التصنيفات
الرئيسية بيانات صحفية مهم

الهيئة الدولية (حشد) ترفض التصريحات الأخيرة لمفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”

الرقم: 43/2022

التاريخ: 24 إبريل/نيسان 2020

اللغة الأصلية: اللغة العربية

 

بيان صحافي

الهيئة الدولية (حشد) ترفض التصريحات الأخيرة لمفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”

 

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد) تابعت باستغراب واستهجان شديدين التصريحات الأخيرة لمفوض عام وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا؛ التي عرب خلالها أن الحل لإنهاء الأزمة المالية للوكالة يتمثل في نقل بعض الخدمات التي تؤديها إلى مؤسسات أممية أخرى؛ وذلك إلى جانب استنفاد قدرتها على الاستمرار في تقديم خدمات التعليم والصحة والحماية الاجتماعية للاجئين بذات المستوى والجودة المعتادة.

إن إنشاء منظمة “الأونروا” جاء بموجب تفويض الأمم المتحدة العام 1949، لتتولي مسئوليات إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، جراء الاحتلال والتهجير القسري للفلسطينيين من ديارهم، على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي العام 1948، حيث أوكلت خلالها “للأونروا” مهام إغاثة وتشغيل وتوفير الخدمات الأساسية، بما في ذلك الرعاية الصحية والتعليم والمساعدة لملايين اللاجئين الفلسطينيين في مناطق نفوذها.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)إذ تنظر بخطوة بالغة لتصريحات مفوض عام الوكالة؛ وإذ تؤكد على أن الظروف الراهنة تحتم على وكالة الغوث العمل الجاد لمعالجة الطلب المتزايد على خدماتها الأساسية خاصة مع التدهور غير المسبوق للظروف الإنسانية الذي آلت إليه الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة عموماً وفي قطاع غزة على وجه الخصوص؛ وإذ تعبر عن رفضها الواضحة لكل حملات التحريض والاتهام والتسيس التي تكيلها سلطات الاحتلال الإسرائيلي لعمل الأونروا، وتشيد بالمهنية العالية التي تدار بها الأونروا عملياتها الإدارية والميدانية والاغاثية؛ فإنها تسجل وتطالب بما يلي:

• الهيئة الدولية(حشد): تطالب مفوض عام الوكالة؛ بالتراجع عن تصريحات الأخيرة؛ وإعلانه التمسك بالمحافظة على بقاء واستمرار الخدمات التي تقدمها الأونروا لمجتمع اللاجئين الفلسطينيين.

• الهيئة الدولية(حشد): تطالب المجتمع الدولي لتخصيص ميزانية ثابتة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين أسوة بالوكالات المتخصصة التابعة للأمم المتحدة ما يؤهلها للقيام بواجباتها الأساسية والطارئة لمجتمع اللاجئين الفلسطينيين.

• الهيئة الدولية(حشد): تذكر أن الحاجة لاستمرار وكالة الغوث لا تنحصر على أهمية وضرورة المساعدات التي تقدمها لمجتمع اللاجئين فقط بل تذهب إلى أبعد من ذلك كونها الشاهد الدولي على أكبر جريمة تظهير عرقي في العصر الحديث مارستها العصابات الإسرائيلية المسلحة بحق الفلسطينيين العزل.

• الهيئة الدولية(حشد): تدعو المجتمع الدولي للإعلان بشكل واضح لرفض كل المخططات الرامية إلى تصفية دور الأونروا عبر التقليص التدريجي لخدماتها و/ أو محاولات نقل تلك الخدمات إلى الدول المضيفة أو مؤسسات أخرى، أو غيرها من الصيغ، آخذين بعين الاعتبار أن الأونروا إنما تعبر عن مسؤولية المجتمع الدولي الأخلاقية والقانونية والسياسية عن خلق مشكلة اللاجئين الفلسطينيين والتزامه بضرورة عودتهم إلى ديارهم التي طردوا منها عام 1948.

انتهى

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *