على التحرك الجاد لاجبار سلطات الاحتلال الانصياع لقواعد القانون الدولي.

• الهيئة الدولية (حشد): تطالب كل الأطراف المعنية بمتابعة هذه الجرائم على كل المستويات الوطنية والإقليمية والدولية، بملاحقة قادة الاحتلال وعصابات مستوطنيه، وتقديمهم للمحاكمات الجنائية الدولية على ما يقترفوه من جرائم يومية بحق شعبنا.

انتهى

 

 

 

 

Continue Reading

الرئيسية

بمناسبة اليوم العالمي للاجئين.. الهيئة الدولية (حشد) تطالب المجتمع الدولي بإنهاء قضية اللجوء الفلسطيني التي تشكل أكبر قضية لجوء عالمي

Published

on

By

الرقم:67/ 2022

التاريخ: 19 حزيران/يونيو 2022

اللغة الأصلية: اللغة العربية

 

بيان صحافي 

بمناسبة اليوم العالمي للاجئين

الهيئة الدولية (حشد) تطالب المجتمع الدولي بإنهاء قضية اللجوء الفلسطيني التي تشكل أكبر قضية لجوء عالمي

 

يصادف يوم غدًا الاثنين الموافق 20 حزيران/ يونيو 2022، اليوم العالمي للاجئين، الذي أعلنته الأمم المتحدة في ديسمبر 2000، تكريماً للاجئين في جميع أنحاء العالم، بهدف تسليط الضوء على قوة وشجاعة الأشخاص الذين أجبروا على الفرار من أوطانهم بفعل الاحتلال والصراعات. كما يعتبر يوم اللاجئ العالمي مناسبة لحشد التعاطف والتفهم لمحنتهم وتقدير عزيمتهم من أجل إعادة بناء حياتهم واحتياجاتهم وأحلامهم، بما في ذلك المساعدة في تعبئة الإرادة السياسية والموارد حتى يتمكن اللاجئون من النجاح وليس فقط النجاة.

وتكتسي هذه المناسبة أهمية قصوى هذا العام، في ظل استمرار قضية اللجوء الفلسطينية منذ العام 1948 دونما أي حل، على الرغم من عشرات القرارات الدولية وفي مقدمتها القرار 194، والتي أكدت على ضرورة عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم التي هجروا منها، بفعل جرائم التهجير المنظمة والممنهجة والتي لا يزال يمارسها حتى تاريخنا الحالي، والتي نجم عنها تشريد وتشتيت الشعب الفلسطيني في أصقاع العالم.

يعيش اللاجئين الفلسطينيين واقعًا مأساويًا في مخيمات غير صالحة للسكن وبأعداد مرتفعة، كما يعاني الفلسطيني من ارتفاع نسب البطالة والفقر وصعوبة التنقل حيث اشارت سجلات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) الى أن عدد اللاجئين المسجلين وذلك في كانون اول 2021، حوالي 6.4 مليون لاجئ فلسطيني، يعيش 28.4% منهم في 58 مخيماً رسمياً تابعاً لوكالة الغوث الدولية تتوزع بواقع 10 مخيمات في الأردن، و9 مخيمات في سوريا، و12 مخيماً في لبنان، و19 مخيماً في الضفة الغربية، و8 مخيمات في قطاع غزة.  وتمثل هذه التقديرات الحد الأدنى لعدد اللاجئين الفلسطينيين باعتبار وجود لاجئين غير مسجلين، إذ لا يشمل هذا العدد من تم تشريدهم من الفلسطينيين بعد عام 1949 حتى عشية حرب حزيران 1967 “حسب تعريف الأونروا” ولا يشمل أيضا الفلسطينيين الذين رحلوا أو تم ترحيلهم عام 1967 على خلفية الحرب والذين لم يكونوا لاجئين أصلا.

إن قضية اللجوء العالمي هي قضية مترابطة مع قضية اللاجئ الفلسطيني باعتبارها أكبر قضية لجوء عالمية، وباعتبار ان حق اللاجئ في العودة الى دياره، وتمكينه من ممتلكاته والتعويض هي الحقوق المشتركة بين اللاجئين كافة. وان هذه الحقوق لا تسقط بالتقادم، وهي حقوق فردية وجماعية استنادا للقانون الدولي وقانون حقوق الإنسان وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) إذ تدعو لتبني مضمون هذا البيان من قبل المجتمع الدولي، والقيام بكافة الاجراءات الدولية لضمان الاستجابة لمطالب وحقوق اللاجئين والنازحين الفلسطينيين داخل الأراضي المحتلة وفي بلدان الشتات، بما يشمل تعزيز مستوي الخدمات التي تقدمها الأونروا لهم، وتجاوز التقليصات وتأثيرات الأزمة المالية التي تعانيها المنظمة الدولية على مجتمع اللاجئين؛ فإنها تسجل وتطالب بما يلي:

  • الهيئة الدولية(حشد): تحمل المجتمع الدولي مسئولية التقاعس عن إيجاد حلول عملية لقضية اللاجئين والنازحين الفلسطينيين، خاصة في ضوء وضوح القانون الدولي والمبادئ الأخلاقية المتعلقة باللاجئين الفلسطينيين، فوق الشبهات والتساؤلات، وأن العقبة الرئيسة أمام التقيد بها وتنفيذها هي السياسات الدولية القائمة والمنحازة، والتي تتمثل بعدم جدية المجتمع الدولي في التعامل مع هذه القضية، ومساءلة دولة الاحتلال عن جرائهما بحق اللاجئين الفلسطينيين.
  • الهيئة الدولية (حشد): تطالب المجتمع الدولي ومؤسساته المختلفة لتحمل مسؤولياتهما بالانخراط الجاد لجهة وضع حد لمعاناة اللاجئين الفلسطينيين، بما في ذلك تقديم الدعم السياسي والقانوني لتأمين حقوقهم وفي مقدمتها حقهم في العودة، وتطبيق قرارات الشرعية الدولية وعلى رأسها قرار الجمعية العامة 194، وقرار مجلس الامن 237.
  • الهيئة الدولية (حشد): تشدد على رفضها كل المشاريع التصفوية لقضية اللاجئين والنازحين الفلسطينيين، وكافة الحلول التي تقوض قواعد القانون الدولي ذات الصلة.
  • الهيئة الدولية (حشد): تجدد موقفها الرافض بحزم لكل محاولات تقويض عمل منظمة “الأونروا”، أو إعادة تعريف اللاجئ بما يتساوق مع محاولات التصفية، لما تمثله الأونروا واللاجئ الفلسطيني من شاهد أكبر على أبشع عملية تهجير قسري العام 1948.

 

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)

 

Continue Reading

غير مصنف

Equine pet supplies Non-urban

Published

on

By

You can even make sure that you shed as well as inter feathers along with other shame . a few.Can be bird virus related to Birmingham condition? Hen influenza is different from Manchester disorder which is on account of a completely additional trojan, but influenced birds may confirm other signs and symptoms and initiate imperfections. (المزيد…)

Continue Reading

أخبار هامة

@ 2022 جميع الحقوق محفوظة